Français
English
 
التاريخ القديم
لنقل جميعا لا لموسى ابن نصير و امثاله !
من أين أتى ذلك الغباء الذي جعل موسى ابن نصير بطلا يطلق اسمه على المدارس و الشوراع في مدن شمال افريقيا ...هذا الذي كان يسبي جداتنا و هن مراهقات و يختار منهن الحسنوات و يرسلهن للخليفة ليصبحن جاريات... بقلم : حميد زناز بتاريخ : 2017-12-29 11:54:00

محمد بودهان: الأمازيغية والمثقفون المغاربة*
قد لا نحتاج إلى كثير من التحليل والاستدلال لتبيان أن المثقفين المغاربة، باستثناء المنتمين منهم إلى الحركة الأمازيغية، لا يكنّون ودا للأمازيغية. فعندما لا يعادونها بشكل صريح ومكشوف، فهم، في أحسن الأحوال، يتجاهلونها ولا يساندون مطالبها. ... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2017-08-20 12:52:00

لا تقربوا البربر ما دام عمر حيا : نصيحة عمر بن الخطاب للعرب عن الامازيغ
انه الحديث الشهير للخليفة عمر بن الخطاب عن امازيغ شمال افريقيا. انه حديث داث أهمية ودلالة تاريخية عميقة لا يدرس في مدارس شمال افريقيا. قال عمر بن الخطاب حديثه هدا بعد ان فشلت جنوده في ... ... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2017-07-31 09:31:00

 
اعادة قرائة تاريخ تمازغا

Une des façons -pour mieux comprendre l’histoire- est de la lire à grande échelle dans le temps et dans le contexte avoisinant. Ici le cas de Tamazgha (Afrique du Nord) en dates clés :

Année : 1957
Evénement : Création de l'UNEM (Union Nationale des Etudiants Marocains) avec, pour fondement, quatre grands principes : unification, généralisation de l'enseignement, marocanisation et arabisation. L'UNEM se situe d'emblée à l'aile gauche de l'Isitqlal sous la tutelle de Ben Barka. Le courant idéologique qui fixe comme objectif d’arabiser le Maroc Amazigh commence a prendre l’ampleur au sein de l’université. la conscience des étudiants Amazighs ne sera que 50 ans plus tard.

 
الامازيغوفبية
الامازيغ دوي الداكرة القصيرة


Non aux droits culturels Amazighs, parceque .....
... Lire la suite


Non aux droits culturels Amazighs, parceque .....
... Lire la suite


Non aux droits culturels Amazighs, parceque .....
... Lire la suite

أريد المزيد من ظاهرة الامازيغوفبية بشمال افريقيا

 
 
التاريخ الجديد
شعب الدولة أم دولة الشعب؟
لماذا ينعت العديدُ من المغاربة الموالين للدولة بـ"المخزنيين"، وبدلالة قدحية تفيد الرجعيين المعادين للشعب والمناهضين لمصالحه؟ هذا الجمع بين العداء للشعب والولاء للدولة قد يبدو غريبا ومتناقضا إذا عرفنا أن المفترض، بل البديهي، أن جميع المواطنين هم موالون لدولتهم،... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2018-01-01 20:26:00

14 قرنا ونحن الامازيغ نجلد كل جمعة بخطبة غراء مكومين كرزمة القش على السجادة الحمراء
لم احضر خطبة الجمعة هده في مدينة قسطنطين الجزائرية ليوم 22 دجنبر 2017، لكن النظام الحاكم بالجزائر اليوم والدي يحرص جيدا على ان يكون مستقبلنا الجنة في الاخيرة كما يحرص على مستقبلنا في الدنيا يدرك مسبقا مدى أهميتها الدينية لنا نحن الامازيغ وقرر نقلها حتى بيوتنا عبر التلفزة الوطنية. ... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2017-12-26 09:26:00

نهاية مقامر
قبل حوالي خمسة أشهر صرح السيد عبد الإله بنكيران بأن "الملك ليس إلاها، وأنه إنسان يمكن أن يصيب وأن يخطئ"، وهو أمر هنأناه على "اكتشافه"، وإن كان قد أخطأ بالإحالة في هذا الموضوع على الحسن الثاني الذي ظل يعتبر نفسه سلطانا مقدسا حتى نهاية حياته عوض أن يحيل على الدستور المغربي.... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2017-12-22 17:38:00

 

الشخصيات الامازيغية
محمد منيب شهيد علم التاريخ
في يوم 16 غشت 2016م من العام الماضي ذكرت أنه على الحركة الأمازيغية أن تعمد إلى تكريم كوادرها و جيلها المعدني النفيس ، ضمنهم " شهيد علم التاريخ محمد منيب" وشهداء قبله كعلي صدقي أزايكو (عام من السجن بسبب مقال) وشهداء آخرون سيأتون من بعده كأحمد شفيق وأحمد الذغرني ومحمد بودهان ومصطفى قادري ومصطفى أوعشي وعلي حرش الراس وآخرون كثيرون...... بقلم : رشيد بولعود بتاريخ : 2017-12-06 19:48:00

محمد منيب محرّر الأمازيغ من عقدة "الظهير البربري"
الناس عابرون، والزمن يرسم آثاره على الأجساد والنفوس قبل أن تتلاشى، لكن عبور الناس في الزمن والتاريخ لا يعني النهاية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يترك أثرا خالدا، بحكم اشتغاله بالرمزي، وإعادة تشكيله لذاته ومحيطه.... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2017-12-04 21:16:00

وفاة محمد منيب احد أعلام الأمازيغ بسوس - المغرب
توفي اليوم 3دجنبر2017 أحد أقطاب الأمازيغية والأمازيغ بسوس محمد منيب،مؤلف كتاب "الظهير البربري أكذوبة"،والموت هو مصير كل الأحياء،ولانحتاج الى النعي والحزن،والمجد والعز الذي تركه محمد منيب هو العزاء العميق لعائلته الصغيرة ،زوجته وأولاده ،وإخوته، والعزاء لنا نحن أصدقاؤه،ونحن المعترفون بجميله،وخدماته الجليلة لثقافة الأمازيغ، ومشروعهم الثقافي والسياسي،... بقلم : احمد الدغرني بتاريخ : 2017-12-04 10:46:00

   
   
   
   
   
 

 

 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.