Français
English
 

 

المغرب: من أجل امازيغية ممانعة بالأولوية
ظهرت في الآونة الأخيرة الكثير من الكتابات والتعليقات وشبه مقالات وتدوينات وخواطر، تتحدث عن موضوع شائك ومتشابك، ظاهره بين وباطنه غامض. هذا الموضوع يذبجونه عادة بعناوين مثل الأمازيغية والسياسة، أو الأمازيغية والعمل السياسي أو الأمازيغية والحزب.... بقلم : عبد الله بوشطارت بتاريخ : 2020-09-06 15:53:00

الدكتور الكنبوري وعقدة الأمازيغية
كتب الدكتور إدريس الكنبوري تدوينة على "الفايسبوك" ليوم تاسع يونيو 2020. من ضمن ما جاء فيها قوله: «تم بعث النزعة الوطنية الضيقة التي صارت تدريجيا تحل محل الثقافة المشتركة والدين. ثم لأن هناك تاريخا وطنيا صار الناس يبحثون عن التاريخ الوطني القديم ما قبل الإسلام، فظهرت الفرعونية في مصر والفينيقية في لبنان وغيرهما. وهذه نسخة قديمة. والنسخة الجديدة المعدلة وراثيا كالطماطم السامة هي النزعة الأمازيغية العنصرية المقيتة»... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2020-09-01 23:01:00

الأمازيغية والمخزن : صراع الرموز
تفتق الوعي الامازيغي المعاصر من اوساط النخبة المثقفة والعالمة بالمدن الجامعية الكبرى، وهذا لا يعني أن الأمازيغية ليست قضية الشعب والجماهير والكادحين. وإنما يعني أن القضية تستند بالدرجة الأولى على أسس علمية ومعرفية وعلى مناهج التحليل العلمي في مختلف العلوم الإنسانية بدءا بالتاريخ واللسانيات والسوسيولوجيا والانثروبولوجيا والفلسفة والاركيولوجيا والقانون وعلم السياسة....... بقلم : عبدالله بوشطارت بتاريخ : 2020-08-26 22:18:00

عن اي قومية عروبية يتحدتون
عن اي قومية عروبية يتحدثون ... لقد فشل العروبيون فشلا دريعا في قوميتهم التي لا اصل لها اولا واخيرا. والا هل يمكن لنا ان نتحدث عن القومية العروبية في شمال افريقيا مثلا. علما ان التاريخ لايرحم احدا. وقبل ان نجيب على هدا السؤال لابد لنا ان نقف وقفة قصيرة عن مفهوم القومية هده.. يمكن تعريف القومية القومية على أنها ارتباط الناس بأرضهم، وولائهم وانتمائهم إليها، وإلى عادات تقاليد آبائهم وأجدادهم، ... بقلم : الحسن اعبا بتاريخ : 2020-08-26 22:11:00

المغرب: الأمازيغية والعمى السياسي
توالت مؤخرا تدوينات ومقالات لعدد من المحسوبين على الحركة الأمازيغية في المغرب تدعوا لإنخراط نشطاء الحركة الأمازيغية في أحزاب إدارية تحت عنوان الإنتقال إلى العمل السياسي الذي لن يكون ممكنا في نظر هؤلاء إلا بإستصغار العمل المدني الأمازيغي ... بقلم : ساعيد الفرواح بتاريخ : 2020-08-19 23:05:00

هل التخلّي عن مخزنة الأمازيغية هو عودة إلى سياسة إقصائها؟
مع ظهير أجدير (17 أكتوبر 2001)، المنشئ للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية (ليركام)، دخلت القضية الأمازيغية، كما هو معروف، مرحلة جديدة يمكن اعتبارها ثورية و"انقلابية" مقارنة مع وضعها السابق، ومقارنة حتى مع مطالب بعض الفعاليات الأمازيغية التي كانت دون ما جاء به الظهير لصالح الأمازيغية. ... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2020-08-09 22:26:00

ردّ لطيف على كلام عنيف : من أجل تجاوز الماضي والعودة إلى الراهن
لست أدري وأنا أقرأ مقالة السيد بنسالم حميش حول "جذور القرابة بين العربية والأمازيغية" ، لماذا تذكرتُ "غزوته" الغريبة وغير المبرّرة، ضدّ الراحل محمد أركون، الذي قام بجلده في قبره ذات يوم، في نزوة أثارت استغراب المشتغلين بالفلسفة آنذاك، وما لم نفهمه وقتئذ هو أن السيد حميش يقع بين الفينة والأخرى ضحية انفعالات ظرفية، سرعان ما يُحوّلها إلى مواقف تبعده عن جادة الصواب، ... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2020-07-26 23:24:00

الأمازيغية: التنافس الأمريكي - الفرنسي
لم تتأخر دولة فرنسا، الامبريالية العظمى التي استعمرت كل بلاد الامازيغ بشمال افريقيا، واستحوذت ثم نهبت ثرواتهم في الأطلس والصحراء والاوراس ومالي والنيجر، وصنعت بفضل تلك الموارد والثروات النفيسة مجدها الاقتصادي والمالكي، منذ عام 1830،... بقلم : عبدالله بوشطارت بتاريخ : 2020-07-21 18:25:00

الأمازيغ لاجئون في وطنهم
لقد ارتكب أجدادنا خطأ كبيرا ولازلنا نحن نجني ثماره المرة، فمرض الطيبوبة جعل اباءنا الأولين لا يميزون بين الأنواع البشرية، حيث استقبلوا على أرضهم ضيفا سفاحا يفترس الثقافة والهوية.... بقلم : محند قافو بتاريخ : 2020-07-21 16:19:00

من "أكسيل" إلى الزفزافي
لم يسبق للأسماء الأمازيغية أن أثارت، خارج مسألة منع تسجيلها بدفاتر الحالة المدنية، ردود فعل عنيفة وعدائية لدى مجموعة من السلفيين المتطرّفين، مثل التي أثارها اسم "أكسيل"، وذلك منذ أن أعلن السيد أحمد الزفزافي، والد الصنديد ناصر الزفزافي فكّ الله أسره، على مواقع التواصل الاجتماعي في يونيو 2020، أن ابنه البِكر رُزق بمولود ذكر اختار له عمّه ناصر الزفزافي اسم "أكسيل". ... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2020-07-10 18:11:00

الإستغلال البشع للأمازيغ في رسم السیاسات الدولیة خلال العصرین الحذیث و المعاصر
إذا کان الأمازيغ في العصر القدیم و الوسیط قوة عظمی یضرب لها ألف حساب من قبل القوی الدولیة الأخری، فقد أصبح الأمازيغ منذ أواخر القرن التامن عشر أداة تستعملها القوی العظمی في حروبها و طموحاتها التوسعیة و الإستعماریة، و أحیانا تستعملها للدفاع عن حدودها و سیادتها الترابیة في تغییب تام لمصالح الأمازيغ أنفسهم...... بقلم : حسن عويد بتاريخ : 2020-06-24 11:23:00

عندما يتحوّل الأمازيغ إلى برابرة يعادون أمازيغيتهم
كلمة "بربري" barbare، جمع "برابرة"، والتي لا علاقة لدلالتها بكلمة berbère المصاغة من نفس الجذر، تعني، في أصلها الإغريقي (barbaros) ثم اللاتيني (barbarus)، "الأجنبيَّ" (dictionnaire Larousse)، سواء بعرقه أو بانتمائه إلى حضارة أخرى (Dictionnaire cnrtl) غير عرق وحضارة الذين يشكّل بالنسبة إليهم عنصرا أجنبيا خارجيا،... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2020-06-22 13:59:00

خرافة الملكية البرلمانية بالمغرب
"الملكية البرلمانية" مطلب يتردّد دائما في أدبيات العديد من الهيئات السياسية والحقوقية، ويحضر باستمرار لدى مجموعة من فعاليات المجتمع المدني، وترفعه بشكل متكرّر شخصيات تنتمي إلى عالم الفكر والثقافة... والمقصود بالملكية البرلمانية، كما تُعرّف خطاً بالمغرب لخطأ في الترجمة، ذلك النظام الملكي الذي "يسود فيه الملك ولا يحكم"،... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2020-06-17 18:41:00

محمد منيب محرّر الأمازيغ من عقدة "الظهير البربري"
الناس عابرون، والزمن يرسم آثاره على الأجساد والنفوس قبل أن تتلاشى، لكن عبور الناس في الزمن والتاريخ لا يعني النهاية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يترك أثرا خالدا، بحكم اشتغاله بالرمزي، وإعادة تشكيله لذاته ومحيطه. ... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2020-05-31 00:09:00

المغرب: زَرعُ أحرضان وأكياس اكَديرة
حين أسس أحمد رضا اكديرة جبهة الدفاع عن المؤسسات الدستورية سنة 1963، وهو تحالف سياسي ضم الحزب الدستوري الديموقراطي والأحرار المستقلين والحركة الشعبية، ومجموعة من الشخصيات السياسية التي يقال عنها مستقلة. حين أسس هذا الائتلاف؛ ... بقلم : عبدالله بوشطارت بتاريخ : 2020-05-27 18:06:00

تسمية أزقة مدينة تمارة : حفريات في التأويل
بعد أقل من 24 ساعة عن الحملة الإعلامية على أسماء شيوخ الوهابية والسلفية ودعاة الافكار المتشددة، والذين ينتمون إلى بلدان الخليج، وهي اسماء دسها الحزب الاخواني بالمغرب المسير لبلدية مدينة تمارة، بطريقة "حسي مسي" داخل خانة "صحابة النبي" ووضعها على عناوين أزقة كثيرة بحي المنصور الذهبي.... بقلم : عبدالله بوشطارت بتاريخ : 2020-05-23 13:09:00

وهل هناك فرق بين تسمية المغرب بالعربي وتسمية شوارعه بـ"الدهلوس"؟
اكتشف المغاربة، مصدومين وغير مصدّقين، بدءا من الأسبوع الثالث لشهر ماي 2020، عبر الصحافة وشبكات التواصل الاجتماعي، أن مدينة "تمارة" المغربية تحوّلت، منذ مدّة، إلى مدينة مشرقية وخليجية (نسبة إلى بلدان الخليج) كما تشير إلى ذلك وتُثبته أسماء أُناسٍ خليجيين أُطلقت على شوارعها تكريما لهم وعرفانا بجهادهم في سبيل وأد المرأة والديموقراطية والتسامح والاختلاف، مثل: ... بقلم : محمد بودهان بتاريخ : 2020-05-21 00:32:00

المغرب: من يتحمل مسؤولية دعشنة فضاءاتنا العامة ؟
الموضوع الذي ما فتئت أثيره منذ سنة 2018 دون أن يأخذ الناس كلامي مأخذ الجدّ، انفجر أخيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، يتعلق الأمر بما تقوم به المجالس التي يسيطر فيها حزب "العدالة والتنمية" الإخواني من تسمية الأزقة والساحات والفضاءات العمومية بأسماء شخصيات من جزيرة العرب،... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2020-05-18 22:42:00

حول مكانة العلوم العقلية في الحضارة الإسلامية
من الأفكار الخاطئة التي سادت في بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط لعقود طويلة، ودخلت المدرسة وانتشرت في كثير من وسائل الإعلام، فكرة أن ازدهار العلوم الدقيقة في الحضارة الإسلامية خلال القرون الأربعة الأولى من تاريخ الإسلام،... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2020-05-07 17:22:00

لمادا لا يوجد في التاريخ شعب يُنكر هويته ويرفضها كالمغاربة؟
ربما لا يوجد في التاريخ شعب يُنكر هويته ويرفضها.. ويجد سعادة كبيرة في انتحاله الانتماء لهوية غيره.. رغم أن هذا الغير لا يعترف له بذلك الانتماء.. مثل جزء هام من المغاربة..... بقلم : التاريخ الموري بتاريخ : 2020-04-27 23:30:00

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 [Suivant >>]

 

   
   
   
   
   
 

 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.