Français
English
 
 

منظمة مغربية: ندعم حق الشعب الكردي في تقرير مصيره


أصدرت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب (FNAA) بيان توصل موقع امازيغ وولد بنسخة منه، تعلن فيه يعلن مساندتها المطلقة لحق الشعب الكردي في تقرير مصيره، ودعت الى احترام قرار الجمعية العامة القاضي بالاعتراف بحق تقرير المصير والسيادة الوطنية. "ان لم يكن لشعب الكرد في الماضي أصدقاء سوى جبال كردستان، فاليوم له أصدقاء في كل انحاء العالم وعلى راسهم الشعب الامازيغي بكل شمال افريقيا" يقول البيان. ونظرا لكون هدا النوع من المساندة قليلة فيما يسمى ب"العالم العربي" ارتئينا نشر البيان بكامله:


تتبع المكتب الفيدرالي للفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب (FNAA) قرار رئاسة إقليم كردستان الجنوبية إجراء استفتاء شعبي يوم 25 شتنبر 2017 القادم لاستفتاء الشعب الكردي في رغبته في الاستقلال ام لا.

وبعد استحضار المكتب الفيدرالي ل:

1. للدين حاولوا طمس هوية وثقافة ولغة الشعب الكردي طوال التاريخ والدين تواطؤوا معهم من الغرب الأوربي في الاتفاق التاريخي المشؤوم،

2. الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكردي عبر التاريخ من طرف كل الدول الأثنية التي استوطنت ارضه كالتركمان والعرب والفرس،

3. الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الكردي في حلبجة يومي 16و17 مارس 1988 من طرف حزب البعث القومي العروبي بالعراق بقيادة صدام حسين، والرمزية السياسية لمساندته انداك من قبل كل الأنظمة العروبية وبعض الجمعيات الحقوقية.

4. الإبادة الجماعية الثانية التي تعرض لها الشعب الكردي سنة 2014-2017 من طرف تنظيم ما يسمى (بدولة الخلافة الإسلامية الثانية) بقيادة الخليفة أبوبكر الثاني في إقليم سيندجار والمدعمة من قبل الأنظمة العروبية وهو التنظيم الدي لم يدنه في لحظته ولو تنظيم عروبي او إسلاموي واحد، بما فيها تنظيمات القوميين والاخوان والسلفيين بالمغرب،

5. غدر طرف كبير من سكان سيندجار للشعب الأصلي اليزيدي الكردي رغم أن تعايشوا معهم قرونا من الزمن،

6. الكيل بمكيالين لدى التنظيمات والأنظمة العروبية الإسلاموية في تعاملهم مع جرائم مجزرة حلبجة ومجزرة سيندجار،

7. العلاقات غير المنتجة الحالية بين الحكومة العراقية وحكومة كردستان التي كبدت الإقليم خسائر هامة، منها إقرار حكومة العراق وجوب نزول المساعدات العسكرية الدولية جوا ببغداد قبل ارسالها برا الى كردستان رغم ضيق الوقت ابان افتراسهم اليومي من طرف (جنود الله) فيما يسمى ب دولة الخلافة الإسلامية،

وعليه فان المكتب الفيدرالي للفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية FNAA:

1. يعلن مساندته المبدئية لحق الشعب الكردي في تقرير مصيره، ويدعو الى احترام قرار الجمعية العامة بتاريخ 10/11/1975 الذي اكدت أهمية الاعتراف بحق الشعوب في تقرير المصير وفي السيادة الوطنية، ويدعو الى احترام حرية الشعب الكردي، وعدم التدخل في قراراته السيادية،

2. يعلن للشعب الكردي في كل من كردستان الكبرى وجميع انحاء العالم انه ان لم يكن له في الماضي أصدقاء سوى جبال كردستان، فاليوم له أصدقاء في كل انحاء العالم وعلى راسهم الشعب الامازيغي بكل شمال افريقيا،


الرباط 6 شتنبر 2017
المكتب الفيدرالي للفيدرالية الوطنية للجمعيات الامازيغية FNAA


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2017-09-08 22:56:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 8378 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق u9ucaumf هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى





أگرگر / تاگراگرا
بتاريخ : 2020-11-17 08:16:00 ---- بقلم : عبد الله بوشطارت

قضية الصحراء في مرآة فلسطين
بتاريخ : 2020-11-17 08:09:00 ---- بقلم : أحمد عصيد





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.