Français
English
 
 

الإسرائيليون يلتقطون صور تذكارية امام مقرات رؤساء ويحمان والهناوي بالبحرين


قام صحفي اسرائيلي من الوفد الإسرائيلي الدي حضر مؤتمر التطبيع العربي الإسرائيلي الاول بالبحرين في العاصمة اليمامي اليوم بالتقاط صورة تذكارية له بالمنامة ولكن أمام الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني التي لها فرع بالمغرب.

وهي الجمعية التي أسسها المؤتمر القومي الإسلامي الدي تأسس عقب اتحاد التيارين القومي العربية والإسلامي في كل الدول العربية والمعربة. وهو المؤتمر الدي قال فيه مصطفى القرضاوي الدوحة في 22 ديسمبر 2006 "ان الفصل بين العروبة والإسلام كالفصل بين الروح والجسد، فعلينا بإسلام عربي وبعروبة إسلامية".

اما الصورة فغزت كل مواقع التواصل الاجتماعي بكل من الشرق الأوسط واسرائيل.

اما رؤساء فروع هده الجمعية بالمغرب (كل من ويحمان والهناوي والسفياني) فلزموا الصمت ولم يتهموا لا التيار القومي العربي ولا التيار العربي الإسلامي بالعمالة الى إسرائيل, سيرا على نهجهم مع التيار التقافي الامازيغي الدي اصبح الشماعة التي يعلق عليها الجميع فشل لا الأنظمة العربية الحكومية والمنظمات العربية الغير حكومية في تحقيق الاحلام التي رسمتها للشعوب بالمنطقة.

اما أعضاء الجمعية البحرينية المذكورة (انظر الصورة) وبعد انتشار الخبر كالصاعقة فقد اكتفوا بالتقاط صور تذكارية في نفس المكان وهو ينظفون مكان وقوف الصحفي الإسرائيلي للحفاظ على ماء الوجه. اما لو نظم المؤتمر بالمغرب فلن يقوم ويحمان والهناوي والسفياني بتنظيف امام مقر جمعيتهم بل سيتهمون الامازيغية بالوقوف وراء هدا المؤتمر.


اعضاء فرع هده الجمعية بالمغرب:


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2019-06-26 15:36:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3252 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق yuqe6q7w هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى




لماذا الأمازيغية ؟؟؟
بتاريخ : 2019-07-03 18:18:00 ---- بقلم : عبد الرحيم ادوصالح







 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.