Français
English
 
 

تجربة رائعة : هكذا تخلق خرافة الإعجاز العلمي في القران وهكدا تنتشر في العالم الاسلامي اكتر من انتشار الفيروس


قام الاستاد محي الدين قشاشة الامازيغي من الجزائر بخلق خرافة حول وجود الفيروس Covid-19 في القران ونشرها على صفحته وانتشرت كالهشيم في كل العالم الإسلامي بداية ببلدان العرب وبعد انتشارها يعود الاستاد ليعترف انها مجرد خرافة ويشرح للعرب كيف يصنع أصحاب الاعجاز العلمي خرافاتهم وهم في صالوناتهم الفخمة وهكذا تنتشر فيهم الخرافة.

والدليل هو اعجازه هدا الدي تمت ترجمته الى لغات العالم باسره في باكستان وافغنستان وتركيا وغيرها من الدول. انها تجربة رائعة تستحق حائزة نوبل للعلم. انه اتبث للمسلمين اجمعين ان اعجازهم خرافة يخلقها فقهاء البلاط. وايمان الناس بها لا تعني صحتها بتاتا.

فتحية لهدا الاستاد الدي برهن عن كلامه بتجربة رائعة، لنستمع لشهادته:



هدا هو النص الكامل لمقال الاعجاز العلمي في القران كما ورد على صفحة الاستاد أو كما سماه هو كيف تصنع خرافة في تلاث ساعات:


الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. لقد جاء اليقين، لقد جاء البرهان الساطع الذي يستيقن به أهل القرآن، ويزداد به الذين آمنوا إيمانا.

سبحان الله، إن هذا الفيروس التاجي المسمى #كورونا، مذكور في القرآن الكريم منذ أربعة عشر قرنا.

1- نعم، ذُكر زمان ظهوره.

2- وذكر مكان ظهوره.

3- وذكر سبب ظهوره.

4- وذكرت طريقة التعامل معه والوقاية منه عند ظهوره.

5- وذكرت الحكمة من ظهوره.

6- بل ذكر اسمه الصحيح.

كلّ ذلك مذكور في نفس السورة، وهي سورة #المدثر.

3- إن هذا الفيروس الذي حيّر البشر، وكان سببا في إزهاق الكثير من الأرواح، فلم يُبق ولم يذر، سماه العلماء (covid19). سمي بذلك لأنه ظهر أواخر سنة ألفين و #تسعة_عشر.

وقد ذُكر ذلك في الآية 30 من سورة المدثر: (لا تبقي ولا تذر، لواحة للبشر، عليها تسعة عشر).

2- ظهر هذا الفيروس في دولة هي حاليا ثاني #قوةاقتصادية في العالم، والبلد الأول عالميا من حيث #الكثافةالسكانية.

وقد جاءت الإشارة إلى ذلك في الآيتين 12 و13 من سورة المدثر: (ذرني ومن خلقت وحيدا، وجعلت له مالا ممدودا، وبنين شهودا).

نعم، لقد ظهر في #الصين، التي شهدت تزايدا في عدد سكانها حتى صار يقترب من المليار ونصف المليار نسمة، وصعد اقتصادها و مُدّت أموالها خاصة في بداية هذا القرن، ولازالت تطمع أن تزيد.

3- وأما كيفية التعامل مع هذا الفيروس، فإن العالم كله لايزال يفكّر ويقدّر وينظر بحثا عن العلاج. بينما هو مذكور في أول سورة المدثر ملخصا في ستة مراحل: التوعية، والتكبير، والتطهير، والهجر الصحي، وعدم الاستكثار، والصبر.

- #التوعية وإنذار الناس بخطر هذا الفيروس، مذكورة في الآية2: (قم فأنذر).

- التكبير والإكثار من #الدعاء وذكر الله، مذكور في الآية3: (وربّك فكبّر).

- التطهير و #التعقيم وغسل الأيدي والثياب، مذكورة في الآية4: (وثيابك فطهّر).

- #الهجر_الصحي، بعدم مخالطة الناس، لتجنب الإصابة بهذا الرجز، مذكور في الآية 5: (والرجز فاهجر).

- عدم الاستكثار أو التهافت على #تخزين_الطعام وقت الأزمة، مذكور في الآية6: (ولا تمنن تستكثر).

- #الصبر على هذا الابتلاء، خاصة في حالات الموت، مذكور في الآية7: (ولربّك فاصبر).

4- ويتساءل الناس عن سبب انتشار هذا الفيروس في العالم في هذا الوقت بالذات.

وقد جاء في أواخر سورة المدثر بيان أربعة ظواهر انتشرت في وسط المسلمين، فكانت السبب في انتشار الفيروس، وهي:

- انتشار ظاهرة #ترك_الصلاة.

- انتشار ظاهرة #منع_الزكاة.

- انتشار ظاهرة #الخوض في القرآن الكريم.

- انتشار ظاهرة الإلحاد و #التكذيب بيوم القيامة.

وقد جاء ذلك في الآيات 42 إلى 45 من سورة المدثر: (في جنّات يتساءلون، عن المجرمين، ما سلككم في سقر، قالوا لم نك من المصلّين، ولم نك نطعم المسكين، وكنّا نخوض مع الخائضين، وكنّا نكذّب بيوم الدين).

5- إن الفيروسات من أصغر الكائنات الحية، لذلك فهي من أكثرها #عددا، إذا لا يعلم عددها إلا الله سبحانه وتعالى. وهي من #جنود_الله التي لا نراها، ولم نكن نعلم بوجودها.

والغاية من ظهورها هي أن تكون موعظة و #ذكرى_للبشر وامتحانا لهم، فيزداد المؤمنون إيمانا بالله وبالقرآن، بينما لا تزيد الكفار إلا كفرا وضلال.

وقد جاء بيان ذلك كله في الآية 31 من سورة المدثر: (وما جعلنا عدّتهم إلا فتنة للذين كفروا، ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا...) إلى قوله: (كذلك يضلّ الله من يشاء ويهدي من يشاء، وما يعلم جنود ربك إلا هو، وما هي إلا ذكرى للبشر).

6- وأما اسم الفيروس، فتجدر الإشارة إلى أنه ينتمي إلى عائلة الفيروسات التّاجية، وقد سميت بذلك لأن الفيروس فوقه #قرون تشبه التاج (couronne). ولذلك جاءت تسميته العلمية (Co-ro-na Virus).

وأما تسميته الشرعية الصحيحة فهي: #الناقورُ (Na-co-ro Virus).

وهو مذكور في الآية8 من سورة المدثر: (فإذا نُقِر في الناقور، فذلك يوم عسير، على الكافرين غير يسير).

بل لا تجوز تسميته (Corona)، لأنها مشتقة من #القرآن (Coran)، والعياذ بالله، ولعل هذا من كيد الكفار للمسلمين، والله المستعان.

يا الخاوة، باراطاجيو لوماكسيكوم، لنقطع دابر الكافرين أعداء الدين، وربي يجعلها في ميزان حسناتكم يوم الدين...


=============
موقع الكاتب على الفايس بوك:


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2020-03-28 12:22:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 37969 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 26rrw4c5 هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى




عن اي قومية عروبية يتحدتون
بتاريخ : 2020-08-26 22:11:00 ---- بقلم : الحسن اعبا





الأمازيغ لاجئون في وطنهم
بتاريخ : 2020-07-21 16:19:00 ---- بقلم : محند قافو

من "أكسيل" إلى الزفزافي
بتاريخ : 2020-07-10 18:11:00 ---- بقلم : محمد بودهان

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.