Français
English
 
 

لمادا لا يوجد في التاريخ شعب يُنكر هويته ويرفضها كالمغاربة؟


ربما لا يوجد في التاريخ شعب يُنكر هويته ويرفضها.. ويجد سعادة كبيرة في انتحاله الانتماء لهوية غيره.. رغم أن هذا الغير لا يعترف له بذلك الانتماء.. مثل جزء هام من المغاربة..

وما يزيد من شذوذ وفرادة حالة هذا الجزء من المغاربة على وجه التحديد ودون كل شعوب العالم هذه.. هو أنهم لا يكتفون بادعاء الانتماء إلى غيرهم من الشعوب وإنكار انتمائهم الأمازيغي الحقيقي وانتهى الأمر.. وإنما يُرفقون ذلك.. كشرط لصحّته.. بنفور من الأمازيغية وتحقير لها..

مفهوم "التحوّل الجنسي".. بمعناه القومي والهوياتي.. يعطينا تفسيرا لهذا السلوك المازوشي كتعبير عن كراهية المتحوّلين إلى الجنس العربي لجنسهم الأمازيغي.. حيث لا يحسّون بالسعادة إلا عندما يتماهون مع العرب.. تماما مثلما يكره الشاذ أخلاقيا فحولته الذكورية ويرفضها.. ولا يشعر بالسعادة إلا عندما يتماهى مع المرأة التي يتشبّه بها...

الشيء الذي يجعل هذه الحالة من الشذوذ الجنسي ـ دائما بالمدلول الأصلي للفظ "جنس" في العربية.. الذي يعني القوم والشعب.. الذي يعيشه العديد من المغاربة.. بترا حقيقيا لعضو هويتهم.. لا يختلف.. على مستوى الوظائف والنتائج.. عن البتر الجِراحي لعضو ذكورة الشاذ حتى يتحوّل جنسيا إلى أنثى. ويفقد رجولته الطبيعية والأصلية..

ولهذه الظاهرة الغريبة اسباب عدة.. وعلى رأسها الخلط بين الدين الإسلامي الحنيف.. وبين العروبة المؤدلجة.. بل واستغلال الدين في تمرير كم هائل من المغالطات وهذا خطأ كبير.. بالإضافة إلى الجهل التاريخي والفقر المعرفي.. ناهيك عن مسلسل التعريب التاريخي سواء القديم أو الحديث..

لذلك فليعلم يا من يحسب نفسه عربيا.. بأنه علميا وجينولوجيا وحتى ثقافيا.. فلا وجود للعرب اصلا ببلدك وبلد أسلافك القدماء بوطنك المغرب إلا بشكل جد دقيق ومجهري.. فكل ما هنالك سوى أمازيغ ناطقين بالأمازيغية وهم إخوانك وخلانك.. وآخرون أمازيغ مستعربين ناطقون بالداريجة المغربية.. أمثالك.. يحسبون ان أصولهم شرق-اوسطية بسبب التعريب التاريخي.. أو بسبب اختلاطهم بالافارقة جنوب الصحراء فاختلفت ملامحهم وبالتالي حصل ارتياب بأصولهم .. أو بسبب الإعلام والروايات الرسمية المعتمدة على القصص الحكائي المنحول.. والاجندة الدينية وتبني الأنساب العربية وبالأخص بالعهد المريني وما بعده من أجل الحظوة السياسية والاجتماعية..

ونقول للذين يتهموننا بالإقصاء وبالعنصرية.. بأن العنصرية تكون ضد كيان حقيقي واقعي.. وليس ضد كيان شبحي غير موجود أصلا.. ونحن هنا للتوعية بتاريخ المغرب الصحيح الغير معروف ضدا بالخطابات التي تقول بأنك مجرد وافد.. وضد الخرافات التي تنفي عنك أصالتك في بلدك وأرضك مند عصور غابرة سحيقة.. ومعناه أننا ندافع عنك وندافع عن استحقاقك الوجودي وعن مكانك الطبيعي.. وضدا بالخطابات الميزية التي تقول بأن الشعب المغربي متعدد ومتفرق ومتناحر.. بل هو واحد وغني ويجب أن يتصرف على مستوى شعوره القومي الهوياتي على هذا الأساس..

إننا نعلم ان الحقيقة قد تكون أحيانا حارقة وجارحة ولكنها تبقى صحيحة ونفضل قولها من دون رقابة أو وصاية من أحد.. كما أن الخرافة مهما أعجبتنا وراقت لنا ونشأنا عليها فإنها تبقى مجرد أكذوبة وخرافة.. وبئس المصير!


الكاتب: التاريخ الموري

بتاريخ : 2020-04-27 23:30:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2529 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 4pu99f23 هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى








عن اي قومية عروبية يتحدتون
بتاريخ : 2020-08-26 22:11:00 ---- بقلم : الحسن اعبا



 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.