Français
English
 
 

بعد اقدم الالبسة اكتشف المختصون اقدم المجوهرات والحلي عند المغاربة الاولون الامازيغ

بقلم الحسن اعبا - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-09-24 20:55:00


المغرب غني وعريق ببشره وتاريخه وبحضارته العريقة القديمة عالميا.فبعد اكتشاف اقدم انسان واقدم جمجمة في العالم وايضا اقدم الالبسة في التاريخ هاهم العلماء والمختصون يكتشفون اقدم المجوهرات والحلي عند المغاربة الاولون الامازيغ.. اد اكتشف علماء مغاربة وأميركيون 32 قطعة من الأصداف البحرية استُعملت كحلي، تعود إلى ما بين 140 و150 ألف سنة في مغارة بالقرب من الصويرة، على بعد 475 كيلومترًا جنوبي الرباط على المحيط الأطلسي. كشف علماء آثار، مؤخرا، النقاب عن أقدم مجوهرات في العالم، يقدّر عمرها بـ150 ألف عام. وعثر على مجموعة المجوهرات المكونة من 33 خرزة، علماء من جامعة أريزونا الأميركية، أثناء أعمال تنقيب بين عامي 2014 و2018، في كهف بزمون على مقربة من الصويرة المغربية. واعتبر عالم الأنثروبولوجيا ستيفن إل كوهن، أن ما عثر عليه فريقه، يعد أقدم دليل معروف حتى الآن على استخدام أجدادنا للمجوهرات، التي قاموا بصناعتها بحرفية عالية. وأضاف كوهن: "قد تكون هذه الخرزات طريقة كان البشر يعبّرون من خلالها على طابعهم الخاص فيما يتعلق بالمظهر العام، فضلا عن كونها أداة مرتبطة بهويتهم".وحسبما ذكر كوهن في حديثه لمجلة Science Advances العلمية، فقد صنعت الخرزات من أصداف الحلزون البحري، ويبلغ طول كل منها حوالي نصف بوصة.

وأكد أن الثقوب الموجودة في وسط الخرزات، بالإضافة إلى علامات أخرى، تشير إلى أنها كانت معلقة على خيوط أو من ملابس. وتمثل الخرزات التي يعكف فريق كوهن على دراستها حالية، أدلة محتملة لعلماء الأنثروبولوجيا في مجال تطور الإدراك والتواصل البشري. وحول ذلك قال كوهن: "الخرزات هي في الأساس شكل متحجر من الاتصالات بين البشر"، مضيفا أنه "بينما لا نعرف ما تعنيه، فمن الواضح أنها إشارات رمزية منتشرة بطريقة يمكن للآخرين رؤيتها".

واختتم كوهن حديثه قائلا: "ربما استخدمت الخرزات للتعبير عن عرق أو هوية أو منطقة من كان يرتديها. الأيام القادمة ستكشف المزيد من المعلومات".
وكخلاصة عامة يمكن القول بان كل هده الاكتشافات العلمية تبين مدى عراقة الحضارة والتاريخ الامازيغي المغربي.

المراجع:

جريدة سكاي العربية والجريدة الاكترونية هيسبريس اضافة الى الجرائد الورقية والاكترونية الوطنية الاخرى.


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب الحسن اعبا
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 1579

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
سكان شمال أفريقيا لكم كل ما يميز الشعوب العريقة من أرض، تاريخ، خصوصية لغوية، ثقافية وحظارة مشهود لها وما زلت الاكتشافات الاركيولوجية يوما بعد يوم تبهرالعالم. تشهد على عبقرية الإنسان الأمازيغي ،توثق عظمة ماضيه وتظحض خدع العرب الغزاة الذين اختصروا الشعب الأمازيغي في الكهوف، الجلود واللبن رغم أن اجتياحهم لشمال أفريقيا طلب منهم سبعين عاما من الحرب والدم وانتهوا بالهزيمة في معركة الشارقة لم يتركوا عربا بل تركوا بذورالعروبة الاديولوجية التي تنموا كالطفيليات مع القرن العشرين بعد سبات دام قرون عديدة. بينما في جزيرة العرب الغربي الكافر هو سيد البيت هو الذي اكتشف البترول تحت أقدام العرب وأخد أمواله من أجل بناء قصور الأمراء وتنصيب الابراج من الطراز الغربي في الصحراء وكل ما عطر عليه من حفريات لا يخرج عن عظام الجمال والأحجار التي كان يعبدها العرب. خذوا وقتكم وراحة النفس وفكروا جيدا ولا تترك الآخرين يفكرون مكانكم يمنحونكم الهوية، يصنعون لكم التاريخ يتحكمون في أفكاركم ومشاعركم يضحكون عليكم وتضحكون معهم فقط لأن أبواقهم الإعلامية تصفر عاليا واكتسبوا خبرة سياسية في توظيف الإسلام للإستحواد على الآخرين. كونوا شركاء أقوياء واحرار للعرب وغيرهم وليس عبيد تعيشون على البقايا وتقترضون الهوية.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق cj4xiwd0 هنا :    
 

 

 

 

   
   
   
   
   
 

 

 

مقالات اخرى






الامازيغ وعقوبة الاعدام
بتاريخ : 2020-09-15 21:59:00 ---- بقلم : الحسن اعبا





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.