Français
English
 

 

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
ارسل المقال الى صديق
Article lu fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Abidaui بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
منع الأسماء الأمازيغية إجرام ليس له مثيل عبر العالم.القوى الإستعمارية لم تصل إلى ذالك الحد من الإبادة العرقية. لا يمكن لِالدولة وبأي حجة أن تتنصل من مسؤوليتها تجاه هذا الظلم والتلاعب بكرامة الشعب الأمازيغي وهو في قعر داره من طرف زمرة من خدام العروبة العنصريين.الدولة المخزنية العروبية تعرف ما يجري لاكن لا تفعل شيئ وهذا تورط واظح وتشجيع لمثل هذا الإجرام العدواني.صَبرُ الأمازيغ لن يطول أكثر.قد بلغ السيل الزبا.الحقوق لا تعطى بل تأخد.نحن الأمازيغ على أرضنا نتعرض لتصرفات إستعمارية بغيضة من عديمي الظمير وبؤساء الحس الديموقراطي المتهورين العروبيين الشوفينيين الخسيسين. إن لم يكن هذا إستعمارا؟ فكيف هو الإستعمار إذن؟

 
 

 

2 التعليق رقم :
ياسين بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
انا امزغي والوطن المغرب وطن مسلم ويحب الاسلام.من طبيعة الحال المسلم يفضل اسما من اسماء المسلمين.كثير من الغربيين الذين يدخلون في الاسلام يبدلون اسمهم باسم من اسماء الاسلام. ايها الامزغيون هل تفضلون اسم اري عن محمد.

 
 

 

3 التعليق رقم :
yuba tadmuth بقلم :
تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
أنا أمازيغي وأفضل إسم "إري" أفضل من مليون محمد

لأن يوجد الألاف من يحملون إسم "محمد" لكنهم لصوص و مفسدين وقطاع طرق ووووووو

هذا ما يعني أن الدين لا علاقة له بالأسماء، وإلا على هذا القياس
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق ui72hd77 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

مقالات اخرى

 
المغرب : رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الحكومة بشأن تصريحه بالبرلمان
سلام تام بوجود مولانا الإمام. وبعد، تابعت يومه الثلاثاء 19 يونيو 2018 ما ورد ضمن تدخلكم بمجلس المستشارين بشأن وضعية أساتذة اللغة الأمازيغية وتوقيفكم النهائي لتكليفهم بتدريس مواد أخرى غير مادة تخصصهم.... بقلم : الطيب امكرود بتاريخ : 2018-06-20 09:53:00

 

 
ليبيا وعوامل فشل الحل السلمي
تعتبر مشاكل ليبيا أهم موضوع سياسي يوجد في شمال افريقيا وبلا د الساحل منذ قيام ثورة17فبراير سنة 2011، حتى الآن ،وهذه الأهمية ترجع الى كون هذا البلد وقعت فيه ثورة وتغيير لنظام الحكم الفردي القوي ،... بقلم : احمد الدغرني بتاريخ : 2018-06-11 22:34:00

 

 
المغرب: تعليق على ملحمة النفاق والعنصرية
من المضحكات التي عرفها واقعنا المغربي المزري ظهور "الملحمة" العجيبة التي تعلمنا الوطنية بعبارات النفاق والكذب والميوعة، إنها ملحمة الانحطاط والسطحية، ... بقلم : عادل أداسكو بتاريخ : 2018-06-01 15:41:00

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.