Français
English
 

 

 

المغرب: بعد مسيرات الحسيمة العفوية، تنظيمات بمدينة خنيفرة تنتفض ضد الحكرة والتهميش


ادا كانت مسيرات الحسيمة العفوية والشعبية اشعلت عدد كبير من المسيرات الشعبية والعفوية بمدن أخرى قيمتها وسائل الاعلام الغربية بما يناهز مليون متظاهر عبر التراب المغربي, فقد بدأت التنظيمات الجمعوية والحقوقية تتنظم بداية من مدينة خنيفرة اد خرجت 19 منظمة بالمدينة ببيان عقب انتهاء مسيرة الثلاثاء 1 نونبر 2016 تضامنا مع بائع السمك، الشهيد محسن فكري، الذي تم طحنه بآلة تدوير النفايات على شاحنة الأزبال بالحسيمة جاء فيه:

فعاليات وساكنة ومكونات المجتمع المدني بخنيفرة تابعت، بسخط وغضب شديدين، قضية ما يعرف الآن بمأساة تاجر السمك محسن فكري، شهيد الكرامة والقوت اليومي، الذي فارق الحياة، ليلة الجمعة 28 أكتوبر 2016 بعد أن طحنته آلة التدوير لشاحنة نقل النفايات التابعة لشركة البيزورنو لحظة محاولته الحيلولة دون عملية إتلاف بضاعته المحجوزة على يد أمن الحسيمة ومندوبية الصيد، ما جعله يتدحرج إلى حيث أزهقت روحه بتلك الطريقة المروعة والوحشية التي أشعلت الشارع المغربي بشكل موحد لن يدل إلا عما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتدهورة بسبب السياسة التفقيرية الممنهجة والضاربة لحق الشعب المغربي في العيش الكريم والعدالة الاجتماعية، وفي نظام ديمقراطي حقيقي.

وأمام الغليان الشعبي الذي امتد إلى كل الشوارع المغربية، اجتمعت 18 هيئة سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية بخنيفرة، لتعلن إلى الرأي العام المحلي والوطني، عما يلي:

- تقديمها تعازي ومواساة مكونات المجتمع المدني بخنيفرة لكافة أفراد عائلة الشهيد وأصدقائه، ولساكنة مدينة الحسيمة خصوصا، والشعب المغربي عموما، عن هذه الفاجعة الأليمة التي لن يتحمل مسؤوليتها غير الجهاز المتحكم في دواليب السياسة الممنهجة بالبلاد.

- مطالبتها القوية بتحديد المسؤوليات ومحاسبة ومعاقبة الجناة والمتورطين في عملية طحن مواطن داخل آلة تدوير النفايات بشاحنة الأزبال.

- دعوتها للمزيد من ترسيخ وحدة القوى المناضلة والتحامها من أجل ضمان استمرارية الاحتجاج السلمي في سبيل نصرة حق الشعب المغربي في العيش الكريم.

- تمسكها بالدعوة إلى تشكيل لجنة من مختلف الأطياف الحقوقية والسياسية والجمعوية من أجل متابعة وصيانة حقوق الشهيد، والتحقيق في عبارة الاغتيال: "اطحن مو"، مع الكشف الكامل لتفاصيل خيوط الجريمة النكراء.

- تنبيهها لمراكز القرار والحكومة المغربية إلى تبعات وتداعيات قراراتها اللاشعبية غير محسوبة العواقب، والتي لا تدفع إلا للمزيد من التصعيد رغم كل خطابات التخويف وفتاوى منظري الفتنة.

- تحذيرها من مغبة طي الملف عبر تكرار سيناريو شهداء 20 فبراير الذين عثر عليهم عبارة عن جثث محروقة في وكالة بنكية.

- تحيتها العالية للجماهير الشعبية، والإطارات الجماهيرية والفعاليات المحلية، التي استجابت للوقفة الاحتجاجية/ التضامنية، من خلال حضورها النضالي والمتميز في الوقفة، مع دعوتها إلى المزيد من التعبئة والالتفاف حول الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان والتطلعات الشعبية.

خنيفرة في 1 نونبر 2016

التنظيمات الموقعة:

الاتحاد المغربي للشغل - الاتحاد العام للشغالين بالمغرب - حزب المؤتمر الوطني الاتحادي - المنظمة المغربية لحقوق اﻹنسان - شبيبة العدل واﻹحسان - النهج الديمقراطي - الفدرالية الديمقراطية للشغل - جمعية أمغار - جمعية إمال النسوية - الهيئة المغربية لحقوق الإنسان - الطليعة الديمقراطي الاشتراكي - الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) - جمعية أمناي للتنمية والثقافة اﻷمازيغية - الكونفدرالية الديمقراطية للشغل - جمعية مدرسي اللغة اﻷمازيغية - الجمعية المغربية لحقوق اﻹنسان - المنتدى المغربي من أجل الحقيقة و اﻹنصاف - الدائرة السياسية لجماعة العدل واﻹحسان – اتحاد حملة الشهادات المعطلين.


الكاتب: مراسل

بتاريخ : 2016-11-02 07:37:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4008 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 46xwkku5 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.