Français
English
 

 

 

صحفي موريتاني يبكي عدم اعتراف العرب بعروبة بلده


انها قصة غريبة ولكنها ذات أهمية قصوى بالنسبة لسكان شمال افريقيا لأنها ترسم بالضبط شخصية المستعمر " le portrait du colonisé ". انه الصحافي الموريتاني، حنفي ولد دهاه، يحكي قرحة لمجموعة من الصح العربية التي تصطاد المستلبين فكريا انه وجد نفسه مضطراً لبذل مجهود استثنائي لتأكيد عروبة بلده موريتانيا. حدث ذلك في مطار بيروت حيث وجد الموظفون أنفسهم جاهلين بعروبة موريتانيا، ما جعل الصحافي الضيف مهدداً بالترحيل.

ونقلت قناة الجديد اللبنانية أن الصحافي قد وجد أمامه عنصر الأمن وهو يطرح عليه سؤال "هل موريتانيا دولة عربية؟" لأنه لم يكن يحمل تأشيرة دخول. لأن القادمين من دول عربية يحصلون على تأشيرة الدخول إلى لبنان عند وصولهم إلى المطار. لكن الموظف لم يقتنع بعروبة موريتانيا. فقرّر إحالته على سلسلة من الموظفين والتعقيدات. وكان على وشك ترحيله لولا أن إحدى الموظفات قد استعانت بموقع موسوعة "ويكيبيديا"، من أجل التأكد مما إذا كانت موريتانيا عربية أم لا.

وقام الصحفي بتسجيل فيديو يشرح حيثياته بعد ان ساعدته ويكيبديا على برهنة عروبة موريتانيا.

 

ولحد الان يحسب الصحفي الموريتاني انه على صواب وان عرب لبنان هم الدين على خطئ. لكننا نرحب به ليضع السؤال التالي هل هو بحاجة الى ان تكون موريتانيا عربية؟ وان كان العرب هم على صواب أي ان موريتانيا ليست عربية؟ الم يقرأ مقدمة ابن خلدون؟ الم يطلع على دراسة تاشيونال جيوكرافي التي اثبتت ان حتى مصر التي تعتبر قائدة العالم العربي ليست عربية بل امازيغية؟ ام يطلع على التحليل النووي لقبائل الركيبات وعرب موريتانيا التي اتبتث انهم امازيغ؟

لكن اكيد ان صديقنا واخينا الصحفي الموريتاني مغرور به وسيكتشف الحقيقة يوما ما. كما اكتشفها العديد من أصدقائه.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2017-03-08 11:42:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5089 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
ياسر كزاز بقلم :
تحت عنوان :
United States البلد :
 
أفهم من سطورك أن ما يسمى ب "الحركة الأمازيغية" ليست حركة ثقافية كما تدعون و إنما حركة عرقية شوفينية. شيئ آخر ألستم من دعاة العلمانية و الحريات الفردية و حرية المعتقد. الصحفي الموريتاني يعتبر نفسه و بلده عربا فما الذي يزعح الكاتب.  
 

 

2 التعليق رقم :
femme amazigh بقلم :
الارض امازيغية و ليست عربية تحت عنوان :
France البلد :
 
النظام قد يكون علمانيا في تسيير امور البلد ، لكن الارض امازيغية ليست لا علمانية و لا عربية و لا..... ، فرنسا مثلا علمانية لكنك لا يمكن ان تقول عنها عربية او صينية او... هذا ما يزعج الكاتب

شمال افريقيا امازيغي لماذا تريدون تعريب الامازيغ و ارضهم ايضا ؟؟؟ هذه قلة اخلاق و قلة حياء و قمة السفاهة .
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق eauk97um هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى



 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.