Français
English
 

 

 

السكانير, ذلك الجهاز العجيب, المخيف...


فقدت الجامعة المغربية, ذات صيف 1995, أحد أعمدتها في مجال اللسانيات النظرية واللسانيات الأمازيغية: قدور قاضي.
تعرض قدور لحادثة سير بسيطة: كرة دم صغيرة تسمى طبيا hématome extradural. كان من الممكن إنقاذ حياة قدور بسهولة في الساعات الأولى بعد الحادثة.

من سيدي قاسم, مكان الحادث, نقل قدور وزوجته إلى المستشفى الإقليمي والجهوي بمكناس. لم يتمكن الأطباء من تقدير خطورة كرة الدم المتجمدة لأن سكانير المستشفى كان في عطب. حتى السكانير الوحيد الذي كان في حوزة عيادة خاصة, هو الآخر كان معطوبا.

بعد أربعة أيام, وبعد محاولات ماراطونية عصيبة, تم نقل قدور وزوجته إلى المستشفى الوطني ابن سينا بالرباط.

في الرباط, سكانير ابن سينا أيضا كان في عطب. أمام هذا الخصاص, اقترح علينا الطبيب المسؤول على قسم الإنعاش أخذ الجريحين, وهم في حالة غيبوبة منذ أربعة أيام, اقترح علينا أخذهما إلى مصحة قريبة حيث السكانير يشتغل. هناك تمت العملية مقابل 3000 درهم. العيادة الخاصة كانت في ملك رئيس قسم الإنعاش بابن سينا, حيث السكانير لا يشتغل.

مات قدور إثر عملية السكانير مباشرة. وكذلك ماتت زوجته, وربح رئيس قسم الإنعاش 3000د.
في الدار البيضاء هناك مستشفي جامعي. مقابل الباب الرئيسي للمستشفى الجامعي مصحة خاصة كتب عليها بحروف كبيرة جدا, حروف فرعونية: SCANNER. عندما رأيت هذا المنظر لأول مرة, تذكرت صديقي قدور وشعرت بالاستفزاز ... والغثيان.

عندما تحس بآلام في ظهرك, مهما كانت بساطتها, وتقصد طبيب العظام (ليس كلهم), أول ما يقترحون عليك هو أن تجري اختبار السكانير, ويحددون لك العيادة التي تقوم بذلك.
ماتت إيديا بسبب غياب السكانير. إيديا ليست الأولى, ولا الأخيرة.
من هو المعطوب أصلا? هل السكانير أم الصحة في هذا البلد, أم نحن كلنا?
الأستاذ الجامعي: قيس مرزوق الورياشي


الكاتب: قيس مرزوق الورياشي

بتاريخ : 2017-04-20 09:14:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3394 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق x908yggu هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

مقالات اخرى

 
حراك الريف يواصل زحفه نحو هيئة المحامين بالرباط: إسحاق شارية ومحمد زيان في ورطة مهنية وقانونية
لم تهدأ بعد عاصفة حراك امازيغ الريف. فبعد الإقالة داخل أجهزة الدولة، تستمر هذه العاصفة لتزحف على وتسير نحو الإطاحة بالمحاميين محمد زيان و إسحاق شارية عضو المكتب السياسي سابقا للحزب الليبرالي الذي اسسه محمد زيان . ... بقلم : مراسل بتاريخ : 2018-04-16 10:19:00

 

 
النقاش في الإرث ليس إرادويا
مهما بالغنا في إنكار ما للمرأة من حقوق، وما لنا في نهوضها من نعمة شاملة، فإنها ذاهبة في تيار التطور الحديث بقوة لا تملك هي ولا نحن ردّها". الطاهر الحدّاد.... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2018-04-16 10:00:00

 

 
نقد البخاري يهز "الأمن الروحي للمغاربة"
أصدرت المحكمة الابتدائية بسلا أمرا بحجز كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة"، معتبرة أنه "يهدد الأمن الروحي للمغاربة" و"يخالف الثوابت الدينية المتفق عليها"، المضحك في الأمر أن قرار المحكمة تمّ بناء على غلاف الكتاب مع الإهداء الذي افتتح به الكاتب كتابه، وطبعا حضر أيضا بجانب الغلاف والإهداء الحكم القضائي الصادر عن محكمة مراكش، ... بقلم : احمد عصيد بتاريخ : 2018-04-06 16:26:00

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.