Français
English
 

 

 

أخيرا تم الافراج عن قانون بنكيران 16-26 لاستدراج الامازيغ وعدم ترسيم الامازيغية


وأخيرا وبعد تماني سنوات من تعطيل ترسيم الامازيغية لغة وتفافة وهوية وتاريخ كما جاء في دستور 2011, يقرر البرلمان المغربي (الغرفة الاولى) يوم أمس 10 يونيو 2019 التصويت على القانون التنظيمي 26-16 لترسيمها والدي توصل الموقع بنسخة كاملة منه.

قبل الدخول في مفاجئات هدا القانون يجب أولا التذكير بالطريقة الهوليودية التي تمت به اعداد هدا القانون في الشهور الأخيرة لحكومة عبد الاله بنكيران لما قرر هدا الأخير كرئيس حكومة وبتمييز وعنصرية عدم مشاركة المجتمع المدني في صياغته واخرج بدعته المشهورة ببيان ترفض فيه الحكومة المبدأ التشاركي في صياغة هدا القانون وتسمح به في القوانين الأخرى متوجهة بدلك الى الحركة الامازيغية انها لا يمكن الجلوس معها لأخد آرائها ومن له راي فليرسله الى البريد الالكتروني المعد خصيصا لهدا. وهو ما يعتبر تمييزا عنصريا يعاقب عليه في القانون الدولي.

ففي باب ادماج الامازيغية في التعليم يأتي في:

المادة 3: يعد تعليم الامازيغية حقا لجميع المغاربة بدون استثناء. وقد استعمل هنا مشرع القانون كلمة "حقا" وليس "فرضا" مقارنة بالعربية التي يعتبر تعليمها فرضا على جميع المغاربة بدون استثناء.

المادة 4: "تسهر السلطة الحكومية المكلفة بالتربية على ادماج الامازيغية بكيفية تدريجية في منظومة التربية". لاحظ كيف يؤكد المشرع على كلمة "تدريجية" بدون تحديد سقف زمني معين خصوصا وان الحكومة لها سوابق سيئة في الامازيغية حيث فقط الاعتراف بها جاء تحث الضغط الشعبي ل 20 فبراير 2011 اما فقط صياغة هده المادة 4 بنفسها دام 8 سنوات فيمكن تصور كيف ستكون مدة الادماج.

المادة 4: يؤكد المشرع وبخلاف العربية عدم السماح للأمازيغية بولوج التعليم العالي وابقائها فقط في التعليم الابتدائي والثانوي

المادة 6: يستعمل المشرع كلمة "يمكن" في جملة "يمكن ان تحدث مسالك تكوينية للبحث المتخصص في الامازيغية".

ولنا العودة لهدا الموضوع في كل مرافقه وكل ملاحظات الأحزاب السياسية حوله في جلسة البرلمان.


الكاتب: امازيغ وولد

بتاريخ : 2019-06-11 09:33:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3446 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
Souss m.d بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
على الأمازيغ رفظ هذا الإجرام وهذه العنصرية في قعر دارهم. ثمان سنوات ليحفروا قبر الأمازيغية. يجب لف هذا القانون وضرب به وجه العنصريين الاستعماريين الغزات أحفاد المجرم عقبة بن نافع. على الحركة الأمازيغية أن تستمر في نضالها وترفض وصاية العرب على بلادنا وشعبنا ومستقبلنا. نحن لذينا الشرعية و الحق و هم مغتصبون إرهابيون غزات. هذا ليس قانون تنظيمي منصف وملزم، بل لعبة لاحتواء الشعب الأمازيغي واقباره. يجب النضال من أجل ترسيم حقيقي كما ترسم اليابانية على أرضها باليابان والفرنسية على أرضها بفرنسا. الأمازيغية على أرضها و لن تنتظر الفتات و الصدقة من العرب المستعمرين.  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 3cbsibmj هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.