Français
English
 

 

 

اختتام فعاليات ملتقى تزانين التربوي بدوار تلات وشن


نظمت جمعية تلات وشن للتنمية المستدامة بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، يوم الأربعاء 22 يناير 2020 على الساعة التاسعة صباحا بمدرسة تلات وشن جماعة وقيادة بونعمان، إقليم تيزنيت فعاليات ملتقى "تزانين" التربوي التكويني تحت شعار "نحو استدامة اللغة والثقافة الأمازيغية" في دورته الأولى، وقد شهد حضورا وازنا ومكثفا لمختلف الفئات المستهدفة، كما عَرف التنزيل العَمَلي لمُقتضيات البرنامج المُسَطّر مجموعة من الأنشطة التربوية والترفيهية، وعَقد ورشات تعليمية تطبيقية مُوَجهة لفائدة متعلمي المؤسسة.

وبالموازاة مع هذه الأنشطة المتنوعة، تم فتحُ مَعْرضٍ للتراث الأمازيغي والفُنون التشكيلية، ومعرضٍ للكتاب الأمازيغي.

وقد عرف اليوم الأول من تنزيل أنشطة برنامج الملتقى نجاحا باهرا فاق التّوقعات، كما مرَّ في أجواء احتفالية بهيجة، ونال إعجاب المتعلمين والزوار، وفيما يلي عرض لمختلف أعمال الملتقى وما تخلله من أنشطة:

- استقبال وتسجيل المتعلمين والأطر التربوية ومختلف الفاعلين، وقد تكلفت بهذه المهمة لجنة الاستقبالات التي واكبت أنشطة الجمعية منذ انطلاقها. وبعدها شرعت الجمعية في تفعيل وتنزيل الورشات المسطرة في برنامج الملتقى منها ورشات لتعلم القراءة والكتابة بحرف تيفيناغ، ومسابقة في الكتابة بتيفيناغ، وورشة الأنشودة باللغة الأمازيغية، وورشة الرسم والإبداع اليدوي، وفي الأخير ورشة الألعاب التقليدية ، وذلك بتنسيق مع جمعية تيواز للثقافة والرياضة.

وعرف صباح اليوم الثاني من الملتقى الموافق لـ23 يناير2020 استكمال فعاليات البرنامج المسطر، حيث شهدت "دار الطالب الجمعية الخيرية الإسلامية" ببونعمان انطلاق أشغال الندوة التي وُضع لها عنوان " تدريس الأمازيغية بين الواقع والمأمول". شارك فيها أساتذة ممارسون، انصبت مداخلاتهم في الموضوع المذكور.

كما شهدت ساحة مدرسة تلات وشن فترة مساء اليوم نفسه عرسا ختاميا لفعاليات الملتقى، حيث بدأ من الساعة الثالثة بعد الظهر واستمر إلى حلول ظلمة المغرب، وعرف حضورا جمهوريا غفيرا متنوعا خصوصا من نساء القرية اللواتي يتشوقن إلى مثل هذه المبادرات باعتبارها الأولى من نوعها في تاريخ القرية، وحركت الركود الذي يغرق فيه الدوار. واستُهل الحفل بإلقاء كلمة ترحيبية من طرف الجمعية وتقديم كل الشكر والثناء إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الذي دعم هذه المبادرة الفريدة، ومختلف الفرقاء المساهمين في إنجاح فعاليات الملتقى. وأضفت الفرقة الموسيقية الشبابية "نجوم أفولكي" أجواء من الفرحة والمتعة على الحفل، حيث لاقت استحسانا وتفاعلا من الحاضرين من خلال إبداعهم في تقديم رزنامة من الأغاني الخالدة شنفت مسامع الصغير قبل الكبير. وتخلل الحفل تقديم جوائز وهدايا للمتفوقين في الأسدس الأول في مختلف المستويات الدراسية من أجل تحفيزهم على تقديم المزيد من النجاحات. كما خُصّصت جائزة للمسابقة الثقافية الأمازيغية حازت عليها التلميذة النجيبة "ربيعة أخرازن".

واعترافا وعرفانا من الجمعية بالخدمات الجليلة والمجهودات التي تبذلها الأطر التربوية بالدوار تم تكريم مجموعة من الأساتذة الذين أعطوا الكثير لأجيال الدوار ولازالت معطاءة. وشهد الحفل حضور فقرات من "أحواش" من غناء الكبار وتجسيد وأداء الأطفال رغبة منا في ضمان استدامة واستمرارية هذا الموروث المحلي الضارب في القدم. كما وسم الحفل تقديم شهادات تقريرية لمختلف المساهمين في إيصال الملتقى إلى بر الأمان.

وعبرت النساء عن مساندتهن وبهجتهن بطريقتهن الخاصة من خلال إعداد مختلف الأطباق التقليدية العاكسة لثقافة المنطقة وكذا الحلويات المختلفة. وأسدل الستار على أشغال الملتقى على أنغام "العواد" وبسعادة غامرة في وجوه العامة وتشوق في أعينهم على أمل تكرار مثل هذه المناسبات التربوية الثقافية.

عن لجنة الإعلام والاتصال


بتاريخ : 2020-02-03 10:53:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4371 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 414khel0 هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى









الامازيغ والحرية
بتاريخ : 2020-08-26 22:05:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




المغرب: بقدرة قادر
بتاريخ : 2020-08-02 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.