Français
English
 

 

 

المغرب: دعوة للأنضمام الى المشروع السياسي بمرجعية أمازيغية

بقلم عبد الله بوشطارت - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2020-05-25 22:52:00


على الشباب والكوادر والنخب المهتمة ببناء مغرب جديد، أن ينضموا إلى المشروع السياسي بمرجعية أمازيغية، فهو مشروع منفتح سيحدث عدة قطائع في النسق السياسي والحزبي المتجمد منذ عقود. أولها قطيعة في المرجعيات والمنطلقات الفكرية والفلسفية. في هذا المشروع تُعتبر الثقافة روح السياسة، لن يستورد القيم ولا المبادئ ولا الافكار، وإنما سيعمل على إبراز وتحيين القيم المغربية الأصيلة التي همشتها احزاب السلفية والاشتراكية والإسلاموية ...

المشروع يضع في صلب اهتماماته، قضايا الأرض والثروات والموارد والقيم ... سيناضل من أجل مقاربات جديدة فيما يخص قضية حقوق الجهات من الريف إلى الصحراء، والاشتغال على الخصوصيات لاغناء وتعزيز التنوع. ليس بالضرورة أن نلوك نفس كلام المخزن في موضوع التنمية والجهوية وحقوق الإنسان..

لا تجعل الآخرين يقررون مكانك ... ويشرعون تشريعات تسارع اقبار هويتك وقتل لغتك وتبخيس حضارتك ...
إنهض إلى التنظيم السياسي وقرر بنفسك...


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب عبد الله بوشطارت
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3515

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
ندعوا الجمعيات والمحامون المناضلين من اجل حق الشعب الامازيغي ضد التعريب والتهويد،ان يساندوا المواطنين ويشجعوهم على التنزيل الشعبي الفعلي للامازيغية خاصة تجاه الادارة والأبناك. تحرير الوثائق والشيكات بالامازيغية. لأن هناك مواطنين متشبثين بامازيغيتهم لاكن مازال الخوف و آثار القمع السلطوي التعريبي يعشش في قلوبهم تجاه كل ما هو إداري. حتى الأبناك هناك من يحس انها مخافرالشرطة لأن في بلد ينقسم فيه المواطنين إلى عياشة وعبيد أومتحكمين وأعوانهم، إداري او عون الدولة يمكن أن يتصرف كالبوليسي او القاضي او الجلاد. لم يبقى للتعريبيين لإفشال دسترة الأمازيغية أكثر من الإعتماد على التخوبف المتراكم أو شيطنة الأمازيغية عبر الخطابات الدينية الإرهابية.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق sg7y9qxn هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.