Français
English
 

 

 

نحيي عاليا "وقاحة" حزبي المصباح والميزان لوجههم المكشوف، ونشجب الكائنات التي تنصب نفسها "ممثلة" عن الأمازيغ وتدعي مناصرتهم


اعتقدنا ولمدة غير يسيرة أن حزبي العدالة والتنمية والاستقلال هما فقط من يعاديان ويحاربان القضية الأمازيغية وما يرتبط بها من حقوق لغوية وثقافية وتاريخية، اكتشفنا مستغربين أن هناك "إجماعا" على هذا الموقف المازوخي من جانب كل الأحزاب السياسية المغربية، يمينها، وسطها ويسارها.

أمام هذه الوضعية، من جهة أولى يفترض أن نحيي عاليا "وقاحة" حزبي المصباح والميزان ونثمن لعبهما بالوجه المكشوف، ومن جهة ثانية، ندين ونشجب المواقف المتلونة والحربائية لباقي كائنات المستنقع التي ما فتئت تنصب نفسها "ممثلة" عن الأمازيغ وتدعي مناصرة وتبني حقوقهم.

آن الأوان أن نقر أن مثل هذه الأحداث والوقائع تقتل فينا الرغبة في الفعل السياسي، وتبرهن على أن المشاركة في الاستخفافات الانتخابية مجرد تحصيل حاصل.

لقد كانت صدمتنا فوق المتوقع ونحن نرى أهلنا الذين أطربونا ب"أزول" و"تانميرت" فرقصنا على نغماتهم حتى وقع عنا السروال وانكشفت عوراتنا، نراهم يصوتون لصالح قانون يقصي لغتنا الأمازيغية بعدما اعتقدنا أنها رسمية ودستورية.


الكاتب: لحسن أمقران

بتاريخ : 2020-07-26 23:22:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1139 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 5m98m5vy هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى


الامازيغ والحرية
بتاريخ : 2020-08-26 22:05:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




المغرب: بقدرة قادر
بتاريخ : 2020-08-02 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد





بين الواجب والصدقة
بتاريخ : 2020-06-22 14:13:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




الأسباب الحقيقية لهجرة الأدمغة
بتاريخ : 2020-05-22 23:38:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.