Français
English
 

 

 

بعد التعليم الأساسي، المغرب يلغي الامازيغية بالجامعة للحد من انتشار فيروس كورونا


يبدو ان من اكبر سلبيات فيروس كورونا انه الزم المغرب على تنزيل سياسة التراجع عن كل الحقوق التي سمح بها للثقافة واللغة الامازيغيتين بعد قرن من سياسة التعريب والأسلمة. ففي ضل فيروس كورونا اقدم المغرب على خرق القانون التنظيمي لترسيم الامازيغية الدي وضعه بنفسه ودلك بإصدار قانون للبطاقة الوطنية يناقض القانون الأول فيما يخص الامازيغية ويمنع جملة وتفصيلا لغة الامازيغ من البطاقة الوطنية ويسمح بها فقط للغة قريش والفرنسيين ومباشرة بعد دلك تقدم وزارة التعليم بما يلي :

اولا : فيما يخص التعليم الأساسي تم تحويل حصص تعلم الامازيغية الى حصص لتعقيم الأقسام للوقاية من حدة انتشار فيروس كورونا المستجد.

تانيا : انسجاما مع دلك تم الغاء "ماستر" الدراسات الامازيغية بالدامعة المغربية.
مما يدل على انسجام السياسة فان تم حذف الامازيغية في الابتدائي فلا داعي لاستمرارها في التعليم الجامعي.

لكن الطامة الكبرى هو ان العمليتين معا تم تنفيذهما في اكبر المناطق المغربية التي لا تزال ناطقة بالأمازيغية وهما الاطلس الكبير وسوس، واكتر من دلك فمنطقة سوس هي المنطقة الأكثر كثافة سكانية بالمغرب بعد منطقة الدار البيضاء التي هي بالأساس اكبر مدينة في العالم ناطقة بالأمازيغية ومع هدا كله تم تسجيل السكوت الرهيب للحركة الثقافية الامازيغية بالمغرب!

بل اكتر من دلك فالجامعة التي أقدمت على هدا العمل الشنيع والمخالف للدستور وهي جامعة ابن زهر باكادير التي أقدمت بقيادة رئيسها السيد عبد العزيز بن الضو بإلغاء "ماستر" الدراسات الامازيغية تم تكريمها من جمعية محسوبة على الحركة الامازيغية وهي جمعية "تايري نواكال" التي تتراسها السيدة فاطمة تاباعمرانت والبرلمانية بحزب الأحرار التي صوت حزبها بحذف الامازيغية من بطاقة التعريف الوطنية.

مما يوضح للمحللين السياسيين بشمال افريقيا الفرق الشاسع بين الحركة الامازيغية بكل من المغرب والجزائر ومدى نجاعة استراتيجية كل منهما؟

فالمغرب يكون دائما سباقا في الاعتراف والترسيم بالثقافة الامازيغية وفي التطبيق تكون الجزائر هي الأول شمال افريقيا. اليس هدا لمدى نجاعة سياسة الحركة الامازيغية بمنطقة القبائل مقارنة بالمغرب؟


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2020-10-11 00:41:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 2761 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 6vyj9alr هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى







الامازيغ والحرية
بتاريخ : 2020-08-26 22:05:00 ---- بقلم : الحسن اعبا




المغرب: بقدرة قادر
بتاريخ : 2020-08-02 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد





 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.