Français
English
 

 

 

المخطط الرهيب: تامزيغت تواصل الصمود

بقلم عبد الله بوشطارت - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-03-11 20:53:00


قاومت تامزيغت خلال 100 سنة فقط، أقوى مخططات التدليس والاقبار، وقفت صامدة أمام اعتد الامبراطوريات والجيوش القاهرة، فرنسا في الجزائر وتونس والنيجر ومالي وموريتانيا والمغرب، وإسبانيا في مناطق مغربية وجزر الكناري وإيطاليا في ليبيا. بعد حروب ومقومات وملايين الشهداء... ثم انتصرت تامزيغت.

في غضون ذلك، خلفت الظاهرة الاستعمارية افكارا مسمومة، خطيرة كانت تحارب تامزيغت، وهي السلفية والعروبة التي تبنتها كل حركات ما يسمى بالوطنية، والتحررية.. بعد عقود انتصرت تامزيغت...

وبعد تشكل الدول الوطنية في شمال افريقيا، ظهرت ايديولوجيات هدامة تحارب تامزيغت بكل قوتها وقواها، تمثلت في القومية العربية البعثية الناصرية، والاشتراكية العربية والماركسية الليلينية القومية،،، والتي تشبعت بها كل الحركات والاحزاب السياسية... بعد سنوات قليلة، بدأت في التلاشي، ثم انتصرت تامزيغت.


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب عبد الله بوشطارت
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3525

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
من لذيه اقل من 60 سنة إزداد تحت تغذية التعريب ما جعله يخلط بين الغزوالعربي لشمال افريقيا الذي بدأ في القرن السابع وسياسة التعريب التي بدأت مؤخرا.لا أحد يجادل في امازيغية شمال أفريقيا أرضا وشعبا وتاريخا بممالكها وامبراطورياتها الامازيغية قبل تدخل الاستعمارالفرنسي الذي دمرالتركبة العسكرية والاجتماعية الأمازيغية.وسلم الحكم لفريق عروبي أحيا الغزو من جديد وبطرق عصرية.والدليل أن اللغة العربية التي أصبحت من بين أسلحة التعريب رسمت لأول مرة سنة 1962. دخول المغرب كعضو في الأمم المتحدة تحت تعريف بلد عربي بمساعدة فرنسا سنة 1956،قبول عضوية المغرب في جامعة العرب سنة 1958م بعد تعهد بتعريبه كاملا شاملا.وولدت عبارة (المغرب العربي) من طرف مجموعة من الديكتاوريين على رأسهم القدافي والحسن الثاني سنة 1989م تسليم فرنسا الحكم كان بشروط الحفاظ على مصالحها وخلق تبعية شاملة بتوقيع وثيقة اكس ليبان من قبل المنصبين الجدد وحمايتهم من الشعب الأمازيغي الذي قاوم فرنسا وأعوانها الخونة.ومن هنا بدأ التعريب ومأسسة العنصرية ورعايتها بالقمع.

 
 

 

2 التعليق رقم :
ازم ابرباش بقلم :
التخريب تحت عنوان :
Morocco البلد :
 
لا زلت أتذكر قمة جبل بويبلا وتازكا تكسوها الثلوج .وكان الجو مثلجا ،كنا داخل الفصل .ندرس مادة اللغة العربية وبالضبط الشعر الجاهلي والبيداء والصحراء القاحلة والأودية الرملية والجلمود، هنا بدأت أحس أن هناك شيء ما يحدث للوطن، وما زاد من شكوكي حينما اكتشفت أن الكاهنة البربرية ،ليست كذلك بل كانت ملكة محاربة امرأة أمازيغية حرة،

بدات اشك في كل ما اخذت من العربية والعرب والعروبة،وما زاد نفوري وانهى شكي واتبث يقيني اثبث وحقدي عما هو عربي ،وازداد نفوري لما قرات لعبد الله كنون أن المرأة المغربية قبل الاسلام كانت كاللقي الذي لا قيمة له وهو بذلك بلصقها بموؤودات العرب وهي ملكة. تلك كانت اخر رصاصة,

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 2ymyhaxs هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

مقالات اخرى
















 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.