Français
English
 

 
الأمازيغية بعد 13 سنة من تأسيس المعهد الملكي: الواقع المر والأفق الغامض
إذا كانت الجهات الرسمية بالمغرب تستقبل السابع عشر من أكتوبر من كل سنة على إيقاع الإحتفال والإحتفاء والتكريم وأخذ الصور التذكارية بمبنى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية فإن تلك الصور الوردية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحجب عنا الصورة القاتمة لواقع الأمازيغية، فوضع هذه الأخيرة خصوصا مع دسترتها وترسيم اللغة الأمازيغية يدعونا إلى التوجس من مستقبل التزامات الدولة وتعهداتها بخصوص هذا الملف الحساس. ... بقلم : لحسن أمقران بتاريخ : 2014-10-26 21:11:00

 

 
دلالات العلم الوطني في التظاهرات المضادّة لحقوق الإنسان
أصبح مشهدا مألوفا لدى القوى الديمقراطية ومناضلي حقوق الإنسان أن يروا أمامهم في الشارع عند كل تظاهرة مجموعة صغيرة من الشباب ينطون شاهرين العلم الوطني في وجه الحقوقيين مردّدين النشيد الوطني، ويعرف الجميع أن حضور هؤلاء هو من أجل التشويش على النضال الحقوقي الديمقراطي، لكن المفارقة أن أنهم يحملون العلم الوطني للتعبير عن رأيهم المضاد لمواقف الحقوقيين، وحتى عندما تضطهد السلطة المحتجين والمتظاهرين فإن العلم الوطني ينتصب أمامهم على الدوام، مما يجعلنا نقف وقفة تحليلية أمام هذا المشهد بغرض فهم أبعاده ودلالاته.... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2014-10-25 07:51:00

 

 
ماذا وراء تصريحات بنكيران بخصوص الأمازيغية؟
خرج علينا رئيس الحكومة عبد الإله بنكران بتصريحات حول (ملف الأمازيغية) حاملة لمعاني كثيرة تستوجب منا الوقوف عندها, لمعرفة خليفياته السياسية ومراميها, وذلك عندما صرح وقال “كدت أستقيل…” معلقا على العراقيل التي تواجهها حكومته أمام الاصلاح حسب قوله, ويضيف “ملف الأمازيغية مرتبط بجهات العليا يتجاوز مسؤوليتي وحكومتي”.... بقلم : وكيم الزياني بتاريخ : 2014-10-22 18:43:00

 

 

المغرب: الحركة الثقافية الأمازيغية موقع أگادير تندد من داخل الجامعة بالنهج الديمقراطي القاعدي

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب الحركة الثقافية الأمازيغية
موقع أگادير
بلاغ
سيرا على نهجهم المعروف بتفانيهم المتواصل في خدمة الدولة العروبية القائمة بالمغرب، يواصل أذيال المخزن هجماتهم على الحركة الثقافية الأمازيغية في كل المواقع الجامعية. وقد عرف موقع أگادير في هده السنة 2009/2010 سلسلة من الممارسات اللانسانية في حق مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية، وهذا ما يتضح في البيانات السابقة - بيان17/12/2009 و بلاغ12/03/2010 -.MCA ل

في نفس السياق شهدت كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية ب أگادير يوم الثلاثاء 6 ابريل 2010 هجوما على مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية الدين يستعدون لاجتياز الدورة الاستدراكية في يومها الثاني من طرف عصابة ما يسمى بالنهج الديمقراطي القاعدي ورقة 86، يتكون أغلب أفرادها من وجوه غريبة عن جامعة إبن زهر و عن الحقل التعليمي و التربوي، مدججين بكل أنواع الأسلحة البيضاء من ( زبارات، سيوف، سكاكين ...) مما أدى إلى جرح العديد من مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية ( حالة البعض منهم خطيرة )، مع زرع الرعب و الخوف في كل أرجاء الكلية، إضافة إلى خسائر مادية .

إن العنف الأخير جاء بعد نجاح المعركة النقابية التي خاضتها الجموع الطلابية في كلية الحقوق و الاقتصاد و كلية العلوم في غياب ما يسمى بالنهج الديمقراطي القاعدي ورقة 86، لأسباب واهية ، وكذا بعد نجاح المؤتمر الوطني التاسع للحركة الثقافية الأمازيغية المنعقد بموقع إمتغرن أيام 30-31-01-02-03 /مارس- أبريل 2010 .

إننا نعلم أن هناك من يترصد و يريد تشويه صورة النضال الأمازيغي عموما و الحركة الثقافية الأمازيغية على وجه الخصوص، و ذلك بجرها إلى العنف المنبوذ في أدبياتها و هي أول إطار دعا منذ 1999، ولازال يدعو الفصائل و المكونات الطلابية بالمشاركة في صياغة ميثاق شرف ضد العنف و الإقصاء، كمدخل أساسي من أجل إعادة بناء أوطم خدمة لمصلحة الطالب المغربي.

إننا حركة من الشعب المغربي وامتداد موضوعي للمقاومة المسلحة و أعضاء جيش التحرير، نناضل من أجل قضية مقدسة ألا وهي القضية الأمازيغية، التي نصبوا من خلالها إلى تحرير شعب تمازغا .
دفاعا عن قيم تيموزغا و كل المبادئ الإنسانية التي تحترم كرامة الفرد و الجماعة، سنبقى أوفياء لمشروعنا التحرري، وذلك سيرا على درب شهداء القضية الأمازيغية و معتقليها السياسيين .

و ليعلم الرأي العام الطلابي و الوطني والدولي، أننا ندين بشدة كل أنواع العنف الممارس في حق مناضلينا و كل طلبة جامعة إبن زهر، و نقول أنه رغم كوننا ضحايا هذا العنف أننا لن نرد على هذه الممارسات الإرهابية الدنيئة، التي تبين و بالملموس المستوى المنحط لهده المجموعة من المخدرين نفسيا .

مادمنا نناضل من أجل هذا الشعب يجب أن نطرح أسئلة مهمة: كيف لهذا البرنامج الذي يدعي النضال من اجل الشعب أن يعامل هموم هذا الشعب بهذه الوحشية ؟؟ لقد تحول بين لحظة و أخرى إلى برنامج لتصفية إمازيغن باعتبارهم شوﭭينيين ، و أبناء عاهرات و... وهذا هو نفس الخطاب السائد بإمتغرن سنة 2003 ، الذي وصل إلى تخريجة مفادها : يجب تصفية الشلوح الخانزين ، كما وقع أيضا سنة 2007 بموقع تازة ، أگادير ، إمتغرن و أمكناس ... فأي معامل ووسائل الإنتاج التي نملكها أيها المتمركسون ؟ لنصنف ضمن ماتسمونه " البرجوازية " لكي يمارس علينا العنف و نمنع من الدراسة ؟ .
و أخيرا نؤكد أننا لا نتحمل مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الجامعة المغربية التي نعتبرها مجالا للمقارعة الفكرية و تأطير الطالب المغربي .

عاشت الحركة الثقافية الأمازيغية
صامدة و مناضلة

الكاتب: MCA بتاريخ : 2010-04-14 00:18:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 1912 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
afos g ofoos --- N°: 1  
azuul amaghnas ikolko umazighen lih illa si3r n tmazighet d izrfan imazighen  
Par: amazigh
 

 
لا بد من قول الحقيقة --- N°: 2  
أحداث جامعة ابن زهر


2010 / 4 / 15





أحداث جامعة ابن زهر بعيون طالب عادي





تعرف كليات جامعة ابن زهر لما يزيد عن شهر استنفارا مدويا على إثر المواجهة الناشبة بين فصيل \"النهج الديموقراطي القاعدي\" الناشط بالجامعة المغربية منذ ما ينيف عن ثلاثة عقود وبين \"الحركة الثقافية الأمازيغية\" إحدى المكونات حديثة العهد بالجامعات المغربية (أواخر التسعينات) فكما لا يخفى عن الجميع وجود صراع حاد بشكل دائم ومستمر بين كلا الطرفين على مجموعة من القضايا أفضت في مجموعة من المحطات الى مواجهات مسلحة بين الطرفين وتجدر الإشارة الى أنه بالرغم من ادعاء مكون الحركة الثقافية الأمازيغية نبذه للعنف إلا أنه يعتبر أحد المكونات المشاركة في مجموعة من أحداث العنف على خلاف الطلبة القاعديين اللذين يعلنون تبنيهم بشكل واضح وصريح للعنف \"الثوري\" كما يقولون و\"لكونه ضرورة موضوعية وليس رغبة ذاتية\" ، فقد سبق ونشبت أحداث عنف بين مكون \"ح ث أ\" والطلبة الصحراويين في مجموعة من المواقع الجامعية خصوصا وأن خطاب \"ح ث أ\" الايديولوجي يحمل في أحشائه ما يسمى ب\"العنف الرمزي\" لأنهم يعتقدون بأن جوهر الصراع في القضية الأمازيغية هم العرب والعروبية والقومجية والقومجيين وما شابه من أعداء حسب أفكارهم . نفس المنطلقات أي الصراع مع القوميين والعروبيين ستكون من الأسباب المباشرة وغير المباشرة لاندلاع مواجهات دامية بين هذا المكون الطلابي الذي ينتمي له طلبة \"أمازيغ\" وبين النهج الديموقراطي القاعدي الشهير كفصيل عريق القدم في الساحة الطلابية بمختلف الجامعات المغربية وبحسب غالبية الآراء الطلابية فهذا الفصيل يتميز بقوته الكبيرة في استطاعته في فرض وجوده لأزيد من ثلاثة عقود خصوصا وأنه في صراع دائم مع الدولة والسجون وكذلك المكونات الطلابية الأخرى المعادية وسبق أن نشبت أحداث عنف بين كلا الطرفين وصلت حد اغتيال طالبين عرفا بانتمائهما للفصيل القاعدي بكل من جامعة الراشيدية \"عبد الرحمان الحسناوي\" وكذلك الطالب \"محمد الطاهر الساسيوي\" بجامعة مكناس واتهمت الحركة الثقافية الأمازيغية باغتيالهما في موجة أحداث العنف الشرسة التي دارت رحاها بمختلف الجامعات المغربية سنة 2007 .


وقد عرفت الساحة الجامعية لكلية الآداب جامعة ابن زهر بأكادير شهر مارس الماضي توترا من جديد بين المكونين على خلفية الصراع على المعارك النقابية والسياسية داخل الجامعة فنشبت مناوشات بين إحدى الطالبات المحسوبة على القاعديين مع طلبة \"أمازيغ\" وصلت حد السب والشتم ويتداول أن الطالبة القاعدية وصفت طلبة أمازيغ ب\"العنصريين والشوفينيين\" فأقدم طالب أمازيغي على صفعها وانهال عليها بوابل من السب والشتم ليلتحق أصدقاؤه الأمازيغ كما التحق القاعديون بإحدى حلقاتهم لينددوا بما جرى ففوجؤوا بأعداد هائلة من الأمازيغيين يحاصرونهم من كل الجهات مدججين بالعصي والهراوات والسلاسل وهجموا على حلقية الطلبة القاعديين الذين كان عددهم هزيلا لا يتجاوز خمسة عشر فردا من بينهم طالبات فتلقوا شتى أنواع الضرب والركل والرفس والسب والشتم وتم طردهم من الساحة أمام كلية الآداب ثم افتتح الأمازيغيون حلقية برروا فيها هجومهم ب\"الدفاع عن كرامة الطالب الأمازيغي\" ولكون القاعديين يعتبرونهم \"شوفينيين\" وأعلنوا حربهم على القاعديين ووعدوهم بالإجتثات من الساحة الجامعية في حين انسحب الطلبة القاعديين وقالو في بلاغ لهم لاحقا أن لديهم حالات تم ايداعها بالمستشفى . ومباشرة وفي الأيام الموالية لوحظ غياب تام للطلبة القاعديين في حين واصل طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية نزولهم بشكل يومي الى الساحة في مجموعات مدججة بشتى أنواع الأسلحة البيضاء يجولون مختلف الكليات بحثا عن أعضاء فصيل النهج الديموقراطي القاعدي الذين اختفى أثرهم ويحكى أن مجموعة من الطلبة والطالبات المتعاطفين مع النهج الديمقراطي القاعدي تعرضوا لشتى أنواع الاعتداءات وتم طردهم من الكلية وحرمانهم من اجتياز الامتحانات خصوصا وأن الظرفية تتزامن مع امتحانات الدورة الربيعية واستمر الأمازيغ في استعراض قوتهم طيلة اسبوعين وقاموا بتمزيق ملصقات وبيانات و أروقة الطلبة القاعديين ومجلاتهم الحائطية وإتلاف طاولات كانت خاصة برواق النهج الديموقراطي القاعدي في حين لم يعد لأعضاء الطلبة القاعديين أثر ولم يمضي الاسبوع الثاني بعد هذا الحدث حتى عاد الطلبة القاعديين ليظهروا في مجموعات تقوم بدوريات ليلية بجوار الكليات والحي الجامعي في حين يختفون طيلة فترة النهار ويقوم طلبة \"ح ث أ\" في رد فعل بتشكيل مجموعات داخل الحي الجامعي ومجموعة أمام الحي حتى وقت متأخر تحسبا لهجوم القاعديين عليهم في الحي الجامعي لكن الأمازيغيين لم يكثرتوا لتحركات القاعديين بحيث صرحوا في أكثر من مناسبة في حلقياتهم بكونهم طردوا العروبيين أذيال المخزن ولن يسمحوا لهم بمعاودة ولوج الجامعة لكن سرعان ما خلق الطلبة القاعديين رعبا مدويا عندما قاموا باقتناص أحد طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية بحي السلام حيث تلقى ضربات عنيفة بشتى أنواع الأسلحة البيضاء (سيوف ، زبابر ، سواطير ... ) وسط جو من الهلع من طرف المارة بحيث كان ذلك الطالب الأمازيغي في مقهى للأنترنت وتمكن القاعديون من ترصده وسارع المارة بالهرب كما أغلقت الدكاكين في حين انسحب القاعديون بهدوء وانتهى المطاف بالطالب الأمازيغي الى المستشفى . كانت تلك أول الضربات العنيفة التي وجهها القاعديون ومن الملاحظ أن القاعديون ابتدؤوا بتكتيك حرب العصابات معتمدين على جهاز استخباراتي خاص بهم يزودهم بالمعلومات عن مختلف تحركات طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية حيث لا يظهرون إلا وهم مستعدون لتنفيذ إحدى العمليات على العكس من الطلبة الأمازيغ اللذين ارتادهم الخوف بحيث قاموا بإخلاء الحي الجامعي كما أن أعدادا هائلة من متعاطفي الأمازيغ يتحركون بشكل عشوائي ويشكلون هدفا سهلا للقاعديين إلا أن أحد المصادر المقربة من القاعديين أكد بأن \"الرفاق لا يستهدفون المتعاطفين بل رؤوس الحربة \" على حد تعبيره ، ويذكر أن القاعديون لا يعتمدون على مستوى الكم بحيث يحكي الطلبة أن عملياتهم ينفذها شخصان أو ثلاثة على الأكثر في مجموعات صغيرة لا تتجاوز عشرة أفراد بينما يتسم الأمازيغيون بطابع الكم بحيث يشكلون مجموعات كبيرة من حيث العدد ( قد تصل 80 فردا ) وشخصيا قمت بسؤال أحد الطلبة المقربين من الطلبة الأمازيغ عن سبب خوفهم من القاعديين بالرغم من كونهم يفوقونهم العدد أضعافا فقال بالحرف الواحد \" القاعديون يزرعون الخوف في الخصم بواسطة الحرب النفسية ولا يوجد لهم أثر وكأنك تواجه شبحا لا تعرف شكله وحجمه \" وقال بلهجة تدعي الشجاعة \"نتحداهم أن يواجهوننا وجها لوجه \" ، ولم يمر يوم أو يومان حتى اقتنص القاعديون مجددا ثلاثة أفراد \"ح ث أ \" بين كلية الآداب وثانوية ابن ماجة يحكي أحد الطلبة أنه شاهد بأم عينه الحدث فقال \" تقدم ثلاثة طلبة قاعديين مجهولو الشكل بحيث يلبسون لباسا أنيقا ويضعون النظارة الشمسية نحو ثلاثة طلبة أمازيغ وحاصروهم وقاموا بإشهار أسلحة بيضاء وحاصروهم بضربات قاضية كل فرد مقابل فرد آخر وكان الأمازيغيون الثلاثة مسلحون أيضا لكنهم لم يبدوا أي مقاومة وظهر عليهم هلع وخوف شديد فسقط اثنان أرضا بجروح خطيرة جدا في حين لاذ الثالت بالفرار منذ البداية وأصيب بجروح طفيفة \" وأضاف أن القاعديين انسحبوا بشكل منظم وسريع فاجتمع المارة على الأمازيغيين اللذان سقطا أرضا وسط دماء غزيرة لا يستطيعون حتى التحرك وبعد فترة سارع أصدقاؤهم طلبة \"ح ث أ \" الى عين المكان وطردوا الناس اللذين كانوا يتفرجون على الوضع. ويذكر أن طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية نفوا في البداية أن تكون الضربات التي تلقاها أصدقاؤهم منفذة من طرف القاعديين كما صرحوا بها جماهيريا في حلقياتهم بحيث كانوا يقولون بأن الأمازيغي الأول تعرض لاعتداء من طرف شمكارا فقط لكن بعد وصول حصيلة ضحاياهم الى ثلاثة أفراد في المستشفى في حالات خطيرة ورابع أصيب بجروح بلغهم إحراج كبير ولوحظ تهرب كبير للمتعاطفين منهم وبدأت أعدادهم تتناقص كما تجدر الإشارة الى أنه تعرض بعض الطلبة الأمازيغ لطالب صحراوي واتهموه بالعمالة للقاعديين فنشبت بينهم مناوشات أفضت الى اصابة أحد الأمازيغ بجروح بليغة في وجهه وبعدها أصدرت الحركة الثقافية الأمازيغية بيانا تبنت فيه الضحايا مع العلم أنهم اكتفوا بنشره في الكلية ولم ينشروه في الأنترنت ويذكر أن الحركة الثقافية الأمازيغية ادعت بأن الطالب المصاب من طرف أحد الطلبة الصحراويين تعرض للاصابة هو كذلك من طرف القاعديين ولم يذكروا الطلبة الصحراويين ربما خوفا من فتح جبهة مضافة القيمة لصالح القاعديين خصوصا وأن الطلبة الصحراويين يشكلون أبرز حلفاء القاعديين والعكس . واستمر الحال على جو من الخوف الشديد لهجوم مباغث في أية لحظة للقاعديين داخل الساحة الجامعية وبعد العطلة الأسبوعية المنصرمة افتتح الأمازيغيون يوم الإثنين مباشرة بعد العطلة الساحة بإنزال كبير في حين لم يظهر أثر للقاعديين واستمر خطاب الوعيد والتهديد من طرف الأمازيغ للقاعديين وكانت المفاجأة الكبرى يوم الثلاثاء نزول الطلبة القاعديين صباحا الى كلية الحقوق لأول مرة منذ إعلان المواجهة وفتحوا حلقية اعتبروها \"تواصلية وتوضيحية للجماهير الطلابية\" ولا يتراوح عددهم بين 20 و 25 فردا وكان الطلبة الأمازيغ مرابطين ذلك الصباح بكلية الآداب وعند اشاعة خبر نزول القاعديين هلع طلبة \"ح ث أ\" الى جمع أفرادهم وشكلوا صفا طويلا وانطلقوا من كلية الآداب نحو كلية العلوم والحي الجامعي قاصدين كلية الحقوق وكانوا يرددون \"إيمازيغن إيمازيغن \" وكان عددهم يفوق 40 شخصا ويلاحظ أنه قليل بالمقارنة مع أيام سابقة في حين ساد جو من الهلع والإضطراب في صفوف الطلبة من هارب ومن متفرج من بعيد بحيث وقف الطلبة على جنبات الطريق وقبل وصول الأمازيغيين إلى كلية الحقوق مكان حلقية القاعديين كان هؤلاء الأخيرين على علم تام بقدومهم فشكلوا صفا أفقيا أمام كلية الحقوق وأمام أنظار الطلبة شاهرين مختلف أنواع الأسلحة البيضاء (سيوف طويلة ، مناجل زبابر ، سواطير ) وعند اقتراب الأمازيغ لمحوا صفا أفقيا من أصحاب لحايا طويلة مدججين بالأسلحة تتقاسمهم نظرات ثاقبة وكانو فعلا القاعديون اللذين لزموا الصمت في انتظار الهجوم إلا أن أعدادا من طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية اللذين كانوا في مؤخرة الصف لاذو بالفرار عند إقدام من كانوا في المقدمة بالهجوم على القاعديين بالحجارة ولم يستطيعوا التقدم وصراحة كان خوفهم ظاهرا للعيان نظرا لأن منظر القاعديين كان مخيفا وتقدم القاعديون في هجوم مباشر لمجموعة بالأسلحة البيضاء في حين بقيت مجموعة صغيرة من الخلف تزف الحجارة وفي هذه الأثناء تقدم كذلك بضعة أفراد أمازيغ نحو الأمام لكنهم عجزوا عن صد القاعديين فسقط ثلاثة أمازيغ على الفور وهرب الباقون وانهال عليهم القاعديون بضربات شرسة وسط دماء في كل مكان وكانو يرددون \"بدم الشهيد\" \" بدم الحسناوي بدم الساسيوي\" بدم سعيدة وزروال ...\" وشاهد الطلبة بأم أعينهم حربا ضروسا كانت جد سهلة بالنسبة للقاعديين بحيث أكدوا للعيان خبرتهم الكبيرة في المواجهات المسلحة وأصدر القاعديون بيانا لاحقا أكدو فيه عدم إصابة أي فرد منهم سوى جروح طفيفة لأحد أعضائهم أصيب بحجرة فقط . في حين تم ايداع ثلاثة امازيغ في المستشفى يحكى أن أحدهم قطعت أطراف يديه ورجليه ولازال يرقد في المستشفى بحيث تقدم بشكوى للبوليس بعد القبض على اثنان من القاعديين في حين تشهد جنبات الكليات تطويقا هائلا من مختلف أنواع البوليس السري والعلني بحثا عن القاعديين في حين عاود الأمازيغيون النزول بشكل عادي جدا أمام البوليس وقاموا بأيام ثقافية في حي أفادت مصادر أن الأمازيغيين تقدموا بشكايات لدى البوليس وأن القاعديين تمت مداهمت بيوتهم وتتم مطاردتهم من طرف البوليس خصوصا وأنهم كانوا عازمين على نسف الحركة الثقافية الأمازيغية إلا أن تدخل البوليس أنقذ الموقف بالنسبة للأمازيغ ولا زالت الأجواء مشحونة لحدود الساعة ...











 
Par: شاهد عيا
 

 
اقسم انك صادق --- N°: 3  
انك صادق وقد شاهدت القاعديين بام عيني ينسحبون اما اتنان من الحركة التقافية الامازيغية بالليل ولم يصيبوهم بادى مع العلم انهما كانا مسلحان فتبادر الشك الى راسي كيف يتركزنهم يدهبون كان بامكانهم ان يقطعوهم اربا واليوم عرفت لمادا.... لم يريدو استهداف المتعاطفين وان كنت اعرف ان المتعاطف يشكل خطرا في كل التنظيمات لانه يكون عاطفي ويقدم على اشياء لا يعرف الى مادا ستءدي كما فعل اخونا الامازيغي بصفعه للطالبة القاعدية  
Par: سعيد الا
 

 
عاشت الحركة الثقافية الأمازيغية --- N°: 4  
عاشت الحركة الثقافية الأمازيغية  
Par: mhand
 

 
azoul --- N°: 5  
رغم انك تحاول ان تبدو طالب عاديا فانك لست كادلك بل من الرفاق الممخزنين اديال المخزن . صورت ريفاقك كا ابطال . لكنك اظهرت ان لا علاقة لكم بالجامعة. بل انكم بوليس وا مخزن . لدى ادعو يمازغن الى الحذر من امثالك وعاشت الحركة الامازيغية  
Par: amazigh ogadir
 

 
البهتان --- N°: 6  
شاهد عيان يظهر من كلامك انك من القعديين المتخفين اد تحاول ان تكون شاهد عيان فقط لكن رايك يظهر عكس دلك فانك تحاول فيه استعراض قوة القاعديين الاسلامويين العروبيون وتبين موالاتك لهم iwa aghn arwas d ighzr d wasif  
Par: amazigh
 

 
vive MCA --- N°: 7  
عتقالات والهجومات على الحركة الثقافية الامازيغية لماذا


http://www.azapress.net/news.php?action=view&id=503


أولا قبل كل شيء:


- تحية إجلال وإكبار إلى كل شهداء القضية الامازيغية معتوب لوناس ماسينيسا على مستوى الجزائر، سعيد سيفاو على مستوى ليبيا، مانودباك على مستوى النيجر بوجمعة الهباز على مستوى المغرب....


- تحية نضالية وتحية اجلال واكبار الى مئات شهداء الربيع الامازيغي بالجزائر سنة 1980 و 2001.


- تحية إجلالا وإكبار إلى كل شهداء الشعب المغربي الحقيقيين و على رأسهم شهداء المقاومة المسلحة وأعضاء جيش التحرير محمد بن عبد الكريم الخطابي عسو اوبسلام امغار سعيد، عدجو موحا، موحا احمو ازيي ...


- تحية التحدي والصمود إلى كل معتقلي القضية الامازيغية: على رأسهم الرباعي حميد اعضوش مصطفى اسايا بالسجن المحلي بمكناس وكذلك عبد الله بوكفو، بوبكر ليديب بالسجن المحلي بتزنيت .


- تحية إلى كل مناضلي و متعاطفي الحركة الثقافية الامازيغية بكل المواقع الجامعية، تحية إلى كل مناضلي ومتعاطفي الحركة التلاميذية الثقافية الامازيغية بكل المواقع.





- تحية التحدي والصمود إلى كل معتقلي الإنتفاضات الأمازيغية (بومال ن دادس، أيت بععمران تغجيجت، أيت عبدي، صفر.. ..)


- تحية إلى كل التنسيقيات التي هي امتداد للحركة الثقافية الامازيغية خارج الجامعات(تنسيقية إحاحان ،تنسيقية أيت غيغوش، تنسيقية محمد خير الدين لقبائل أدرار، تنسيقية تنزروفت، تنسيقية أشتوكن أيت بها)
































بعد مجموعة من شيه مقالات نشرت في بعض المواقع الالكترونيكية تهجما على الحركة الثقافية الامازيغية ونعتها بكل الصفات القدحية التي لا تمت بأية صلة لأخلاقيات النضال، والتي تحاول التهجم على الحركة الثقافية الامازيغية وذلك باتهامها بمجموعة من الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة لان الجميع يعرف الحركة الثقافية الامازيغية ويعرف براءتها من كل ما نسب إليها، وهذه الاتهامات تجعل مخترعها في صفوف المخزن لان المخزن هو الذي اعتقل مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية في كل المواقع والمخزن هو الذي تهجم على مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية وسجنهم في السجون بما يقارب 50 عاما من السجن... لكن لا باس ان نذكر بهذه الحقائق الغائبة و التي ينكرها البعض ويتهم الحركة الامازيغية باتهامات ونعوت سبق للمخزن الاولكارشي العروبي أن اتهم بها مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية والامازيغ عموما.


أن نقد الحركة الثقافية الامازيغية ولفكرها يجب أن يكون نقد بناءا وعلى كل شخص كيفما كان ان يقوم بقراءة لواقع الشارع وان يعرف من يناضل في صفوف الشعب وهنا لن استبق الأحداث وسوف أحاول القيام بلمحة ولو صغيرة عن الحركة الثقافية الامازيغية لكي يتبين بان المتهجمين على الحركة الثقافية الامازيغية هم بوعي أو بدون وعي في خدمة الايديولوجيا الاولكارشية الحاكمة بشمال إفريقيا. إن أي متتبع لنضالات الحركة الامازيغية منذ دخولها إلى الساحات الجامعية سنة 1989 سوف يلاحظ التطور السريع الذي عرفته من داخل الجامعات (اكادير، أمكناس، امتغارن، وجدة،مراكش، القنيطرة، طنجة، تازة، الناظور، فاس...) وهذا راجع إلى الفكر والخطاب الذي حملته الحركة الثقافية الامازيغية والذي لقي إقبال جماهيري من طرف الجموع الطلابية حيث كان دائما سلاح الحركة الثقافية الامازيغية المقارعة الفكرية و الأذل على ذلك هو دعوة الحركة الامازيغية منذ سنة 1999 كل الفصائل الطلابية إلى صياغة توقيع ميثاق شرف ضد العنف والإقصاء كشرط أساسي للخروج من الأزمة الخانقة التي يعاني منها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وهدا الميثاق مازالت الحركة الثقافية الامازيغية متشبتتا به ومازالت تدعو إليه إلى حد الان إن كانت هناك أدان صاغية.


اذن هدا الفكر التنويري لدى الحركة الثقافية الامازيغية وقوة حجتها باعتمادها على عصارة الفكر البشري والحقائق التاريخية الغير المزيفة أعطى لها قوة فكرية من داخل الساحة الجامعية وكما جماهيري واعي بعدالة القضية الامازيغية.


وكان مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية واعون جيدا بان النضال من داخل الساحة الجامعية غير كافي من اجل تحقيق المطالب (الثقافية، اقتصادية، السياسية، الاجتماعية) العدالة المشروعة بشمال إفريقيا ، حيت أن كل مناضل يخرج بنضاله إلى خارج أصوار الجامعة، وأصبح الخطاب الامازيغي شمولي وينتشر في الأوساط الشعبية ، مما خلق رعبا وتخوفا في أوساط المخزن العروبي من خلال هذا التطور السريع الذي ينتشر به الخطاب الامازيغي والذي كان شمولي حيث يشمل الدفاع عن القضية الامازيغية في بعدها الشمولي (الحقوق الثقافية والاقتصادية و السياسية والاجتماعية) وليس البعد التقزيمي الذي يضنه بعض المتهجمين على الحركة الثقافية الامازيغية والدين لا يفقهون أي شيء في نضال الحركة الثقافية الامازيغية,





ولكي لا أتحدث من فراغ عن البعد الشمولي للحركة الثقافية الامازيغية ونضالها جنبا إلى جنب الشعب أرجو مشاهدة الروابط الالكترونيكية التالية لكي يعرف الجميع لمادا إستهداف الحركة الثقافية الامازيغية :


Manifestation de la coordination nationale de MCA a boumalne dades pour soutenir les detnu politique de la cause amazigh de tagrest tabrkant :





http://www.youtube.com/watch?v=kLX6XRV9Z08&feature=related





Manifestation Coordination Tanzruft :





http://www.youtube.com/watch?v=R05L3BVaKZ0








Manifestation Coordination Khayr eddin :





http://www.youtube.com/watch?v=Y5E86IeqZeg





Manifestation Coordination ayt ghighuc section Msemrir :





http://www.youtube.com/watch?v=bznIJ-uG_w4&feature=related








Manifestation Coordination Ayt ghighuch section nkob :





http://www.youtube.com/watch?v=3R9bueTGdvY&feature=related








Manifestation Coordination Ayt ghighuch section boumalne dades :





http://www.youtube.com/watch?v=VziAkPYewnE&feature=related





http://www.youtube.com/watch?v=T_BAUvf5pgI

















Manifestation Coordinataion ayt ghighuc section Tinghir





http://www.youtube.com/watch?v=LV_S8O_ba_o&feature=related





http://www.youtube.com/watch?v=_T-sEMP3_2M&feature=related





Manifestation Coordination ayt ghighuc section Kelaa m?gouna :





http://www.youtube.com/watch?v=S1L5Pz-ahBI








Manifestation Coordination ayt ghighuc section Khmis dades :





http://www.youtube.com/watch?v=VziAkPYewnE&feature=related








Manifestation Coordination ayt ghighuc section tazarin :





http://www.youtube.com/watch?v=XqcmgXQnwlU&feature=related









































هذه التظاهرات في الشوارع التي نظمتها التنسيقيات التي هي امتداد للحركة الثقافية الامازيغية خارج الجامعات والتي ناضلت من اجل رفع الإقصاء والتهميش الممنهج عن أبناء المقاومة المسحلة قوبلت بالاعتقالات والقمع من طرف المخزن الاطلاقي العروبي حيث لجا المخزن إلى أسلوب القمع المباشر (اعتقالات محاكمات وتدخلات همجية) وأسلوب القمع الغير المباشر عن طريق تسخير الاديال المخزنية من داخل الساحات الجامعية لإضعاف الحركة الثقافية الامازيغية ومن خلال هذا سوف أحاول ان أعطي ولو لمحة صغيرة حول الهجومات حول الحركة الثقافية الامازيغية وعلى كل ما هو امازيغي عموما ابتداء من سنة 2003. واستسمج لقرائنا الكرام إن نسيت محطة معينة.


سنة 2003: تم استهداف الحركة الثقافية الامازيغية بموقع امتغارن (الراشيدية) من طرف عصابات ما يسمى \"بالنهج الديمقراطي القاعدي ورقة 86 \" وكان سليمان اوعلي من بين احد ضحايا هذا الهجوم الوحشي ورغم هذا الهجوم الوحشي استمر سليمان اوعلي في النضال من داخل الحركة الثقافية الامازيغية موقع الراشيدية لكن التواطؤ المكشوف لهذه العصابات التي اعتدت على المناضل سليمان اوعلي طهرت سنة 2007 حين تم اعتقال سليمان اوعلي وحكم بثلاثة سنوات سجنا نافدة باتهام زائف.


في نفس السنة أي 2003 قامت عصابات النهج الديمقراطي القاعدي ورقة 86 باكادير بالهجوم على الحركة الثقافية الامازيغية وكان من بين ضحايا هذا الهجوم احد مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية حسن ابيقس المنحدر من منطقة احيحان باكادير ومن هذا المنبر تحية اجلال واكبار الى روح هذا البطل الذي اعطى الكتير للحركة الثقافية الامازيغية بموقع اكادير.





2004 -2006 : كانت هذه الفترة فترة ساخنة من داخل الساحة الجامعية حيث ان الهجوم الذي تعرضت له الحركة الثقافية الامازيغية في سنة 2003 زادها صمودا وتماسكا وازداد نضالها داخل الساحة الجامعية وخارج الساحة الجامعية من خلال الاحتجاجات والتظاهرات التي قامت بها التنسيقيات التي هي امتداد للحركة الثقافية خارج الجامعة هنا يكفي مشاهدة الروابط الالكترونيكية(صفحة 4و 3 ) أعلاه وهذا التظاهر داخل الشوارع والدعوة إلى مقاطعات ما يسمى الانتخابات والنضال من اجل رفع الإقصاء و التهميش على كل المناطق المهمشة شكل قلقا وخطرا على المخزن الاطلاقي حيث تمت مطاردة المناضلين في الشوارع وهجومات على المنازل ولم ينل من عزيمة المناضلين السائرون في طريق أعضاء المقاومة المسلحة.


في سنة 2006: سيتم تسخير اديال أخرى في جامعة اكادير للتهجم على الحركة الثقافية الامازيغية ورغم أن الطرف الأخر هو الذي تهجم على الحركة الثقافية الامازيغية إلا ان الجميع تفاجئ باعتقال ازيد من خمسين مناضل في صفوف الحركة الثقافية الامازيغية ولقوا كل اساليب التعديب.











سنة 2007-2008- 2009 : كانت سنة 2007 عند الحركة الثقافية الامازيغية هي سنة اعتقالات ومحكامات تصفوية. حيث انه في سنة 2007 تم الهجوم على الحركة الثقافية الامازيغية من طرف ما يسمى النهج الديمقراطي القاعدي ورقة 86 في المواقع (اكادير، الراشيدية، امكتاس، تازة) مع تهديد المواقع الاخرى وكان الهجوم في نفس الفترة و موازيا في كل المواقع، وعوض ان يقوم المخزن باعتقال الاطراف المعتدية على الحركة الثقافية قام باعتقال مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية حيث وصل عدد المعتقلين الى ما يقارب 80 معتقلا:


14 معتقل بامكناس، حوالي 30 معتقل بالراشيدية، و40 معتقل اكادير ليقوم المخزن بفبركة ملفات واحكام جائرة في حق المعتقلين حيث وصلت الى عشر سنوات سجنا نافدة لكل من حميد اعطوش ومصطفى اسايا بالسجن المحلي بامكناس الدين لا يزالون حاليا في سجون الذل والعار بعد مسلسل تاجيلات لمسرحيات مخزنية دامت عاميين ونصف.


سنة 2010 بعد نجاح المعارك البطولية بموقع اكادير وتحقيق جميع النقط المدرجة في الملف المطلبي الذي سطرته الجموع الطلابية وبمشاركة وازنة للحركة الثقافية الامازيغية في الكليات الثلاثة بجامعة ابن زهر حيث صمدت الحركة الثقافية الامازيغية الى جانب جميع الجموع الطلابية والى جانب فصائل اخرى (الطلبة التوريين، التجديد الطلابي) حيث كما يشهد الجميع كانت معركة ديمقراطية الى النخاع وكانت جماهيرية وتم فيها تعبئة الكليات الثلاثة من طرف المناضلين الصامدين امام الات القمع حيث تمن مظاهرات بالالاف جابت رحاب الكليات الثلاثة وكانت معركة انتصرت فيها ارادة الجموع الطلابية بعد تحقيق الملف المطلبي ( النقط الموجبة للرسوب....) بكلية العلوم والقانون والاقتصاد رغم اعتقال 11 مناضل من بينهم اربعة مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية ورغم هذا الاعتقال قام الطلبة بتصعيد التظاهر من داخل الكليات ليعلن المخزن فشله باطلاق سراح المعتقلين.


هذا الفشل سيجعله الى استخدام ايادي كعادته الا وهي ما يسمى النهج الديمقراضي القاعدي ورقة 86 الذي بقي في الهامش ضيلة المعركة محاولا اقشال المعركة عن طريق شبه حلاقيات السب و الشتم (هذا شوفني ظلامي رجعي تحريفي... ) الا ان الجماهير الطلابية لم تكترت أي اهتمام بتلك التصرفات الصيبيانية مما ادى بهم الى الهجوم على مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية لايجاد دريعية لافشال المعركة التي عجز المخزن عن اقشالها واستخدم هذه الايادي المعهودة. وادعو كل القراء الى الرجوع الى مقا ل ل أحد الطلبة (طالب تقدمي مستقل) المتتبع للمعركة النضالية بجامعة إبن زهر بأكادير تحت عنوان \" تقرير و توضيح في المعارك النقابية بجامعة ابن زهر- اكادير\" وهذا هو نص المقال :


تقرير و توضيح في المعارك النقابية بجامعة ابن زهر- اكادير


تحية نضالية من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الإطار الطلابي التقدمي والديمقراطي الجماهيري المستقل كثيرا ما نسمع الخطابات العنترية الغوغاء لكن شتان شتان بين الوهم و الواقع لكن حفاظا على الأمانة العلمية ارتأينا أن نوضح ونصحح مجموعة من المغالطات التي تزيد للطالب سوى البكم والعجز عن التفكير والتحليل أولا ما يسمي (النهج الديمقراطي القاعدي الورقة 86 باكادير ) لم يشارك في المعركة الطلابية التي فجرت بكلية الحقوق وكلية العلوم واكتفى بالشوشرة والشتم والسب وتحريض الطلبة على عدم مشروعية هده المعارك الطلابية بسبب مشاركة مناضلي الحركة الثقافية الامازيغية والطلبة الثوريون والتجديد الطلابي هؤلاء دخلوا المعارك بكل ديمقراطية وروح الكفاحية لكن يجب على الكل ان يعلم ان الحرم الجامعي مكان للتثقيف والعلم والمعرفة والمقارعة الفكرية لا غير ، اما فيما يخص أحداث عنف فليس الا الرد الشرس للطلبة بشكل عام وفي الأخير نندد بالعنف من داخل الساحة الجامعية ومرحبا بأي تصور يدخل الساحة الجامعية بكل ديمقراطية ونزاهة في الخطاب لكن السب والشتم والعنف المادي او المعنوي لن ولن نسمح ان يكون ابدا من داخل الحرم الجامعي . و حفاظا على الأمانة العلمية هدا تقرير عن المعارك النقابية بجامعة ابن زهر- اكادير :





تحية نضالية من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الإطار الطلابي التقدمي والديمقراطي الجماهيري المستقل ?عرفت جامعة ابن زهر باكادير مدا نضاليا عارما شمل جميع الكليات (الاداب و الحقوق و العلوم) .حيت كانت بداية هدا المد القوي في كلية العلوم حين اقدم مناضلي \"الحركة الثقافية الامازيغية\" بفتح حلقية نقاش مع الطلبة و الطالبات ليلتحق\" الطلبة الثوريون\" بعدهم طلبة \"الوحدة و التواصل\" حيث توج النقاش بافراز لجنة التعبئة للمعركة النقابية و في اليوم الموالي التقت جماهير غفيرة من الطلاب في حلقة اوطامية جماهيرية خلت ال تسطير ملف مطلبي و افراز لجنة الاعلام و قرر الدخول في مقاطعة شاملة للدروس حيث استمرت ثلاثة ايام توجت بحوار مطول مع الادارة حيث تم تحقيق مطالب مهمة و اساسية . وقررت الجماهير الطلابية تعليق المعركة الى ما بعد الامتحان الاستدراكي حيث سيتم تقييم المعركة و دراسة تقرير لجنة المتابعة التي تم افرازها.


اما كلية الحقوق و الاقتصاد وكما كان مقررا تم نقاش موسع حول مختلف المشاكل التي تتخبط فيها الكلية ليتم فرز لجنة التعبئة و الد
 
Par: addi
 

 
تحية الى كل مناظل امازيغي --- N°: 8  
الى صاحب التعليق رفم2 انكم لن تفلحوا في وقف الزحف الامازيغي رغم تسخيركم لكل انواع التضليل


الامازيغي الحر لكم بالمرصاد


ووصل بكم الحال لدخول الى المواقع الامازيفية لخوفكم من المد الامازيغي في اوساط الشغب
 
Par: amazigh
 

 
قل الحق ولو كان مرا --- N°: 9  
ما ذكرته يا"شاهد عيا" غير صحيح لانني كنت حاضرا اثناء تلك الواقعة ففي البداية كانت الطالبة القاعدية هي التي بدأت الامر ورد عليها الطالب الامازيغي وصفعها لكونها وصفته بالشوفين ومن بعد كانت حلقية للسب و الشتم من لدن القاعديين و احاط بهم الامازيغ دون اية هراوات او عصي انما ترددو في الاول تم قرر البعض منهم فقط مداهمة القاعديين و ضربهم فقط  
Par: محايد
 

 
--- N°: 10  
تدعو حركة 20 فبراير... من أجل التغيير... موقع أكادير، كافة الفعاليات و الاطارات السياسية و الثقافية و الحقوقية الديموقراطية، لمساندة شباب الحركة، المناهض للانفصال و الذي ينادي بتغييرات اجتماعية و اقتصادية و سياسية و ثقافية الواضحة بأرضية الحركة و مطالبها، من خلال التعبير عن مواقف ايجابية اتجاه الحركة للرأي العام، كما يناشد هؤلاء الشباب حضوركم الوازن و المسؤول مرفوقين بالشعارات واللافتات اللازمة الى ساحة الأمل، مكان انطلاق المسيرة السلمية، يومه الأحد 20 فبراير على الساعة العاشرة صباحا.

نتمنى أن تتجسد غيرتكم على بلدنا بدعمكم لمسيرتكم.

20.fevrier.agadir@gmail.com

http://www.facebook.com/home.php?sk=group_191512194201582&ap=1
 
Par: حركة 20 فب
 

 
انتظروا --- N°: 11  
ايها الشوفين انتظروا سنزلزل الارض من تحث اقدامكم انتظرونا في اي حي واي شارع واي زقاق وسنقتص فئرانكم واحدا واحدا وبعد المجرم خالد يأتي س 103

 
Par: قاعدي
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق f4x2nyrk هنا :    
 

 

 

 

 

 

   
   

الجزائر

 
   
مصر  
   
المغرب  
   
جزر الكناري  
   
موريطانيا  
   
ليبيا  
   
مالي  
   
تونس  
   
النيجر  
   
عريضة  
 
 

 

 

 

جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.