Français
English
 

 

 
عندما يعجز العقل عن التفكير يلجأ إلى العنف
تعتبر الفكرة التي اتخذناها عنونا لمقالنا، فكرة عامة وشاملة للرأي والرأي الآخر، وبإمكاننا وضعها في أي سياق، عاما كان أو خاصا، يتأسس على الحوار والنقاش، الذي قد يكون إما عقلاني – عقلاني، وإما عقلاني – لاعقلاني، يتناول فكرة قبول أو رفض رأي لرأي آخر، والرفض على حسب اختلافه وتمثله من طرف الآخر، ... بقلم : وديع سكوكو بتاريخ : 2016-02-04 17:44:00

 

 
القوميون العرب يعترفون ان العرب كانوا عملاء الغرب مرتين ويتحسرون لغدر الغرب بهم اليوم
استضافت قناة فرونس الفرنسية 24 عدد من المحللين السياسيين العرب وعلى رأسهم عبد العاطي عطوان في مائدة مستديرة حول مستقبل الشرق الأوسط ضل التحولات الجيوستراتيجية الحديثة والتي كان العرب السبب الرئيسي فيها بزرع دولة الخلافة الإسلامية بأموال السعودية وقطر في العراق التي أصبحت شيعية بعد سقوط صدام حسين محاولين بدلك اعادتها الى حضيرة الدول الإسلامية السنية... بقلم : موحى بواوال بتاريخ : 2016-01-26 11:45:00

 

 
حــرق صـورة مــيس ن الكـيران سـلوك حـضاري وشكل نضالي راقي حـذاري مـن غـضـب الأمـازيـغ
في المغرب كما في كل دول العالم التيارات السياسية و مختلف الإديولوجيات تتجادب وبموازاة من ذلك تتصارع مختلف الأحزاب. الانتخابات عبر التصويت تحسم بين الأحزاب المتصارعة وتنضبط، أما التيارلت السياسية والتصورات الاديلوجية فهي تستمر في التجادب. ... بقلم : عدي ليهي بتاريخ : 2016-01-22 12:22:00

 

 

ابراهيم افولاي و شيكسبيير شخصيات عربية؟


من عادة العرب أنهم يحاولون دائما جعل كل شيء عربيا,فأحدهم قال"حتى الأرض بتتكلم عربي", وبعضهم يتحدث عن الحصان العربي, حتى الحصان جعلوا له أصلا عرقيا عربيا؟ بحر العرب, الخليج العربي, المشرق جعلوه عربيا وسموه مشرقا عربيا, مغرب الشمس كذلك, مجموعة من الأعلام والأدباء والمفكرين غير العرب تحولوا بقدرة العرب الخارقة إلى عرب, ولعل أبرزهم الشيخ زبير=شيكسبير, لذلك فلا غرابة أن نجد قناة الجزيرة الرياضية العربية ومعلقيها يصفون ويعتبرون بعض أحفاد المجاهد الأمازيغي محمد بن عبد الكريم الخطابي من لاعبي كرة القدم المرموقين؛ كإبراهيم أفلاي, والحمداوي -وغيرهم ممن لا يعرفون ربما كلمة واحدة في العربية- عربا, لكل هؤلاء نقول إليكم هذه الهدية المتواضعة ونتمنى أن تقبلوها منا, لكننا لا نعتقد ذلك, لأنها باختصار ليست هدية عربية!!





 

الكاتب: Mustapha Mellou بتاريخ : 2011-01-28 01:24:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 3039 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
tanmmirt nnek imllu d ufellay --- N°: 1  
iberrgazn imazighn gguten mac ur ghin ad saweln ittyamsal imi nnsen d unli s warras d yirkan n twengimin n warabn d imunslmn. ass nna edd ghetsen imazighn ad ffwghen sg umalu llfen iyyfessi, ra dduyyen tawda yxatern wid akw ittinin gan a3rabn ula ysrabsiyyn nnsen ghemk add in tssiwd tguri n ufellay.  
Par: mehdi
 

 
أفلاي وليس أفولاي --- N°: 2  
اسمه أفلاّي Afellay وليس أفولاي  
Par: ناظوري
 

 
aflay amazigh ar lmout --- N°: 3  
ayouz nek mellou widegh kolchi rat rarin da3rab  
Par: kech yuba
 

 
نعاني من مشكلة التعريب الدي طال هويتناالامازيغية --- N°: 4  
بعد تراجع الفكر العروبي،مازالت أصوات نشاز تبحث عن أسماء تنسبها لها ،

وجعل الامازيغي ابراهيم افلاي عروبياضد كل صوت انساني يجهر بهويته الامازيغية.

وان سياسة الاستقواء ضد الشعب الامازيغي الاعزل،تعجل بالربيع الامازيغي

لذا ندعو للتغيرات سياسية تخدم مصالح الهوية والثقافة الامازيغية،

ونجدد أن نضالنا من اجا هويتنا الامازيغية مرده الى حقنا في التوازن النفسي

التي تضمنه هويتنا الامازيغية...
 
Par: latahy choukri
 

 
BRAVO MELLOU --- N°: 5  
AMZWARU , ARSNIMIRGH GMATENGH SSI MUSTAPHA MELLOU , , DARASS TINIGH IMGHNASN , ORTN GIN ABLA WILLI YUSIN AFRAK IG WAWTAS?NSEN ABAHRA TBOGHLO TMAZIGHT , TZENZER TKKISD IZRFAN?NES , ACHKO GHILLI SABDDA N?TINI TADOSSINGH TLLA GH?TAMONT?NEGH .NKKI ASSI MUSTAPHA MELLOU ARAK BAHRA A9RAGH KOLO , MATARRAT , SWA GH?HESPRESS , OLA AZAPRESS , ADAK YAJJ RBBI SA7TENK , YAJJAK OLA MADARK IAZZAN , AYA GERZAM .  
Par: SS NAZI
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق xdr6tn9a هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.