Français
English
 

 

 

ما موقع المأثر والاثار في بلاد فازاز الاطلس المتوسط في سياسة الحكومة الجديدة ؟


تعرف عدة مواقع أثرية بلأطلس المتوسط مدن (عتيقة، قصبات، أسوار، كهوف، مغارات، نقوش صخرية) إهمال ونسيان من الحكومات المتعاقبة على المغرب منذ الاستقلال إلى يومنا هذا. أما التدبير الشأن الثقافي كان يعتمد على مقاربة إديولوجية وإقصاء مناطق أخرى أضاع الاجزء الاكبر من التراث. بنهج سياسة المغرب الغير النافع حتى في المجال الثقافي. هذه الاثار بمنطقة فازاز، شاهدة على مراحل تاريخية وحضارية، عرفت مند عصور قد خلت.

فمدينة فازاز أي عاصمة جهة الاطلس في العصور الوسيطية بنواحي خنيفرة رغم اكتشافها سنة 1996. وتصنيفها كجزء من التراث الوطني إلا أنها لم تنال أي شيء مند ذلك الوقت ولكن بالمقابل نالت نصيبها من الاهمال والنسيان والتدمير والخراب من طرف الباحثين عن الكنوز وتأثيرات المناخ. نفس الشيء نالته مدينة المعدن عوام الملقبة حاليا بإغرم أوسار التي لم يبق من أسوارها إلا جزء بسيط بحيث أصبحت مقلع لنقل الاحجار منها لبيعها الى مدينة مريرت أمام عيون المسؤولين. ناهيك عن مغارات وكهوف كانت مسكن ومدفن للانسان الامازيغي القديم ضاعت منها كتير من أواني فخارية وخزفية ونقائش صخرية . على وزارة الثقافة أن تعمل على الحسم مع الخريطة الاترية (الاستعمارية) (فنقيين، رومان عرب) ورد الاعتبار للمكون الاساسي للهوية المغربية هو صانع ومخلف لهذه الاثار هو الانسان الامازيغي. وأن ترد الاعتبار لهذه المواقع السالفة الذكر بإنشاء متحاف إقليمية، وتخصيص أطر متخصصة لدى مديرياتها في الجهة لتسهيل التسجيل كل المواقع الاثرية التي تستحق المحافظة عليها بجعلها قبلة للمهتمين والدارسين والسياحة التقافية الى جانب الطبيعية.

أكضى الحسين
مهتم بالتراث الامازيغي
الهاتف : 0613730069



الكاتب: أكضى الحسين

بتاريخ : 2012-05-01 23:36:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 5362 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق vnwtunqg هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى





"كن رجلا" حالة نفسية متأزمة
بتاريخ : 2018-07-27 14:51:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



كأس العالم لعبة سياسية..
بتاريخ : 2018-06-20 08:57:00 ---- بقلم : عمر افضن

كيف تسقط الكرة أقنعة قريش ؟
بتاريخ : 2018-06-19 18:17:00 ---- بقلم : عادل أداسكو




المفكر أوريد وكبوة الجواد
بتاريخ : 2018-03-21 08:09:00 ---- بقلم : لحسن أمقران




 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.