Français
English
 

 

 

الامارات والسعودية واثرهما في شمال افريقيا

بقلم الحسن اعبا - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2014-08-09 17:45:00


ليس فزاعة الارهاب هو الدي يهدد شمال افريقيا..وليس الغرب هو الدي يريد ان يستعبد شعوب هدا القطر. بل الخطر وكل الخطر ياتي من دول الخليج مثل الامارات والسعودية. هادان النظامين اقل مايمكن ان ان نقول عنهما بانهما مخربان. وكل مايقع في شمال افريقيا وغيرها من دول المشرق سببه هي السعودية والامارات وهدا ليس بغريب فهم بدو ورعاة وقاسي القلوب وهده طبيعة فطرية في اهل مكة واقصد قريش واحفادهم. مصداقا لقوله..ان الاعراب لااشد كفرا ونفاقا.. او كما قال عنهم ابن خلدون..ادا عربت خربت.

اجل ان هاتان الدولتان وتمويلها للثورة المضادة وفي جميع الاقطار وبمساعدة الغرب كل دلك واضح وبين. والسؤال المطروح هنا هل يمكن لشمال افريقيا ان يتقدم الى الامام في ظل دول البترول واعني الامارات والسعودية وغيرهما من الانظمة الخليجية المستبدة التي لاترحم... ثم الا تستطيع انظمة شمال افريقيا ان تعتمد على نفسها وتحدث نوعا من القطيعة مع محور الشر واعني دول الخليج....ان الباحث او القاري الدي ينظر الى شمال افريقيا لايجد نفسه حائرا .لان دول شمال افريقيا في حقيقة الامر لاتحتاج الى محور الشر هدا.

فبالاضافة الى الكثافة السكانية الهائلة وكدلك الى تنوع اقتصادها فهو يستطيع ان يضاهي جميع دول الخليج ولو اجتمعت كل دولها لان اقتصادها يقتصر فقط على المحروقات عكس شمال افريقيا الدي يعتمد على اقتصاد متنوع .ورغم كل هدا للاسف الشديد فان الغرب وبمساعدة دول الخليج لايريد ان يصبح شمال افريقيا قوة اقتصادية هائلة.


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب الحسن اعبا
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3363

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
naser بقلم :
el eerabo ashaddou kofran wa nifakan تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
Naam yasayyedi eddektatouria el aarabia wa el mortazika youajjihoun el irhab elaalami li echououb el maghlouba aan amriha...........ajal  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 7sew4e96 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى








عن التطبيع وتهديد الاستقرار
بتاريخ : 2020-12-22 16:58:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




رسالتان من صديقين جزائريين
بتاريخ : 2020-11-04 19:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد





 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.