Français
English
 

 

 
الدول العربية ستزول بالكامل : هيلين توماس عميدة مراسلي البيت الأبيض
هيلين توماس المرأة التي فضحت الولايات المتحدة الأمريكية والكلام الممنوع من النشر حتى “ماتت“ وتركت كلمة ” الدول العربية ستزول بالكامل..... بقلم : وكالات بتاريخ : 2017-07-06 21:42:00

 

 
حراك الريف وسماسرة السياسة
لقد لاحظنا بعد اعتقال الشرطة لبعض الأفراد من ضمن حراك الريف للتحقيق معهم حول التهم التي صرح بها الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالحسيمة ونشرتها الصحافة أن هناك بعض القواعد المهنية والقانونية والأخلاقية ،تعرضت للخرق من طرف النيابة العامة التي أصدرت البلاغات قبل إتمام البحث، ... بقلم : احمد الدغرني بتاريخ : 2017-06-04 14:37:00

 

 
واشنطن: فيديو يظهر اردوكان وهو يشاهد حراسه الشخصيين يعتدون على متظاهرين اكراد امام السفارة التركية
نشرت الجريدة الامريكية The Hill على موقعها على الانترنيت فيديو يتبث ان الخليفة العثماني رجب طيب اردوكان كان يشاهد حراسه وهو يتهجمون على الكرد والارمينيين من داخل سيارته امام السفارة الامريكية بواشنطن.... بقلم : Amazighworld بتاريخ : 2017-05-19 16:17:00

 

 

كاتب كويتي: نحن العرب، هل صنعنا شيئا مفيدا للبشريّة؟


يبرّر تباهينا المفرط بأنفسنا وتفاخرنا أمام العالم؟!.
ما الذي حققته دول الخليج بعيدا عن النفط الذي تفجّر تحت أقدامنا بفضل الصدفة التاريخية وبقايا قطعان الماموث والديناصورات؟

لماذا نفتخر ببرج خليفة وبرج المملكة وبرج الحمراء التي لم يشارك مواطن خليجي واحد في بنائها أو صُنع طابوقة واحدة منها أو حتى في وضع مخططها الإنشائي؟!.

النفط.. بنى كل شيء حولنا، وعندما ينضب في وقت لم يعد بعيدا كما يبدو، سيستطيع الانسان أن يصل الى قمّة هذه الأبراج مشيا فوق الكثبان الرملية الضخمة التي ستبتلع هذه الحضارة الإسمنتية الفارغة!! أي حضارة ندّعيها وننسب أنفسنا قسرا إليها؟!.

الحضارة الحقيقية شيء آخر مختلف تماما عن الحضارة التي تروّج لها وتدّعيها حكومات الخليج وأبواقها من الصحافيين والمستشارين وضاربي الدفوف وحاملي المباخر. العالم كلّه يتجه نحو المستقبل ودويلاتنا الست تدور حول نفسها كالمغزل الصدئ! تاهت البوصلة وزاغت الأعين، واستعصت الدفّة على الأيدي الأمينة

متى يعي حكّام الخليج بأنهم ليسوا آلهة وإن حاول البعض إيهامهم بذلك من خلال السجود لهم وتقبيل كتوفهم وأنوفهم وأيديهم؟! متى يعي حكّام الخليج بأن الشرعية لا يحققها تكديس الثروات ولا شراء الولاءات ولا الضرب بالهراوات ولا الحماية الأجنبية.

الشرعية الوحيدة التي ينبغي أن يحرصوا عليها، موجودة في قلوب شعوبهم الوفيّة الصابرة التي لم تعد قادرة -مؤخرا- على الصبر أكثر!

متى تعي العائلات الحاكمة بأن العالم الآن غير العالم السابق وأن شعوب اليوم ليست شعوب الماضي، وان المواطن الخليجي لن يكترث بمستقبل النظام الحاكم، متى ما شعر بأن مستقبل أبنائه في خطر؟!.

متى تعي العائلات الحاكمة بأن مثيلاتها قد زالت من العالم، وأن بقاءها في الخليج لن يطول أكثر دون العدالة والمساواة واحترام حقوق الشعوب وكبح جماح الفاسدين من أبناء الحكم والطبقة المحيطة بهم!

متى تعي العائلات الحاكمة بأن المعتقلات المكتظّة لم تنقذ القذافي، وأن حسني مبارك سقط أولا في ميدان التحرير، وأن قاذفات “الميغ” دمّرت حلب ولكنها لم تنجح في تدمير إرادة أطفالها، وأن قبيلة علي عبدالله صالح ضحّت به، في اللحظة التاريخية الحاسمة، فداءً لليمن؟!!

متى تعي العائلات الحاكمة بأنهم لن ينالوا احترام الشعوب، وهم لا يجهدون أنفسهم من أجل نيل هذا الاحترام؟

لماذا يريدون من الشعوب أن تؤمن بالدساتير والقوانين التي لم يؤمنوا بها لحظة واحدة رغم انّهم من وضعوها وفصّلوها على مقاييسهم؟

لماذا تتصرف العائلات الحاكمة بأموال الشعوب وكأنها إرث شرعي انتقل اليها من الآباء والأجداد، ثم يحاولون إقناعنا بأنهم اكثر زهدا من الخليفة عمر بن عبدالعزيز؟!!

لماذا يتحدّث بألسنتكم بعض الفاسدين ويحيط بكم بعض المشبوهين ويستقوي بكم أرباب السوابق ويدافع عنكم الحقراء ويلتصق بكم المستشارون الذين أرضوكم فأغضبوا الله والشعب؟!!

ملحوظة : هدا المقال للكاتب الكويتي عبدالهادي الجميّل وقد تم نشره في صحيفة (عالم اليوم) وعلى اتر المقال تم استدعائه من طرف الأجهزة الأمنية الكويتية.

الكاتب: عبدالهادي الجميّل بتاريخ : 2017-07-06 09:03:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 6544 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
اطلس بقلم :
الستبداد تحت عنوان :
Morocco البلد :
 
لقد استبد العربان بالشعوب اللتي استعمروها اسبتبدوا واغتصبوا ونهبوا وسبوا ولا يزالون لقد استحودوا علئ كل شيء تبنوا حضارات ليست بحضارتهم واختزلوا كل شيء في عروبتهم وظنوا ان الله ملك اهم وان الجنة ملك لهم واحتقروا الحياة وعلموا الاخرين ان الحياة لا تساوي شيءا



وشوهوا مفهوم الحضارة وعلموا اتباعهم ان مفاتيح الجنة بيدهم لكن الشيء الوحيد اللذي اصابوا فيه ان الشيطان يقطن بينهم

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 0vlvinrx هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.