Français
English
 

 

 

ان كان نصيب العرب من صفقة القرن 50 مليار دولار فما نصيب الامازيغ؟


ان الرئيس الأمريكي تاجر محنك قبل ان يكون سياسيا، فلما قال سأطلق صفقة القرن لحل القضية الفلسطينية كان يعي ما يقول، حيث صاغ صفقة win-win (رابح – رابح) كما يقال في الإنجليزية حيث جعل لكل من اللاعبين نصيبه كل حسب اهميته:


نصيب العرب الفقراء من الصفقة


سيتم توزيع المبالغ المتحصل عليها بين الضفة الغربية وقطاع غزة (27.813 مليار دولار)، والأردن (7.365 مليارات دولار) ومصر (9.167 مليارات دولار) ولبنان (6.325 مليارات دولار) بإجمالي 50.67 مليار دولار. انظر تنازل مبلغ الاستثمار حسب أهمية البلد في القضية. ولهده الأسباب سارعت كل من الأردن ولبنان ومصر لإصدار بيانات تتمين الجهود الامريكية في السلام.


نصيب العرب الاغنياء من الصفقة


العفو السياسي على كل من السعودية والامارات وكدلك قطر من المتابعة السياسية لثبوت تورطهم في الاحداث 11 شتنبر حسب المحكمة الفيدرالية الامريكية والتي في شهر شتنبر الماضي حكمت بالفصح عن الاسم الوحيد الدي لا يزال مشطب عليه في 29 صفحة السرية التي تم الكشف عليها في الذكرى 15 للأحداث ليطلع العالم ان الاسم ليس الا أخو محمد بن سلمان. اما العقوبات المادية فتم الإبقاء عنها والتي قيمتها دات المحكمة ب 3000 مليار دولار، مما دفع المملكة السعودية الى البدء في خوصصة شركة أرامكو للبترول التي قدرت ب 3000 مليار دولار وهو بالضبط التمن الدي حددته المحكمة الفيدرالية الامريكية. وبعد رفض قطر المساهمة في الدعيرة تم عزلها وحصارها للقبول بأنصر اخاك ظالما او مظلوما.

ولهده الأسباب حضرت كل من وعمان والبحرين نيابة عن السعودية وحضرت كدلك الامارات نيابة عن نفسها عبر سفرائهم بواشنطن في حفل ترامب الدي كشف فيه عن الخطة وصفقوا جميعا الى جانب نتانياهو، وأصدرت السعودية بعدها بيان مساندة الصفقة. وبعدها أرسلت السعودية بعثة من شيوخ الإسلام الدين بالأمس يدعون الله لتشتيت اليهود وتشتيت شملهم الى مكان محرقة الهولوكوست لدعوة الله هده المرة للم شمل اليهود متضرعين الله أن لا يمسهم متل هدا المصاب الجليل.


نصيب الامازيغ من الصفقة


لم يتفانى عملاء عرب الخليج ببلاد الامازيغ بشمال افريقيا ولو دقيقة واحدة مند ان ظهرت الحركة الامازيغية الى يوم الإفصاح عن الصفقة لاتهامها بالاختراق الصهيوني ضد القضايا العربية، الى درجة ان اللدين امنوا بهده الخدعة السياسية الجديدة كانوا يترقبون شاشات الاعلام عن وجوه الحركة الامازيغية في حفل الرئيس ترامب بواشنطن وادا بهم يرون وجوه سفراء الدول العربية التي كانت تحرضهم على القضية الامازيغية ومساء نفس اليوم تصدر جل الدول العربية بيانات مساندة الخطة وحتى الرئيس التونسي الدي جعل من القضية الفلسطينية مسالة وجوده عوض قضايا الشعب التونسي، لم تستطع رئاسته اصدار أي بيان ولزم الصمت وترك البرلمان التونسي يصدر بيانا شعبيا يشجب الصفقة كان تونس الحكومة ليس لها راي.


من هدا يتضح ان الامازيغ لم يربحوا من الصفقة أي شي لكن يبدو ان المغرب سيربح سياسيا وليس ماديا حيث اشار تقرير تلفزيوني للقناة 13 الإسرائيلية، عن المقايضة الإسرائيلية الأمريكية لمغربية الصحراء. وهو ما شرحه الصحفي الإسرائيلي المعروف بالجرئة في الصراع العربي الإسرائيلي السيد ايدي كوهن وقال "ان قنصلية الولايات المتحدة الامريكية في طريقها الى الصحراء المغربية والسفارة المغربية في طريقها الى إسرائيل".

وهو الخبر الدي لم ينفيه وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة في إجابته عن أسئلة عدد من المستشارين البرلمانيين يوم الثلاثاء 2 فبراير 2020 حيث قال ما يفيد دلك عندما قال "القضية الأولى للدبلوماسية المغربية هي قضية الصحراء المغربية" إجابة على مستشارين عن حزب العدالة والتنمية، الدين اعتبروا القضية الفلسطينية بمثابة القضية الوطنية الأولى للمغاربة، وأضاف "أن مواقف المغرب بخصوص خطة السلام الأمريكية يجب أن تكون عقلانية وليست عن طريق المزايدات الفارغة كما فعلت بعض الدول." لكن كان اكتر مغربية حين قال : "الفلسطينيين من لهم الحق في قبول الصفقة أو رفضها". أي بعبارة أخرى "لم يعد المغاربة اكتر فلسطينيين من الفلسطينيين أنفسهم". أي سيعودون الى داتهم المغربية وهدا في حد داته انجاز.

لكن ان يحدث هدا في عهد حكومة الاخوان المسلمين فهدا يمكن اعتباره "تغيير القرن".

ومباشرة بعد هدا الخبر يسرع احد زعماء التنظيمات العميلة للخليج (انظر الصورة) بالتصريح "ان الصحراء التي تاتي بها الصهيونية نحن لسنا في حاجة بها" مما يدل على مدى اختراق الانظمة العربية لمجموعة من التنظيمات المغربية.



خلاصة


لا يمكن اعتبار كل هدا الإنجاز من حنكة الرئيس ترامب، بل الاصح انه هو رئيس محظوظ ويعرف اصطياد الفرص. فبعد صعوده الى السلطة وجد العرب في حالة من الحزن والانهاك نظرا من جهة لتورطهم في احداث 11 شتنبر مما أدى بالإدارة الامريكية السابقة من جهة تانية الى اطلاق سراح ايران عبر صفقة الإيرانيون. مما دفع بالاخيرة الى الإعلان عن خطتها "سنجعل تمن البترول بتمن الماء" أي الزيادة في انتاج البترول الهادفة الى كسر شوكة تمويل الإرهاب الدي تشتكي منه أمريكا والغرب عموما. مما دفع بالرئيس ترامب لاستغلال الفرصة ومقايضة العرب بإعادة الحصار على ايران مقابل التطبيع مع إسرائيل وإعادة تصحيح الاحاديث الإسلامية عبر ما اسمته بنود معاهدة القمة العربية الامريكية الثانية بمعهد اعتدال وهو اكبر معهد إسلامي في العالم سيعيد تصحيح صحيح البخاري ومسلم وسيعيد تدريب شيوخ وعلماء الإسلام على الدين الإسلامي الجديد. وهدا ما صرح به وزير الخارجية الأمريكي بعد القمة للكنكريس الأمريكي. وهو الخبر الدي لم يستطع ولو شيخ إسلامي واحد انتقاده. مما يدل على مدى تمسك السعودية بقيادة شيوخ وتنظيمات العالم الإسلامي السني وهو ما فهمه الرئيس المكنك ترامب ولهدا لم يحضر ترامب في الصورة الختامية للقمة أي بلد إسلامي او عربي اخر بما فيها التي عرفت بالإسلام المعتدل واقتصر على اللاعبين المتمسكين بالشارع العربي وهم مصر والسعودية. ولهدا اختصرت الصورة الختامية للقمة على ملك السعودية ورئيس مصر وترامب مع كرة أرضية يسطع منها نور يرمز للدين الإسلامي الجديد.


فاليوم يتم الإفصاح عن البند الأول المتعلق بالتطبيع. فمتا يتم الفصح على البند التاني المتعلق بتصحيح صحيح البخاري والدي تكلم عنه وزير خارجية ترامب في التصريح التالي:


الكاتب: موحى بواوال

بتاريخ : 2020-02-04 21:24:00

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 4412 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق fpkhe1h9 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
مختصرات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى






في معنى النزاهة، ومعنى الشفافية
بتاريخ : 2020-07-10 17:06:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

حول عنف الـ"فيسبوك"
بتاريخ : 2020-06-17 18:34:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



المغرب: حزب بألف قناع
بتاريخ : 2020-05-13 00:26:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




هكذا تكلم المروكي
بتاريخ : 2020-04-19 15:51:00 ---- بقلم : ذ.مكافح

من الحجر الصحي الی النوم الفکري
بتاريخ : 2020-04-19 15:23:00 ---- بقلم : حسن عويد


 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.