Français
English
 

 

 

لا وجود للأمازيغ في ظل أنظمة عربية فرنسية

بقلم سلس نجيب يسين - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-04-19 23:53:00


ان الحديث عن كل محاولة انقاد للأمازيغ وبلدانهم، ستكون دائما مصيرها الفشل، لأنه لاوجود لشعب الا و في مقابله نظام يحميه ويقف على حقوقه ويمثله اجتماعيا وثقافيا و سياسيا، أما تلك المحاولات المتتالية خاصة الثقافية والاجتماعية منها، فلا تعدو الا تحصيل حاصل داخل الأنظمة العربية التي تركتها فرنسا بشمال افريقيا.

ولا يمكن انشاء جيل يدافع عن هويته وارضه وكرامته وثرواته، ان كان يدرس في اوائل مراحله الابتدائية انه عربي الاصل وينتمي الى المشرق.

ان فشل القومية العربية يظهر بشكل كبير في دول وبلدان شمال افريقيا المسلوبة الهوية والحرية والثروة والمشاركة السياسية، وتشكيل الأحزاب البربرية التي تمثل كل منطقة على حدا ليملا فراغها التوجهات المشرقية والغربية على غرار الوهابية والاخونجية والقومجية العربية او الوطنية، مع تشويه للقومية الأمازيغية ووطنيتها التي تمتد عبر كل بلدان المنطقة بشقيها العلماني والإسلامي، يدخل هدا في دائرة استعمال فرنسا للأقليات العربية التي نصبتها من الأنظمة لحكم بلاد البربر الامازيغ والسيطرة ونهب باقي الدول الافريقية.

ويتضح بشكل أكبر في إطفاء كل محاولة تحرر لشعب وحركة الأزواد الامازيغية الوطنية باقليم الازواد او الساحل بمالي.


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب سلس نجيب يسين
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 2640

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 




لا أظن أنكم تجهلون جغرافية وتاريخ شمال افريقيا. تزورون وتسرقون بنسب الأمازيغ وأرضهم ملكا للعرب.بإسم 1 بالمئة من الأصول العربية المؤكدة جينيا،تطلقون علينا المغرب العربي ،الوطن العربي والأمة العربية الاقصائية التي فرضتها الديكتاتوريات. نعم لشراكة تعكس الروابط اللغوية والدينية وألف لا لسياسة الغزو والغنيمة وتذويبنا في الاقلية العربية. لذينا حظارة امازيغية عظيمة تجادبت مع أقوام عديدة. نحن لا نريد صداقتكم إذا استمريتم في التنكر لرموزنا الوجودية. ما هوعربي سموه بالعربي وما هوأمازيغي لا تنسبوه للعرب. لسنا سلعة تلصقون عليها تيكيت عربي وتصبح ملكا للعرب. أرضنا ليست مستعمرات عربية. المغرب العربي والمشرق العربي والوطن العربي في الجزيرة العربية. تؤججون مشاعرالمستمعين لتركبوا عليها. كفوا عن تعريبنا بإستغلال الدين والجهل الذي زرعتموه في أطفالنا.خاصة (la MAP) المخزنية العنصرية الابتزازية ودويلة قطرالآسيوية التي تنشر الفكرالتكفيري الذي ذمرالنمط الفكري السليم لأبناء منطقتنا عبرقناة الجزيرة وطرق أخرى. جامعتكم العربية الفاسدة مبنية على العرق لا تمثل الشعوب بل كراسي أنظمتكم وقوميتكم التوسعية. إسحبوا عبارة عربي الاقصائية عن مسامعنا. احترمونا في رموزنا السيادية. تعلم اللغة العربية لن تجعل منا عربا والفرنسية لن تجعل منا فرنسيين. نحن أمازيغ أرضا وهوية ولا يشرفنا أن نكون غير ذالك. شمال أفريقيا أمازيغي وشعوبه أمازيغية أفريقية منذ الأزل .أنظمتكم وإعلامكم يتكلم بإسم العروبة، لايمثلنا.انتم حجرة عطرة أمام دمقرطة وتقدم شعوبنا. تركبون على ظهرشعوبنا لتضخيم قوميتكم.استحيوا من أنفسكم إن كان لكم ضمير.

موجه فقط لمن يعتبرالأمازيغ عرب وأرضهم عربية.

 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق rq2wfb6f هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى













عن التطبيع وتهديد الاستقرار
بتاريخ : 2020-12-22 16:58:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.