Français
English
 

 

 

خلفیات الحرب الحالیة القاٸمة بین حماس و إسراٸيل: حي الشیخ الجراح و إشکالیة تملک العقارات

بقلم حسن عويد - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-05-17 16:56:00


إذا کان إسم الحي یحیل علی طبیب صلاح الدین الأیوبي الذي غزی مملکة أورشلیم في القرن 12 م فإن المٶكد هو أن هذا الحي بدأ إعماره بشکل کبیر خلال القرن 17 م فما فوق. و في سنة 1876 م قامت جمعیتان یهودینان بشراء عدد کبیر من أراضي الحي بقرب مغارة شیمون حدزادیق (بإعتبار المغارة مکان مقدس ومعبد للیهود)، و قامت هاتین الجمعیتین ببناء عدد کبیر من المنازل و المرافق لإسکان عدد من الیهود الفقراء...

و بعد قیام دولة إسراٸيل و بدایة حرب 1948، قامت السلطات الإسراٸيلیة بإخلاء عدد کبیر من تلک المنازل من سکانها الیهود خوفا علیهم من عنف المسلمین خاصة و أن منطقة القدس الشرقیة ستدخل تحت سلطة مملکة الأردن
سنة 1956 و بإتفاق بین الإردن و البعثة الأممیة في فلسطین (UNRWA) قامت الأردن بإستقدام 28 أسرة فلسطینیة و إسکانهم في المنازل التي أخلاها الیهود بحي الشیخ الجراح، مقابل تخلي هٶلاء الفلسطینیون عن بطاقات اللاجٸ و عن منح المنظمة الأممیة...

و کان الإتفاق الذي أبرمته السلطات الأردنیة مع هٶلاء السکان الفلسطینیون یوضح أنه في حال عودة هٶلاء السکان الی مقرات سکناهم الأصلیة فهم مجبرون علی التخلي عن المساکن الممنوحة لهم بحي الجراح ...
بعد حرب 1967 فقدت الأردن سلطتها علی القدس و دخل هذا الحي تحت سلطة و نفوذ دولة إسراٸيل ...
في سنة 1979 رفعت الجمعیتان الیهودیتان التي توجد ملکیة تلک العقارات (عقارات حي الشیخ الجراح) دعوة قضاٸية في المحاکم الإسراٸيلیة مطالبة بإسترجاع أملاکها من الفلسطینیین، خاصة وأنهم لا یٶدون ثمن إيجار تلک العقارات.

سنة 2001 حکمت المحکمة الإيسراٸيلیة لصالح هاتین الجمعیتین الیهودیتین بإخلاء تلک المنازل من السکان الفلسطینیون... و هو ما قامت به السلطات الإسراٸيلیة هذه الأيام ....

إذن السلطات الإسراٸيلیة لم تقم سوی بتنفیذ القانون و لم تعتدى علی أحد... في حین أن منظمة حماس قامت بإرسال صواریخها من وسط الأحیاء السکنیة في غزة علی أحیاء سکنیة في إسراٸيل معرضة المدنیین في كلا البلدین لخطر الموت : و هذا یسمی في القانون الدولي جریمة حرب


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب حسن عويد
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 2228

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
سوس. م. د بقلم :
تحت عنوان :
Italy البلد :
 
بلاد الكنعان هي أرض يهودية أبا عن جد. جيروزاليم توجد بها الصخرة المقدسة اليهودية. جاء الغزو العربي فاحتل هذه الأرض بالذبح في عهد الفوضى. بنى مسجد على الصخرة وأحاطه بالقداسة والاساطير المشاعرية. ليسرق عقول المسلمين الذين يجهلون التاريخ.الإعلام العربي التوسعي أخطر من الدين. القرآن نفسه يعترف بأن تلك أرض اليهود. الأنظمة العروبية المتطبعة علانية أوتحت الطاولة تعرف هذه الحقائق ولن تطلق رصاصة على إسرائيل خوفا من من عروشها، لاكن تؤجج مشاعرالمغفلين لتستغلها سياسيا. خاصة الأمازيغ والأكراد وغيرالعرب ليصنعوا لهم شغل حتى لا يقاوموا العروبة الغزواتية وأنظمتها الديكتاتورية. أيها المستعرب ،تجهل التاريخ والسياسة يتلاعبون بعقلك ويستغلون مشاعرك كما يتلاعب الماء بقطعة الفلين لنشر قوميتهم. هم يعرفون أن إسرائيل ستسترجع أراضيها ليس بشهاب عاشوراء لحماس لاكن بالتكنولوجيا فائقة ولهم معها مصالح ضد إيران وتركيا، لاكن يستغلون القضية الفلسطينية ويتاجرون بدماء الفلسطينيين كي يجمعوا إهتمام شمال أفريقيا ومناطق أخرى حول عروبتهم . قطر تصرف على قناة الجزيرة لوحدها أكثر من ألف مليار سنتيم أي أضعاف دخل دول بأكملها كي تخدر شعوب غيرعربية وتصنع لها عالم عربي وهمي على حساب أقوام ترزح تحت تسلط العرب. هناك آلاف الأطفال والنساء تموت تحت فساد الحكم العربي وآلاف الآخرين في حروب بأيدي العرب لاكن أبواق العروبة لا تهتم إلا بما يكسب الدعاية للتوسع العرقي العربي.لو كانت للعرب القدرة لما ذبحوا اليهود والعالم مثل الخرفان وسموه بجهاد الطلب المبارك  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق xlrr0q8t هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى













عن التطبيع وتهديد الاستقرار
بتاريخ : 2020-12-22 16:58:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.