Français
English
 

 

 

دخول بعض ابناء الحركة الأمازيغية إلى الأحزاب الحالية أعطى نتائج سلبية للقضية الامازيغية

بقلم حمدي المحفوظ - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-09-19 19:34:00


مع كل استحقاق انتخابي تخرج نفس الوجوه لإعادة نفس الوعود، التي اعطيت للمواطنين قبل خمس سنوات، و اصبح المواطن معتاد على ذلك، وما يهمنا نحن كمهتمين بالشأن الأمازيغي، بعد ترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور ودخول بعض ابناء الحركة الأمازيغية إلى هذه الأحزاب

كنا نتطلع أن ينعكس ذلك على خطاب وبرامج الاحزاب الا ان العكس هو اللذي حصل، وما عليك الا ان تطلع على برامجها حتى ياتيك اليقين،

مثلاً مرشح بمنطقة سيدي إفني كتب بكل ثقة في النفس على منشور التعريفي به، انه يعتزم دعم صدارة اللغه العربيه وتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية، وهنا نطرح السؤال على هذا النابغة، هل العربية تحتاج لدعم أكثر من الامازيغية ومن هي اللغة المهمشة؟

غياب اللغه الأمازيغية على اعلانات الأحزاب وبرامجها، مع اعتماد بعض السياسيين بدأ تدخلاتهم الخطابية بأزول منزاكنين ⴰⵣⵓⵍ ⵎⴰⵏⵣⴰⴽⵏⵉⵏ وبعدها ينعرجون إلى العربية، وهنا نقول لهؤلاء أن الأمازيغ ليسوا سدجا حتى تضحك عليهم

الأمازيغ يريدون برامج واضحة في ما يخص قضية أكال ⴰⴽⴰⵍ و النهوض بلغتهم وثقافتهم الأمازيغية، يريدون تفعيل حقيقي بما جاء به الدستور، يريدون الكف عن الاساء لها وتحقرها بكتابات عوجاء على واجهات بعض المؤسسات الرسمية،

يريدون تعميم لغتهم في جميع مدارس الوطن بجميع اسلاكه التعليمية، يريدون استثمار حقيقي وجاد في أفق الرقي بلغتهم. اما غير هذا فلا اهلا لا سهلا بمن يضحك علينا كل خمس سنوات...


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب حمدي المحفوظ
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 1420

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق sj9p58y4 هنا :    
 

 

 

 

 

 

 

افتتاحية

قرئنا لكم
وجهة نظر
أمازيغيات
مواعيد
استجوابات
لقطات
رسائل القراء
استطلآع للرئ

مقالات اخرى













عن التطبيع وتهديد الاستقرار
بتاريخ : 2020-12-22 16:58:00 ---- بقلم : أحمد عصيد




 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2014  Amazigh World. All rights reserved.