: الامازيغية

 
الدارجة ووظائف اللغات بالمغرب، من أجل الخروج من نظرية المآمرة
ظلت المسألة اللغوية بالمغرب في قلب النقاش العمومي منذ الإستقلال، كما أنها لم تنفصل قط عن الرهانات السياسية للسلطة وللفرقاء المختلفين، وارتبطت في جوانب أخرى بإشكالية الهوية والإنتماء، وبالوضع اللغوي المغربي الذي يتميز بتعقده بسبب تجاور عدد كبير من اللغات الوطنية والأجنبية في شكل تراتبي انعكس على وظائف تلك اللغات ومكانتها. وبالقدر الذي فرض ... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2013-11-16 20:58:00

 

 
اللغة الأمازيغية و تدبير مرحلة ما بعد المعيرة
إن المستقصي الموضوعي لتاريخ اللغات في العالم،سيقف لا محالة على الدوافع وراء التدخل البشري في تطوير و تأهيل اللغات،و أحيانا لتسخيرها خدمةً لأجندات لا تروم بالضرورة تنمية اللغة في ذاتها بل لغيرها،و مهما اختلفت التصنيفات و الاجتهادات، فيمكن القول أن هذه الدوافع قد تكون ايديولوجية و سياسية بهدف الحفاظ على هيمنة نخبة معينة على دواليب السلطة من خلال استغلال اللغة أو لإقصاء مكونات لغوية أخرى(أدلجة اللغة)،و قد تكون دوافع دينية... بقلم : ادريس رابح بتاريخ : 2013-10-29 15:19:00

 

 
معطيات ميدانية حول التمكّن من حرف تيفيناغ بالمدرسة المغربية
يلاحظ المتتبع للشأن السياسي والثقافي الوطني عودة بعض الزملاء في الآونة الأخيرة لمناقشة جملة من القضايا ذات الصلة بالمجالات اللغوية والثقافية عموما، وبشكل خاص تلك التي تتصل باللغة والثقافة الأمازيغيتين. وإذ نعتبر بأن العودة إلى نقاش هذه القضايا التي سبق وأن حسم فيها مؤسساتيا وتنظيميا، هو نوع من العبث ومضيعة للوقت، خاصة إذا علمنا بأن ....... بقلم : ذ. بنعيسى يشــو بتاريخ : 2013-09-17 21:58:00

 

 
أسماء النباتات و الأحراش وأنواعها عند قبائل أيت عطا في الجنوب الشرقي المغربي
يندرج هذا المقال حول تدوين ما تكتنزه ذاكرة رحل أيت أيت عطا من أسماء الأحراش و الأعشاب في الجنوب الشرقي، بحيث تعتبر الذاكرة المحلية خزانا معرفيا هاما؛ والذي يندثر مع مرور الأيام والسنوات لذلك أخدنه على عتقي رقبتنا في تدوينه وحفظ وذلك من أجل نقله إلى الأجيال القادمة، وحفظا له من الاندثار و التلاشي، خاصة في هذه المرحلة وذلك قبل زحف رياح العولمة الشرقية و الغربية وحفظا للذاكرة المحلية التي ... بقلم : كمال محمد أمازيغ أرحال ن بوكافر بتاريخ : 2013-04-21 12:59:00

 

 
معيرة اللغة الأمازيغية أو معركة بناء الذات المتشظية
انطلقت في الأيام الأخيرة بعض الأقلام تُسَوِّدُ صفحات الجرائد الورقية والإلكترونية بمقالات تعيد فيها النقاش القديم الذي خاضته الحركة الثقافية الأمازيغية في المغرب منذ السبعينيات حول إشكالية معيرة اللغة الأمازيغية. وللأسف، فإنه في الوقت الذي أكدت فيه كل الدراسات اللسانية منذ أواخر القرن التاسع عشر إلى اليوم على الوحدة العميقة التي تجمع بين مختلف متغيرات لسان الأمازيغ، بل وفي الوقت الذي ... بقلم : عبد السلام خلفي بتاريخ : 2013-03-21 22:03:00

 

 
اللغة الأمازيغية المعيار
سألني أحد الأصدقاء المتابعين للشأن الثقافي والسياسي بالمغرب، عن السبب الذي جعلني شخصيا ومع العديد من العاملين في مجال اللغة والثقافة الأمازيغية ـ وخاصة في حقل اللسانيات والبيداغوجا ـ لا نردّ على التحامل الذي يقوم به بعض الأشخاص على الحرف الأمازيغي تفيناع وعلى توحيد ومعيرة اللغة الأمازيغية، وكان جوابي كالتالي: لسبب بسيط هو أننا ....... بقلم : أحمد عصيد بتاريخ : 2013-02-22 11:34:00

 

 
فصل الخطاب بين اللغة المعيارية و اللغة المختبرية و اللغة الهجينة
غالبا ما تٙطغى المقاربة الايدولوجيا على خطاب المنتقدين لموضوع معيرة اللغة الامازيغية و إدماجها في المنظومة التربوية على حساب المقاربة العلمية و الموضوعية،و رغم أن هذه القضايا قد حُسِمٙت و تُجُوِزٙت إلا أن العديد من الكتابات لازالت تتبنى نفس المنهجية التشكيكية،مما قد يخفي الحقائق على الرأي العام و القراء و المهتمين و يُذٙكي أسلوب ....... بقلم : ادريس رابح بتاريخ : 2013-02-21 15:11:00

 

 
تيفيناغ حروف فينيقية ...وكفى
كثيرا ما نصادف هذه الأيام كتابات أقل ما يقال عنها كونها تخاريف يستحيل فهمها بمنطق الفكر السليم، وأقل ما يقال عن أصحابها كونهم يعيشون أحلام يقظة تحجب عن عقولهم حقائق الأمور. وهكذا نجد تفسيرين للوضع، فاما أن هؤلاء يعانون بحق من جهلهم بواقع الأمر وضيق أفق التفكير كنتيجة طبيعية للاغتراف من نفس المصادر التي انبنت على السياسة التأحيدية والاقصائية، واما أن هؤلاء يجدون ويجتهدون في تشويه الحقائق عن قصد وسبق إصرار خدمة لأجندات معينة تحمي مصالحهم وامتيازاتهم المحتملة.... بقلم : لحسن أمقران (أنمراي) تنجداد بتاريخ : 2012-12-21 00:20:00

 

 
معيرة اللغة الأمازيغية ...اختيار استراتيجي
أثمر السجال الفكري الكبير و التجاذب الإيديولوجي بين الفعاليات المختلفة الخلفيات و المشارب غداة انفتاح الموقف الرسمي على المكون الأمازيغي هوية و ثقافة و لغة عن إجماع سياسي و حزبي و مدني متمثل في اعتماد حرف تيفيناغ حرفا أمازيغيا وحيدا و الأنسب لتدوين اللغة الامازيغية و التواصل بها ،و تهيئة اللغة من منظور المقاربة المعيارية المتعددة ، و هي مقاربة مفاهيمية و إجرائية تم استعارتها من الدراسات السوسيولسانيات الكورسيكية و تتمحور حول تنوع اللهجات من زاوية الواحد و المتعدد ,و تبلورت الرؤية الإستراتيجية....... بقلم : ادريس رابح بتاريخ : 2012-12-19 22:37:00

 

 
تدريس اللغة الأمازيغية لغير الناطقين بها : أية مقاربة
تقتضي الممارسة التعليمية _ التعلمية الناجحة اختيارا ناجعا للمقاربة البيداغوجيا المناسبة للمادة و كذلك للكفاية النوعية المراد تحقيقها في نهاية التعلم،كما يقتضي هذا الاختيار استحضار الملمح و المهارات و القدرات التي نروم توفرها في مخرجات كل مرحلة معينة و ادراج أنشطة ملائمة لذلك ، و لا شك أن تقديم درس في اللغة يختلف منهجيا و ديداكتيكيا مع تقديم درس في الرياضيات مثلا نظرا للتباين... بقلم : ادريس رابح بتاريخ : 2012-12-15 23:24:00

 

 
تيفيناغ : التاريخ و المستقبل
غالبا ما يتم تناول أبجدية تيفيناغ من الزاوية السياسية الايديولوجية وتصبح بذلك عرضة للسباب والشتم ولمواقف سياسوية براغماتية ضيقة ، ونادرا ما يتم تناولها من الزاوية العلمية والتاريخية و الأكاديمية. هذا المقال يسعى إلى تسليط الضوء على الزاوية التاريخية والعلمية من خلال محورين :" تيفيناغ والتاريخ " وسنعمل على ابراز الشرعية التاريخية لهذه الكتابة التي... بقلم : خالد أوبلا بتاريخ : 2012-08-11 06:13:00

 

 
لماذا الحرف اللاتيني هو الأنفع للأمازيغية؟ (الجزء 1)
يعود النقاش حول حرف كتابة الأمازيغية من جديد بعد أن جرت جولته الماراطونية الأولى عامي 2002 و2003 على صفحات جرائد عديدة مثل "تاويزا" و"العالم الأمازيغي" و"الأحداث المغربية" و"التجديد"، وأيضا داخل عدد من الأحزاب والجمعيات، بالإضافة إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية (IRCAM). ... بقلم : مبارك بلقاسم بتاريخ : 2011-08-07 18:07:00

 

 
مدخل إلى الكتابة الأمازيغية
حينما نتحدث عن اللغة الأمازيغية ، ونجعلها محورا للبحث والدرس، فلابد من التطرق إلى الكتابة الأمازيغية باعتبارها ناقلة للإرث الحضاري الأمازيغي منذ القديم. وهذه الكتابة هي أس الكينونة الأنطولوجية للإنسان الأمازيغي، والمعبر الأيقوني والصوري الحقيقي عن أفكاره ومشاعره ووجدانه ومخياله الذهني والعقلي والوجداني والحركي. ولابد من تتبع الكتابة الأمازيغية وخطوطها الأساسية ، وذلك لمعرفة تجلياتها الحضارية والثقافية، ... بقلم : جميل حمداوي بتاريخ : 2010-12-09 18:14:00

 

 
مشروع قاموس تاساروت
تعلن الشبكة المصرية من أجل الأمازيغ ENFA .. بالتعاون مع جمعية امديازن الثقافية بمدينة تيزى وزو بولاية القبائل بالجزائر ..... بتاريخ : 2010-09-07 22:06:00

 

 
جمعية ماسينيسا تحدد طبيعة "الأشواك" التي تعترض طريق تدريس اللغة الأمازيغية
استكمالا لفقرات برنامجها النضالي المسطر سلفا بمناسبة الذكرى ال29 لأحداث الربيع الأمازيغي، واستحضارا لأهم العقبات التي تعوق مسلسل تدريس اللغة الأمازيغية بالمغرب، نظمت جمعية ماسينيسا الثقافية بطنجة ندوة تربوية كبرى على مدى يومين كاملين (08 و09 ماي) تحت عنوان: تدريس اللغة الأمازيغية..وقفة تقييمية.... بقلم : Association Massinissa بتاريخ : 2009-05-18 21:49:00

 

[<< Archives Précedents] 1 2 3 4

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

 

 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.