Français
English
 

 

2964 أمازيغي : شيشنق أم شيشونغ ، تاريخ ملك وحكاية تقويم


مقال قرأ 153622 مرات


تقديم :

في ليلة الثاني عشر أو الثالث عشر من يناير( حسب اختلاف البلدان ) من كل عام ميلادي يحتفل سكان بلدان شمال افريقيا بذكرى تؤرخ لبداية التقويم الأمازيغي ، وتختلف أشكال وتقاليد الاحتفال من بلد لآخر من المغرب غربا إلى مصر شرقا ، وتستمد الاحتفالات مشروعيتها من حدث تاريخي بصم تاريخ شمال افريقيا كلها .
وقد اعتقد الكثيرون لسنوات ، في ظل التغييب المتعمد لكل ما هو أصيل في شمال افريقيا ، اعتقدوا أن ما يحتفل به لا يعدو أن يكون موعدا لانطلاق سنة فلاحية جديدة وسمي التقويم الذي يبتدئ من التاريخ المذكور أعلاه تقويما فلاحيا في عموم بلاد شمال افريقيا ( يومية يوعياد في المغرب ) ، ويحكي التاريخ أنه في سنة 950 قبل الميلاد، انتصرت إرادة الشعب الأمازيغي عندما نجح الملك الليبي "شيشونك" في معركة دارت وقائعها على ضفاف نهر النيل مع الفراعنة، وتولي الأمازيغ سدة حكم مصر الفرعونية من خلال الأسر الثانية والعشرين ، الثالثة والعشرين والرابعة والعشرين ، وبناء تجربة سياسية تاريخية عرفت بريقا حضاريا وازدهارا اقتصاديا كبيرين .

حكم مصر : من الفراعنة ليبيون أمازيغ

لقد تمكن الليبيون من السيطرة على حكم أعظم دولة عرفها التاريخ في تلك الفترة مصر الفرعونية ، فتعاقب على أراضي الكنانة فراعنة ? ليبيون ? لعدة قرون، ابتداء من القرن العاشر قبل الميلاد. تم ذلك بعد تسلسل أحداث شهدتها مصر فيما بين سنة 1227وسنة 935 ق.م.

فخلال حكم الأسرة الفرعونية الحادية والعشرين ، وإثر جملة عوامل تاريخية مختلفة ، تمكن الليبيون من بسط نفوذهم علي الوجه البحري بالهجرة السلمية وبزيادة الجنود الليبيين في الجيش المصري ، ومع ازدياد ضعف دولة ملوك الأسرة 21 تضاعف نفوذ الليبيين وتمكن أحدهم وهو شيشونق من الاستيلاء على الحكم سنة 950 ق.م وأسس الأسرة الثانية والعشرين والتي امتد حكمها من 950 ق.م إلى 817 ق.م وبلغ عدد ملوكها تسعة هم : شيشنق الأول ، أوسركون الأول ، تاكلوت الأول ، أوسركون الثاني ، شيشنق الثاني ، تاكلوت الثاني ، شيشنق الثالث ، باماي ، وشيشنق الرابع ، تلتها الأسرة الرابعة والعشرون من 817 ق.م إلى 730 ق.م بملوكها الستة : بادي باست ، شيشونق الخامس ، أوسركن الثالث ، تاكلوت الثالث ، أمنرود فاوسركن الرابع ، ليختم حكم الأمازيغ لمصر بالأسرة الفرعونية الرابعة والعشرين التي امتد حكمها من 730 ق.م إلى 715 ق.م بملكين فقط هما تافناخت وباك ان رن اف ( واح كارع ) الذي اشتهر عند الإغريق ببوكوريوس .

إيض ن إيناير : الوفاء للذكرى

وتخليدا لذكرى وصولهم لحكم مصر ، يحتفل الأمازيغ ومنهم المغاربة كل عام على غرار باقي سكان بلدان شمال افريقيا خلال أيام 11 ، 12 و 13 يناير وفق التقويم الميلادي من كل عام برأس السنة الأمازيغية ، وتختلف التسميات وطقوس الاحتفال من منطقة إلى أخرى ، فبينما يطلق المغاربة الناطقون بأحد فروع الأمازيغية على عيدهم أسماء من قبيل إيض ن أوسكاس ( ليلة السنة ) ، إيخف ن أوسكاس ( راس السنة ) ، يسميها إخوانهم الناطقون بالدارجة المغربية تارة الناير ، حاكوزة ...، ويجمع المغاربة على تخليد هذه الذكرى ليلة الثالث عشر من يناير الميلادي على أن أول أيام السنة الأمازيغية هو الرابع عشر من نفس الشهر ، بينما يحتفل بها الجزائريون ليلة 12 يناير .

وتبعا لتفاوت التسميات تختلف العادات والتقاليد المخلدة لذكرى حكم الأمازيغ لمصر ، وتعتمد أغلب الأكلات المعدة بالمناسبة على مستخلصات الحبوب والمنتوجات الفلاحية احتفالا بالأرض وتيمنا بمقدم عام فلاحي خصب ، وتعد النسوة أطباق الدجاج في مناطق ، والكسكس في أخرى ، ويرتبط الاحتفال بمعتقدات مختلفة منها تلك المرتبطة بالطالع .

ففي طبق العصيدة ( تاكلا ) الذي يعد في جنوب المغرب تخبأ نواة تمر يحظى العاثر عليها أثناء الأكل حسب السائد بين الناس بطالع طيب طول العام ، ومن وجبة العصيدة المعدة تقتطع النسوة ثلاث لقمات تبيت تحت النجوم ليلة الاحتفال كاملة في مغرفة من الخشب ، ينبئ حالها بحال الشهور الثلاثة الأولى من السنة : يناير ، فبراير ومارس . فإن تشققت اللقمات الثلاث صباح اليوم الموالي دامت خصوبة الموسوم الفلاحي المنطلق بخصوبة الشهور الثلاثة المذكورة ، وإن انكمشت قرئ من انكماشها انحباس المطر وسوء الموسم الفلاحي .

خاتمة :

إن التقويم الأمازيغي تقويم اعتمده الأمازيغ منذ أقدم العصور. وهو ميني على النظام الشمسي، ويعتبر رأس السنة الفلاحية رأسا للسنة الأمازيغية، ويطالب منذ سنوات باعتماد رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر في المغرب ، ولكل المغاربة والأمازيغ في مختلف بقاع العالم نقول : سنة سعيدة 2964 ، أسكاس إيفولكين ، اسكاس إيغودان ، أسكاس إيشنان ، اسكاس أمكاز ...وكل عام وأنتم بخير . ....

Auteur : الطيب أمكرود

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 153622 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
كفاكم تخريفا وكذبا بقلم :
كفاكم تخريفا وكذبا تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
الليبيون (Lébou) الذين حكموا مصر موجدين حاليا في السنغال والراس الاخضر ولا علاقة لهم بما يسمى "الامازيغ".. ببساطة لانه لا يوجد شيء اسمه "امازيغ".. تاريخيا كان هناك مور نوميديون وليبيون
هذا رابط من منظمة اليونيسكو يتحدث عن الليبو وهجرتهم من مصر الى الستغال والراس الاخضر
http://www.unesco.org/csi/pub/papers2/yoff6.htm
كفاكم تخريفا وكذبا
 
 

 

2 التعليق رقم :
ايها العربي لما التهجم و العنص بقلم :
كفاكم عنصرية يا عرب تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
ان اردت ان تعرف المور او المورو على من تم اطلاقها تاريخيا حينها ادخل للنقاش، و الامازيغ هم سبب نعيمك الان هم من خط لك تاريخك الذي تتباهى بيه، الامازيغ هم من اقصيتموهم من بلدهم و همشتموهم، الامازيغ هم الاصل، الامازيغ هم اسيادك، الامازيغ هم نحن  
 

 

3 التعليق رقم :
عبد الغني بقلم :
80000 تحت عنوان :
Unkwown البلد :
 
جميل جددددددددددداااااااااأ  
 

 

4 التعليق رقم :
yazi بقلم :
تحت عنوان :
Algeria البلد :
 
مما لا شك فيه ان الامازيع كتبوا التاريخ صحيح انا لست امازغية لكل لا سبيل لانكار فضل الامازيغ و بالمناسبة الامازيغ كانو قبل النوميديون و قبل الرومان و لا تزال هناك اثار تبرهن انهم سكنوا في منطقة الهقار بجنوب الجزائر لوجود كتابات على الجدران باحرفهم و صحيح انهم من حكموا مصرا انضر لتاريخ جيدا لتجد العلاقة  
 

 

5 التعليق رقم :
الليبي بقلم :
كفاكم كذبا يااقليات يابربر كفاكم كذبا وتزويرا تحت عنوان :
Libya البلد :
 
 
 

 

6 التعليق رقم :
mbark errichouane بقلم :
هذا التقويم هو نفاية رومانية متخلى عنها تحت عنوان :
Morocco البلد :
 
من المعروف ان غريغوري 13 اكتشف خللا في التقويم اليولياني,فقام بتصحيحه يوم الجمعة5اكتوبر عام 1582 حيت قفزبالتاريخ10ايام فاصبح هو 15 اكتوبر على ان تضاف3ايام كل400سنة فكانت سنة1700و1800و1900هذه السنوات كانت بسيطة فزيد يوم في كل منها فاصبح الفرق 13يوما اما سنة2000فكانت كبيسة ,الرومان وهم اعداء الامازيغ قديما تخلو عن هذا التقويم فتبناه الامازيغ .  
 

 

7 التعليق رقم :
عامر بقلم :
يَا أَيُّهَا النَّاسُ تحت عنوان :
Algeria البلد :
 
بسم الله الرحمن الرحيم {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }(13)سورة الحجرات. أعتقد أن الإحتفال برأس السنة الأمازيغية هو گإحتفال بأي مناسبة تاريخية سواءً كانت وطنية أو عالمية مثل يوم الإستقلال و الفاتح من نوفمبر أو عيد العمال ....الخ فهو إحتفال بمناسبة أو حدث تاريخي بالنسبة للأمازيغ ما لم يكن بدعة في الدين أو شركا بالله و اللتي تدخل في عاداتهم و ثقافتهم منذ قرون، و على الأمم أن تحترم موروثها الثقافي والتاريخي الحقيقي دون تعصب أو تحريف أو تزييف أو يجعلونه عقيدة دينية فتكون بدعة أو شركاً أو فِتنة مما يؤدي إلى التطرف و الإنفصالية و إلى مالايُحمد عقباه .بسم الله الرحمن الرحيم﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ﴾الأنفال46،



 
 

 

8 التعليق رقم :
الامازغي الوطني بقلم :
كلام فارغ تحت عنوان :
Algeria البلد :
 
انا امازيغي ولا تقنعني خرافاتكم. تتكلمون بلادليل احشموا شويا. كنا نكرة ولم نكم يوما نصنع التاريخ. حتى كلمة امازيغ لم ادها في التكب القديمة فكيف يكون شيشنق امازيغي. يستما كون تلقاو في التاريخ خيط دخان رح تجريو وراءه وتديرو بيه ضجة. جيد اصبحتم امة ولكم تقويم وملوك وفراعنة وشخصيات واعلام والان اعياد. كلها مسرةقة من الشعوب الاخرى  
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق rfmyx7x0 هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

مقالات اخرى












في العيد الأممي للمرأة...
بتاريخ : 2014-03-07 21:48:00 ---- بقلم : لحسن أمقران



 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.