Français
English
 

 

قاطع الرؤوس المشهور في دولة الخلافة الاسلامية كان مغني راب سابق


مقال قرأ 13614 مرات


المجهول الذي اشتهر في الفيديو الذي نحر فيه الصحفيَيْن الأمريكيَيْن أضحى الأشهر في العالم والأكثر كرها في حين رجحت صحيفة بريطانية هويته.

لندن – نشرت صحيفة "الديلي تلغراف" تقريرا لريتشارد سبنسر حول هوية الجهادي صاحب اللكنة البريطانية الذي اشتهر بقطع الرؤوس ونحر الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفين سوتلوف.

وتساءل سبنسر "هل سيستغرب الكثير من الناس إذا كان مغني الراب البريطاني هو نفسه ناحر الرؤوس البريطاني المعروف بالجهادي جون؟"، بحسب ترجيحات المخابرات البريطانية، وأضاف "أنه في الاسبوعيين الماضيين أضحى ناحر الرؤوس من أكثر الشخصيات البريطانية كرهاً في العالم".

وأضاف كاتب التقرير أنّ "كلمات الجهادي جون العدوانية بثت على جميع القنوات وهو يهدد بلكنته البريطانية الرئيس الأمريكي باراك أوباما وبعض رؤساء الدول الأخرى، وكل ذلك باسم الدين".

وأوضح سبنسر أنّ "هناك الكثير من الدلائل ترجح إلى أنّ الجهادي جون هو مغني الراب "آل جيني" الذي أضحى اسمه "القاتل"، وهناك الكثير من البيانات المتشابهة وبعضها غير متشابهة.

وأردف أن "آل جيني" قدم أغنية راب منذ سنتين، قال فيها إنه "يحاول تغيير طريقة حياته، فيداه ملطختان بالدم، ولن يغسلهما إلا بعض الأموال الموضوعة في مصرفه". وتقول كلمات الأغنية أيضا "لا يمكنني التفريق بين الملائكة والشياطين، لا أمتلك أي أحاسيس طبيعية".

وبحسب الصحيفة لم يمض وقت طويل من أغنيته حتى أعلن جون بأنه أضحى "مجاهداً"، وقال سبنسر إنّ والد جيني كان إسلاميا اعتقل في عام 1998.

Auteur : موحى ابوحديفة

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 13614 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 9jjdtn2e هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

 

مقالات اخرى


النفاق الديني
بتاريخ : 2020-09-03 13:27:00 ---- بقلم : سعيد ناشيد








الوباء والدعاء
بتاريخ : 2020-03-26 11:43:00 ---- بقلم : أحمد عصيد


الطب بين الدين والدنيا
بتاريخ : 2020-03-23 21:30:00 ---- بقلم : عبد الله بوشطارت


في رثاء محمد شحرور
بتاريخ : 2019-12-25 08:43:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

الحاجة إلى أمثال رشيد أيلال
بتاريخ : 2019-10-30 10:15:00 ---- بقلم : محمد بودهان


 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.