Français
English
 

 

الطلبة المغاربة يحاصرون الداعية المصري زغلول النجار بأسئلة علمية حرجة حول الاعجاز العلمي في القران


مقال قرأ 27511 مرات


من تابع محاضرة المصري زغلول النجار العضو المؤسس للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية، بكلية الشريعة بجامعة فاس المغربية والاسئلة المحرجة التي وضعها الطلبة المغاربة والاضطراب الدي وقع فيه زغلول يتبين ان الفكر المغربي محصن ولا خوف عليه من خزعبلات الشيوخ الدين فقدوا وعيهم بكترة شرب بول البعير.

قام الطلبة بمحاصر زغلول بعدد من الأسئلة المحرجة وطالبوا الشيخ بأدلة علمية وليس دينية. مما وضع زغلول النجار أمام حرج كبير بسبب الأسئلة الدقيقة الموجهة له ولم يتمكن من اشفاء غليلهم.

ومما اضحك الطلبة هو قول زغلول "ان الكثير من الأمريكيين أسلموا لمجرد سماع تلاوة القرآن أو صوت الأذان، فيما اصطلح عليه النجار بـ"الإعجاز التأثيري". ولم يقتصر على هدا فقط بل تحدث عمّا أسماه بـ"الإعجاز الاقتصادي"، مشيرًا إلى أن الإسلام وضع ضوابط في التعاملات المالية منها الزكاة، وأن كبار العلماء في الغرب أنطقهم الله بأن سبب الأزمة الاقتصادية هو الربا، مضيفًا أن خبيرة اقتصادية إيطالية (لم يعط اسمه كما هو العادة لدى كل شيوخ بول البعير) قالت إن النظام الاشتراكي صفر والرأسمالي يُحتضر ولم يبق سوى النظام الإسلامي.
فكانت بعض الأسئلة كالتالي :
1- تقول ان مكة هي مركز اليابسة, أتمنى جوابا علميا وليس دينيا؟ جواب زغلول : لا تقول لي هدا الكلام فانا أصلا استاد علوم وليس شيخ. وأضاف تبت علميا ان مكة مركز اليابسة, تبتا علميا ان بعد مكة عن القارات السبعة متساوي.
2- تفتقد أيها الاستاد للمراجع خلال حديثك عن موضوع معين؟ فرد الداعية المصري على الطالب بأنه يتوجب على الطالب البحث عن الموسوعات والمراجع دون أن يذكر اسمها (كما هو العادة) أو اسم مصادر البحوث التي استقى منها تفسيراته.
3- استادي أن الإعجاز العلمي في القرآن لا يقبله العقل بل يسيء للدين الإسلامي بالعديد من التخاريف"، فرد عليه النجار قائلا:" أنت المخالف للعقل"،

شاهد المحاضرة كاملة:



Auteur : امازيغ وولد

 

تابعنا على الفايس بوك

 

 
 
تواصل
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
 
  مقالات لنفس الكاتب
ارسل المقال الى صديق
Article lu 27511 fois
 

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 

1 التعليق رقم :
علي بقلم :
واتقوا الله تحت عنوان :
Lebanon البلد :
 
السلام عليكم



إن كل دعوة عصبية باطلة وستسقي السم لشاربها قبل غيره فهي قسمة الخلافة الإسلامية بدعوة القومية الطوريانية والقومية العربية...

ودعوتكم إنما هي فتنة شئتم أم أبيتم وما أرى تمويلكم وورائكم إلا فرنسا واسرائيل ...



نسأل الله لكم أن تعودوا إلى رشدكم



والسلام عليكم
 
 

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق q8vlqyde هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

مقالات اخرى

 
السعودية : بعد الحكومة المجتمع المدني يساند إسرائيل :
بعد القمة العربية الامريكية التانية بالرياض شهد المجتمع المدني السعودي تحولا كبريا تجاه القضية الفلسطينية حيث غصت المواقع الاجتماعية السعودية بتويتات وتدوينات تساند إسرائيل بصريح العبارة ....
suite  [امازيغ وولد] Date : 2017-12-07 20:10:00

 

 
اربع دول (مسلمة) تحارب شعباً مسلماً بلا دولة :
فأما الدول (المسلمة) الاربع فهي : العراق وايران وتركيا وسوريا أما ( الشعب المسلم بلا دولة) فهو الشعب الكردي. ....
suite  [عبدالغني علي يحيى] Date : 2017-11-10 20:53:00

 

 
أوساخ الرميد :
كنت دائما أقول إن من أسباب تأخرنا وتردي أوضاعنا تولية المناصب لمن لا يستحق أو من لا صلة له بالمجال الذي أؤتمن عليه، وقد أشرت منذ إعلان تشكيلة الحكومة الحالية إلى أن تولية السيد مصطفى الرميد وزارة حقوق الإنسان هو من المهازل الكبرى التي لا يمكن أن تعني إلا أمرين اثنين: ....
suite  [أحمد عصيد] Date : 2017-10-19 12:23:00

 

 
الاعتراف بالتعددية الدينية وحرية الضمير من أوليات الحياة الديمقراطية :
بدأ الواقع المغربي يعرف بالتدريج انفتاحا ملحوظا على معتنقي الديانات الأخرى غير الإسلام، وكذا على غير المتدينين، وهو اتجاه يرتبط ارتباطا وثيقا بدينامية المجتمع المغربي ما بعد انتفاضات 2011، حيث تراجعت مواقف الخوف والتوجس، لصالح مزيد من الصراحة والصدق في النقاش العمومي، ....
suite  [أحمد عصيد] Date : 2017-10-12 21:37:00

 

 
إمام الحرم المكي: نسأل الله تعالى ان يسدد الخطى ويبارك في جهود دونالد ترامب وخادم الحرمين :
في تصريح تلفزي لقناة "الإخبارية" السعودية قال الشيخ السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن السديس، إن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب "يقودان العالم نحو السلم والاستقرار والرخاء". ....
suite  [موحى بواوال] Date : 2017-09-18 11:48:00

 

 
الاقتتال بسبب الدين من مظاهر غباء البشر وانحطاطهم :
يرى المسلمون أن غيرهم من أهل الديانات الأخرى "كفار"، كما يرون الذي لا يؤمن بأي دين "كافرا" أيضا، وهو نفس ما يعتقده المسيحيون عن المسلمين، ويعتقده اليهود عن المسيحيين والمسلمين، وهو نفس ما يراه ....
suite  [أحمد عصيد] Date : 2017-09-11 16:31:00

 

 
مركز امريكي-سعودي لتصحح صحيح البخاري:امريكا تفظح اهم قرارات القمة العربية-الامريكية التي سكت عنها الاسلاميين :
ظن الكثير ان زيارة ترامب الى السعودية اقتصرت فقط على اخد جزية من أموال حج المسلمين بمقدار 400 مليار دولار وتسليم جزء منه في الحين الى إسرائيل الى ان كشف وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون في جلسة مناقشة ميزانية وزارة الخارجية الأمريكية، المنعقدة في الكونجرس بتاريخ 14 يونيو 2017 عن اتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية مع المملكة العربية السعودية على انشاء مركز تنقية الدين الإسلامي من التطرف. ....
suite  [موحى بواوال] Date : 2017-08-16 20:57:00

 

 
شرح كتاب الثوراة بالدرجة المغربية :
هده مجموعة من الدروس يالدارجة المغربية عن الكتاب المقدس التوراة موجه للمسلمين ....
suite  [امازيغ وولد] Date : 2017-08-10 15:17:00

 

 
تنميط الدين! : الكاتب السوداني عثمان ميرغني :
كل أسبوع تمزقني الحسرة عندما أهم بدخول المسجد لصلاة الجمعة.. خطيب يعتلي المنبر ليعيد علينا دروس سنة أولى ابتدائي.. ومصلون يظنون أن الحكمة من صلاة الجمعة هي (البحلقة) في الخطيب إلى أن يصل (ولذكر الله أكبر) فيقومون بتثاؤب ليركعوا ركعتين.. ....
suite  [عثمان ميرغني‏] Date : 2017-08-01 17:45:00

 

 
الفتنة تتفاقم في خير امة أخرجت للناس : السعوديون وصفوا القطريين بعيال موزة في اجتماع مجلس التعاون الخليجى :
اتناء اشغال مجلس التعاون الخليجي وصف السعوديون الوفد القطري الحاضر في الاشغال بعيال موزة فجن جنون الوفد القطري لبدأ العراك والضرب والسب والقدف. ولو كان الوفد المغربي حاضرا في اشغال المجلس لوصفوهم ب "أبناء الق...." ....
suite  [موحى بواوال] Date : 2017-06-16 12:16:00

 

 

 

جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.