Français
English
 

 

شهر مارس في المعتقد الشعبي الامازيغي

بقلم الحسن اعبا - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2018-03-21 08:13:00


نعم لقد استنطق الامازيغ الطبيعة بما فيها كما استنطقوا الزمن وقسموه كما قسموا فصوله الاربعة ولم يكتفي الامازيغ على دلك فقط بل اعطو ابعادا رمزية ودلالية وضربوا امثالا شعبية حول الفصول والشهور والايام.ويطلق الشهر عند الامازيغ..ايور..والفصل..ازمز..واليوم..اس..فكيف يرى المعتقد الشعبي الامازيغي شهر مارس..يقول المثل الشعبي السائد حول هدا الشهر..ءينا مارس ءيغتين ؤفيغ تگا اگضرور گاغت د ؤجديگ.ءيغ تگا اجديگ گاغت د ؤگضرور..وبالعربي..قال شهر مارس..ادا وجدتها غبارا ارجعتها الى وردة .

وادا وجدتها وردة ارجعتها غبارا..ومعنى هدا المثل الشعبي الامازيغي هو الانسان الحر الدي يفعل مايريد ومايحلو له.وشهر مارس ادا كمثل انسان حادق وشاطر لاتنطوي عليه وقد قيلت عنه روايات وروايات كثيرة واجملها هي تلك الرواية التي تقول بان شهر مارس ويناير اتفقوا على صديقهم فبرائر على ان يزيل كل واحد منهما يوما لشهر فبرائر وفعلا ازال كل واحد منهما يوما حتى اصبحت ايام شهر فبرائر 28 يوما ومن ثم اصبح قصيرا ويبكي.لقد دكر شهر مارس في عدة اشعار امازيغية كثيرة حيث يصاحب الطيور والنحل والازهار.



تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب الحسن اعبا
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 3765

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق 9yw3u2v2 هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

مقالات اخرى


محنة عباقرة العالم مع المسلمين
بتاريخ : 2020-12-02 20:03:00 ---- بقلم : أحمد عصيد





النفاق الديني
بتاريخ : 2020-09-03 13:27:00 ---- بقلم : سعيد ناشيد








الوباء والدعاء
بتاريخ : 2020-03-26 11:43:00 ---- بقلم : أحمد عصيد


الطب بين الدين والدنيا
بتاريخ : 2020-03-23 21:30:00 ---- بقلم : عبد الله بوشطارت


في رثاء محمد شحرور
بتاريخ : 2019-12-25 08:43:00 ---- بقلم : أحمد عصيد

الحاجة إلى أمثال رشيد أيلال
بتاريخ : 2019-10-30 10:15:00 ---- بقلم : محمد بودهان


لماذا لا نعيش "إسلام النرويج" ؟
بتاريخ : 2019-10-03 21:45:00 ---- بقلم : أحمد عصيد



أذكى من هوكينغ وأبلد من حمار
بتاريخ : 2019-05-12 14:44:00 ---- بقلم : أحمد عصيد


 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.