Français
English
 

 

موسم..ءيد بوخو ن تاشورت..منطقة تازناخت باقليم ورزازات عادات وتقاليد

بقلم الحسن اعبا - AmazighWorld.org
بتاريخ : 2021-08-22 00:23:00


ءيدبوخو ن تاشورت..ءيد واخو ن تاشورت..ءيمعشار.

بابا عاشور..الى غير دلك من المصطلحات الكثيرة التي تطلق على هدا الكرنافال السنوي الدي يحتفل به في يوم عاشوراء من كل سنة..لكن قبل ان نتطرق الى هدا الموضوع..لابد لنا ان نتساءل اولا عن ماهي العادات وماهي التقاليد وما الفرق بينهما..ثم من هم ءيدبوخو ن تاشورت..وكيف نحتفل بهم في منطقة تازناخت...
العادات والتقاليد مُصطلحان نسمع بهما في حياتنا اليوميّة بشكلٍ مُستمر، فكُل أمر نقوم بهِ في المُجتمع مُرتبطٌ بهما، وكُلّما قامَ الشخص بأمر خارج عن نطاقهما يلومهُ الآخرون بحُجة أنّهُ خرجَ عن ما هوَ مُتعارف عليه، إنَّ العادات والتقاليد هيَ أشبه بالقواعد الراسخة والمُحدّدة في كُل بلد من بُلدان العالم، فهُنالِكَ على سبيل المثال عادات الزواج وتقاليد الطعام وغيرها الكثير، وعلى كُل شخص التعرُف عليها حتّى يكونَ مُلِمّاً بها ولا يبتعد عنها بقدر الإمكان، ومع أنَّ العادات والتقاليد يأتيان مع بعضهما البعض إلّا أنَّ بينهما العديد من الفروقات والاختلافات، وفيما يلي سنتعرف على أهمها. إنَّ العادات هيَ الأمور التّي اعتادَ النّاس على القيام بها في المُجتمع، أو ضمن عائلات ومجموعات مُحدّدة، فهيَ كالقواعد التّي تمَّ نصها وكتابتها من قبل أشخاص مُعينين حتّى يقوم الآخرون بتطبيقها والالتزام بها، وغالباً ما يُطلق على الأمر الذّي يقوم به العديد من النّاس بالعادات، وتشمل العادات أي أفعال ترتبط بالحياة اليوميّة لمُجتمعٍ مُعيّن، اما التقاليد هيَ اعتقاداتٌ وسلوكيّاتٌ متوارثة من جيلٍ إلى آخر في المُجتمع مُنذُ فترة طويلة من الزمن، ويتبع النّاس هذهِ التقاليد بشكلٍ فطري وطبيعيّ في نشأتهم، فكُل عائلة تعلّم أبناءها تقاليد المُجتمع التّي تعيشُ فيه مُنذُ الصغر، كتقليد طريقة تناول الطعام، ففي اليابان مثلاً يتناولونَ الطعام باستخدام العيدان الخشبيّة، أمّا في الدول الأجنبيّة يتم تناوله باستخدام الشوكة والسكينة، كذلِكَ الأمر بالنسبة لتقاليد الزواج والمُناسبات الاجتماعيّة المُختلفة، فكُل دولة أو مُجتمع معروفٌ بأمورٍ تخصّهُ عن الآخرين.

ومن بعض الأمثلة على التقاليد: عُرِّفت العادات في عدّة معاجم عربية على أنّها نمط من السلوك أو التصرف المعتاد الذي يتمّ فعله مراراً وتكراراً من غيرجهد، مثل: عادة التدخين، وعادة الكذب، كما أنّها تتعلّق بحياة البداءة التي تعود إلى الجيل الأول من دون تقدّم أو تطوّر فطري.

أمّا التقالِيد فهي عادات وعقائد وأعمال وحضارة الإنسان المتوارَثة التي يرثها الخلف عن السلف، ومفردها: تقليد. العادات هي أعراف يتوارثها الأجيال لتصبح جزءاً من عقيدتهم، وتستمر ما دامت تتعلّق بالمعتقدات على أنّها موروث ثقافي، فهي تعبير عن معتقد معين، أمّا التقاليد فهي مجموعة من قواعد السلوك التي تنتج عن اتفاق مجموعة من الأشخاص وتستمد قوتها من المجتمع، وتدلّ على الأفعال الماضية القديمة الممتدة عبر الزمن، والحِكم المتراكمة التي مرّ بها المجتمع ويتناقلها الخلف عن السلف جيلاً بعد جيل، وهي عادات اجتماعية استمرت فترات طويلة حتى أصبحت تقليداً، ويتم اقتباسها من الماضي إلى الحاضر ثمّ إلى المستقبل، فهي بمثابة نظام داخلي لمجتمع معين. هنالك العديد من الأسباب التي تدلّ على أهمية اتباع التقاليد، ومنها ما يأتي:[٤] خلق الذكريات: فالذكريات تدوم طوال العمر لتصبح موضوعاً للحديث يتجاذبه أطراف العائلة أثناء اجتماعاتهم. تعزيز الرابطة: وذلك من خلال تشوّق أفراد العائلة إلى موعد اجتماعهم لتطبيق العادات والتقاليد المتوارثة، ممّا يشعرهم بالسعادة والراحة، بالإضافة إلى تعزيز الروابط بين الأفراد والأسر. سدّ الفجوة بين الأجيال: من خلال توارث التقاليد من جيل إلى جيل يمكن الحصول على روابط مشتركة فيما بينهم من خلال الحديث عن الذكريات والقصص المختلفة.

الإحساس بالهوية: عندما يتبع الشخص تقاليد عائلته فإنّه قد يجد نفسه ويكتشفها من دون الشعور بالضياع أو عدم الانتماء لأي مجموعة. اختلاف العادات والتقاليد بين الدول.

ان ظاهرة ءيدبوخو ن تاشورت هي ظاهرة اسطورية قديمة جدا تمتد جدورها الى زمن بعيد اي لما كان الانسان يعبد الحيوان والشمس والنار والى دلك من الاشياء الطبيعية.اي مرتبطة اساسا بزمن الصيد اي عندما يصطاد الانسان تلك الحيوانات ويلبس جلودها فهل يمكن لنا ادا ان نتحدث عن هده الظاهرة وهل هي مسرح وادا كانت مسرحا فماهي الشروط التي يتطلبها هدا الكرنافال ليكون مسرحا.ثم ماعلاقة ءيدبوخو ن تاشاورت ب ءيدبويلماون ... فادا كان المسرح يحتاج الى ممثلين للعب ادوار المسرحية فما نوعية هؤلاء الممثلين اي ماهي هده الشخصيات ... وكيف يتخد الديكور وكيف يكون الحوار..وهل تكتفي هده الظاهرة بمخرج واحد او بعدة مخرجين ... وما دور المراة الامازيغية في هده الظاهرة..ومانوع هدا المسرح فهل يحتاج الى اينارة والى خشبة..وكيف يبتدئ هدا المسرح وكيف ينتهي. ثم مانوع هؤلاء الممثلين هل هم اليهود من الامازيغ وحدهم ام الامازيغ من المسلمين وحدهم ام هما معا.

ان المسرح هو اب الفنون بدون منازع هكدا يرى اغلب الفنانين والباحثين والكتاب والشعراء والجمهور ودوي الاختصاص في هدا المجال.وغالبا مانتحدث عن المسرح ولابد لهدا الاخير ان تكون له شروطا محددة تختلف عن باقية الاجناس الادبية .ان هده الظاهرة ليست مسرحا كباقي المسرحيات بل هي ظاهرة قديمة وارتجالية مثوارتة من جيل الى جيل فهي لاتعالج موضوعا واحدا بل مواضيع متشعبة ومختلفة.ولكي يكتمل العمل المسرحي لابد من الموضوع والزمن والمكان والحوار والشخصيات ولابد من عقدة ما ثم حل هده العقدة.ان ظاهرة ءيدبوخو ن تاشورت هي مسرح متنقل من دار الى دار ومن قرية الى اخرى .اما الشخصيات فهناك شخصيات رئيسية واخرى تانوية وهناك شخصيات اخرى تظهر وتختفي في هده الظاهرة الامازيغية القديمة اضافة الى بطلين رئيسيين.فماهي هده الشخصيات...

ان اغلب هده الشخصيات هي في واقع الامر تحمل اسماء يهودية امازيغية في تلك الفترة.وهي على الشكل التالي..

- الحزان..هو كاهن او فقيه يهودي
- - ءيزة..امراة الكاهن
- - تامو بنت الكاهن
- - ؤوخا مساعد الكاهن
- - اسرافيل.. رءيس الفرقة
- - ءيلياهو..خطيب ابنة الكاهن
- - فرايم براح الكهنة
- - سوكا..راقصة الجوق
- - مايير منظم الفرقة
- حنا- عجوز زوجة موشي
- - موشي الشاطر الحادق
- - شموتيت المهرج الدي يستهزء بالناس ويضحكهم
- - ديان بنت سميحة الساحرة
- - سميحة العجوز الساحرة الكبيرة امراة شموتييت

- هده هي الشخصيات فادا كان المسرح الدي نعرفه اليوم يحتاج الى مخرج وتداريب مكتفة فان ظاهرة ءيبدبوخو ن تاشورت كما قلنا هي ارتجالية ووراثية .اما من حيث الديكور فهو لباس عادي جدا فلباس الحزان مثلا فانه يرتدي مايسمى عندنا ب ..ازنار..او اهدون..اي سلهما اسودا وفي يده جلد معز يكتب عليه بالسمخ ويتمتم ببعض الكلمات الغير مفهومة احيانا وفي يده الاخرى عكازا اما ءيزة وحانا فلباسهن هو الايزار العادي التقليدي القديم اما العازبات تامو والراقصة سوكا فلباسهن هو القفطان المغربي الاصيل اما الاخرين فيلبسون الجلابيب المتنوعة دات الطراز القديم .ان اللباس على العموم هو لباس امازيغي محلي تقليدي اما الحوار فهو حوار ارتجالي وتردد الفرقة بعض الاشعار الفكاهية القديمة مثل

- ..للامحلة تودن ترز تيكينت
- توت اگدور ءيندودي كرات توال ءيرز
- اي ارادت للا محلة ان تؤدن فضربت القدر تلات مرات وكسر
- او
- ... ءيلا ؤگليد اسكيون
- ءيغتن ءيلا نبي ياستن

- اي الملك له قرون فعلينا ان نزيل اليه هده القرون.وهكدا فالفرقة يمكن لها ان تدخل الى الديور وبدون ءيستادان لان الناس الفوا منهم دلك ويبقى شموتيت هو الممثل الرئيسي في هده المسرحية العجيبة الغريبة المتنقلة القديمة فهو كوميدي معروف بسخريته يضحك الناس ويطلب منهم نقودا وتنتقل الفرقة من قرية الى اخرى ويستمر دلك اسبوعا كاملا وعندما تعود هده الفرقة يقومون بحفل كبير جدا على شرف شبان القبيلة.
وعلى أي..ان العادات والتقاليد هي.. موروثات أصلها بيئة الإنسان وتنشئته، وهو الأمر الذي يبرر هذا الاختلاف تبعاً للتنوع الجغرافي والديني للأفراد.

-المراجع :

↑ "تعريف و معنى عادات في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2018.بتصرّف. ↑ "تعريف و معنى تقاليد في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2018. بتصرّف. ↑ إسعد فايزة، "العادات الاجتماعية والتقاليد في الوسط الحضري بين التقليد والحداثة"، theses.univ-oran1.dz، اطّلع عليه بتاريخ 30-6-2018. بتصرّف. ↑ Alexa Krass (13-10-2015), "5 Reasons Why Traditions Are Important"، ww.theodysseyonline.com, Retrieved 30-6-2018. Edited. ↑ أديب أبي ضاهر (1993)، [ia600504.us.archive.org عادات الشعوب وتقاليدها] (الطبعة الأولى)، الرياض: دار الشوّاف ، صفحة 44، 52. بتصرّف. ↑ "أغرب تقاليد الزواج في ليبيا"، www.albawabhnews.com، 2019-10-25، اطّلع عليه بتاريخ 2020-4-11. بتصرّف.


تابعونا على الفايس البوك الجديد

 

 

 
تواصل
انشرها او انشريها على الفايس بوك
مقالات لنفس الكاتب الحسن اعبا
ارسل المقال الى صديق
مقال قرئ 1860

تعليقات القراء

هده التعليقات لاتمتل رأي أمازيغوولد بل رأي أصحابها

 
تعليقكم هنا
الاسم
البريد الالكتروني
عنوان التعليق
التعليق
انقل كلمة التحقيق kcepnxdw هنا :    
 

 

 

 

 

 
 

شعر

عادات

لغة

بيئة

ديانات

حكايات

أنشطة تقافية

اسماء أمازيغية

ضحك

مقالات اخرى















أغنية أمازيغية بأسلوب عصري
بتاريخ : 2019-04-01 21:09:00 ---- بقلم : Rochdi barakat







تاسليت..العروس
بتاريخ : 2018-09-07 17:57:00 ---- بقلم : الحسن اعبا





 

 

 

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2009  Amazigh World. All rights reserved.