Arabe
English
 
 
 

عصيد: الفولار "حرية مزيفة".. وبنكيران ورباعتو كذابة


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
 
Envoyer l'article à un ami
Article lu 2784 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 
ليس بغريب أن يبقى الشعب المغربي متخلفا مقارنة بالشعوب المتقدمة هو لا يستوعب الدروس من أكاذيب ووعود السياسيين الانتهازية. النظام الملكي المخزني العروبي و أحزابه المتكالبة .منها من يركب على الدين و القومية العروبية النقية المخلصة و منها من يركب على اديولوجية القداسة الخرافية و الكل يستفيد من الجهل الأسود الذي يقطر به الكثير. هذا النظام الفاسد وعصاباته الحزبية حاصروا الشعب في ثقافة طقوسية تركها الإنسان القديم فاقلموها مع الوضع السياسي لخدمة بقائهم. الانسان المغربي ينزعج من مناقشة وطرح السؤال حول صحة هذا الزخم الكبير من المتناقضات و التخريفات التي أنتجها رجال الدين منذ البداية و مازالوا، مما جعله يصبح فريسة سهلة في يد من يستغل الدين في السياسة و تعريب الشخصية المغربية التاريخية.  
Par: Sous m.d
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant idvyvp5h ici :  
 
 


Autres Videos
 
  تعليق احمد عصيد على زيارة البابا للمغرب
  المساوات في لإسلام : الاسلام لا يساوي بين المسلمين وأصحاب الأديان الأخرى
  المسيحيون المغاربة مستاؤوون من حمولة خطابات زيارة البابا للمغرب
  الارهاب من السن المبكرة
  هذا ما سيفعله المسيحيون المغاربة خلال زيارة بابا الفاتيكان
  الدين والدماغ. رئيس مختبر تطور الجهاز العصبي يقدم تفسيرا علميا لظاهرة التدين
  عصيد: الفولار "حرية مزيفة".. وبنكيران ورباعتو كذابة
  Lorsque le chef du gouvernement marocain soutien Dayesh
  شيخ سلفي مغربي يحرض على تكفير ووصف بالخنزير وبالإرهابي الأستاذ أحمد عصيد
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.