Arabe
English
 
 
 

في اطار التبادل الثقافي في كاس العالم قطر 2022


 

Proposer une video à partager avec d'autres


Suivez-nous sur notre nouvelle page Facebook
 

 
Communiquer
Partager sur Facebook avec vos amis-es
Envoyer l'article à un ami
Article lu 23304 fois

 

 

  Les commentaires : Prière de noter que les commentaires des lecteurs représentent les points de vue de leur auteurs et non pas d’AmazighWorld; et doivent respecter la déontologie, ne pas dépasser 6 à 10 lignes, critiquer les idées et non pas les personnes, êtres constructifs et non destructifs et dans le vif du sujet. Merci  

 
 

مونديال المال، الإستغلال ، العرقية و فرض الإسلام بطريقة تطفلية على الأجانب. البارحة كرة القدم ، الخمور ، النساء المتبرجات حرام مبين واليوم ينزل فقهاء العبث إلى حلبة الملاعب لخدمة السياسة والقومية العربية الشوفينية. على من تضحكون ؟ قتل أكثر من 6500 عامل مهاجر واستغل عشرات الآلاف آخرين في ظروف العبودية البشعة من طرف دويلة قطر لتهيئة ما يسمونه بمونديال العرب. مونديال العرب و ليس مونديال الأمازيغ والأكراد.لوحة إشهارية صرفت عليها أموال ضخمة جدا وصلت 200000 مليار سنتيم.( ما يفوق الدخل القومي الأردني لخمس سنوات) . اغلبها ضخ في تكنولوجيا و جيوب مهندسين غربيين. العرب يهاجرون بالملايين إلى اوربا وتركيا تاركين اليمن ، سوريا، العراق و كل المجتمعات التي خربتها العروبة. يسرقون هوية شمال أفريقيا ويستغلونها في تلميع عروبتهم العرقية.لولا البترول و بوق الجزيرة لن يعرف شيء إسمه قطر. العرب لذيهم الحق في ايطار الحرب الهوياتية ان يدافعوا عن عروبتهم. لكن أنت ايها الأمازيغي المستعرب لا ناقة ولاجمل لك في العروبة بل هي شوكة في ضلعتك. أصبحت سلعة في يد القوميين العرب . ارضك ،ثقافتك ،حضارتك و منجزاتك أصبحت عربية بالكلام وأنت لا محل لك في الإعراب. قطر دفعت الملايير للغرب على شكل استثمارات ، هبات و ما خفي أعظم لإعطاء الضوء الأخضر لشيوخ قطر. معظم الغربيين من مشاهير، إعلاميين ومواطنين مدافعين عن العدالة والقيم الديموقراطية، يفضحون مونديال البترول والزبونية على ظهر الفقراء وحقوق الشعوب. الأساسية ،لتخرج قطر وتتكلم عن المؤامرة الغربية ضد العرب و المسلمين دون أن تحدد من هم العرب و ما علاقة القومية العربية بمسلمي العالم ! هذه الدويلة المجهرية تستغل أنظار العالم لنشر بروباكاندا البطولات العربية الخرافية وبناء عالم عربي وهمي خارج حدود صحراء الجزيرة العربية على حساب سكان شمال أفريقيا الأغبياء. قطر تدعم الجماعات الإسلامية المتطرفة والتعريب الهوياتي العرقي بشمال أفريقيا و أوروبا ، و تتحدث عن الحوار وجمع الإنسانية. نعم جمع الإنسانية تحت الغزو العربي. نعوا الدول الحرة أن تخرج من الفيفا التي حول الرياضة من رمز القيم الانسانية والحرية إلى بورصة الفساد تكميم الأفواه والدعاية إلى الإسلام.
ندعوا أحرار العالم ان يقاطعوا التلاعب بعقول الناس والتجارة في كرامة الإنسان. وأن لا يساهموا في نشر الخداع و ثقافة الاستعمار بتسمية شمال افريقيا بالمغرب العربي ، العالم العربي او الوطن العربي. نحن أمازيغ جغرافيا ،تاريخيا جينيا ، ثقافيا و حضاريا ولنا ارتباط وثيق بمحيطنا المتوسطي والإفريقي.
 
Par: سوس. م. د
 

 
 
تحية لكل امازيغي حر لا يقبل المسخ والاستنساخ الهوياتي أو ينساق وراء الخطابات الأعرابية التعريبية. هناك من يقبل بأمازيغيته لكن تصرفاته تصب في إنعاش بورصة العروبة العرقية التوسعية. تحية لكل أمازيغية وأمازيغي الذي يتجاوز التحديات ويتصدى بامكانيته الشخصية لفكرة العروبة المتفوقة التي يعملون على غرسها في مخيلة أطفالنا. أن تقبل أصلك و جذورك هو أن تكون وفيا لنفسك و معتزا بذاتك رغم مشروع الدولة الأعرابية لزرع مركب النقص في حميم الأمازيغ.
 
Par: سوس. م. د
 

 
Votre commentaire ici :
Nom
Email
(votre email ne sera pas affiché)
Titre
Commentaire
  Sécurité : copier le code suivant v88e8kfi ici :  
 
 


Autres Videos
 
  فرحات مهني يستقبل ويلقي كلمة بالبرلمان الأوروبي
  حركة تقرير مصير القبائل"الماك" في الجزائروصراع دام أكثر من عقدين لانتزاع الحقوق وإعلان دولة خاصة بهم
  Berbères aujourd’hui, Kabyles et Berbères : luttes incertaines - conférence du Pr. Salem Chaker
  La TVE espagnol sur le nouvel an amazigh à Meliliya
  La TVE espagnol sur le nouvel an amazigh à Meliliya
  هل نحن عرب؟ مع أرنست ويليم
  من هم الأمازيغ ومالفرق بينهم وبين العرب؟
  تفاصيل منع العالم الامازيغي و تيفيناغ في كاس العالم قطر
  Berbères aujourd’hui, Kabyles et Berbères : luttes incertaines - conférence du Pr. Salem Chaker.
 
 

Headquarters : Amazigh World  (Amadal Amazigh), North America, North Africa

  amazighworld@gmail.com

Copyright 2002-2016  Amazigh World. All rights reserved.